الأخبار |
مرّة جديدة... روسيا تُطلق صاروخاً يفوق سرعة الصوت بنجاح  المستوطنون يقتحمون «الأقصى» ومقاماً في الخليل  لا تصدير للحمضيات إلى العراق لارتفاع تكلفتها.. و4 برادات فقط تصدّر إلى دول الخليج يومياً  روسيا تأمل في عقد لقاء بين بوتين وبايدن قبل نهاية العام  صحيفة: شركة فرنسية خرقت حظر تصدير الأسلحة إلى ليبيا  أما زلتم تشترون الكتب؟.. بقلم: عائشة سلطان  السوريون يستقبلون سحب الدعم بالنكات … العكام: إلغاء الدعم بهذه الصورة يولّد الفساد والحكومة لم تتوصل بعد إلى معايير محددة  خبير أمني: أميركا تنقل متزعمي داعش من سورية إلى العراق  رقعة انتشار «أوميكرون» تتّسع في أنحاء العالم  الخليل ثكنةً عسكرية: هيرتسوغ يدنّس الحَرَم الإبراهيمي  «أوميكرون» يتفوق على «الدلتا» وأعراضه «تنفسية وحرارة» .. مدير«المواساة»: 3 أسابيع للحكم على فعالية اللقاحات الحالية.. والشركات العالمية قادرة على تطوير لقاح جديد  انطلاق مؤتمر المدن والمناطق الصناعية العربية اليوم بدمشق  انشقاق قيادي موالٍ للاحتلال التركي مع أتباعه ووصولهم إلى مناطق سيطرة الدولة … الجيش يرد بقوة على إرهابيي أردوغان في «خفض التصعيد»  ارتفاعات متسارعة في أسعار المواد الغذائية.. وشلل عام للرقابة التموينية..!  تفاصيل مصيرية.. بقلم: حسن النابلسي  للبحث في عقد الجولة السابعة للدستورية … بيدرسون في دمشق الثلاثاء المقبل ويلتقي المقداد  للتشويش على عمليات التسوية الحكومية في دير الزور … «قسد» تطلق سراح ٧٠٠ إلى ٨٠٠ موقوف من سجونها بدءاً من اليوم  "خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات".. الجيش السوداني يعلن صد هجوم نفذته القوات الإثيوبية  قطاع الدواجن في تدهور بسبب ارتفاع أسعار الأعلاف وانخفاض دخل المواطن  السفير الروسي لدى واشنطن: موسكو سترد إن حاول أحد ما اختبار قوتها الدفاعية     

الباحثون

2009-07-23 14:41:55  |  الأرشيف

المعرفـة في عـصر الإنتـرنيت •د. عـلي القـيّم

الباحثون العدد 25 -تموز 2009

 

مع الانتشار الذي لا حدود له «للإنترنيت» وما رافقه من حواسب و«فلاشات» ورقائق معلوماتية متطورة جداً، أصبحت إمكانيات الحصول على المعارف والأخبار والمعلومات لا محدودة، والسؤال الذي كثيراً ما توقفت عنده، أمام هذا الواقع الذي لا مهرب ولا مفرّ منه في عالم اليوم، هل الذين يحصلون على هذه المعلومات يعرفون كيفيّة الإفادة منها بصورة صحيحة ومعقولة؟! وهل يمكن من هذه المعلومات اكتساب ثقافة أو معرفة علمية راسخة ومنسجمة؟ وإذا كان الجواب بالنفي فكيف سيكون التفاعل بين «الإنترنيت» وما يؤمنه من معارف ومعلومات غير محدودة، وبين التربية والثقافة والتعليم.

مما لا شك فيه أن عملية اكتساب المعرفة والعلم في ظروفها الجديدة التي صنعتها تطور المعلوماتية ونظم التقانة، تتطلب تغييرات دائمة في دور المدرسة والمعلم والمناهج والأساليب والوسائل.. قبل سنوات قليلة، كانت المعلومات قليلة ومحدودة، وبالتالي كان المعلّم يمثّل بالنسبة للتلاميذ وأهلهم رسولاً يفتح أمامهم أبواب المعرفة، لأنه في الارتفاع الكبير في نسبة الأمية بين الأهل، كان أول من يقول لهم ما هو شكل الأرض، وما الشمس والقمر والكواكب والنجوم والقارات والمحيطات...

هذا المعلّم الذي كاد أن يكون رسولاً، لم يعد له الدور نفسه في عالم «الإنترنيت».. لقد فقد هالة «بروميثيوس» التي كانت له، وبكل أسف، لم يعد من الممكن أن ينظر إليه كمرشد وحيد إلى المعرفة، والثقافة، فالأطفال يتعلمون أموراً كثيرة منذ نعومة أظفارهم من خلال القنوات الفضائية والـ CD وD.V.D وMP3 وMP4 والإنترنيت والذواكر وغيرها من الوسائل الجديدة التي أصبحت في متناول كل إنسان بيسر وسهولة.. ربما لا تكون هذه المعارف والمعلومات الأولى منظمّة بشكل منطقي، لكن الحقيقة، التي لا خلاف حولها أن الطفل يستوعبها، كما يستوعب الوجوه المتعددة للواقع، ومن الطبيعي أن ينتقل دور المعلّم إلى حيّز مختلف، وأن يتركز على تنظيم المعرفة والمعلومة، وتقديمها وفقاً لتراتب منطقي منسجم.

مشكلات أخلاقية كثيرة ظهرت في عصر الإنترنيت، فالشباب أصبح بإمكانهم الحصول على ما يريدون من معارف ومشاهد وأفلام تعليمية وإباحية وثقافية لا حدود لها، بكل يسر وسهولة، وهنا تكمن المشكلة، التي يترتب عليها مسؤوليات أسرية ومدنية وأخلاقية، ونحن لا نطالب أن تقوم الدولة بفرض رقابتها، وأن تحد من حرية الحصول على المعلومات، والمدرسة بإمكانياتها المحدودة، لا يمكنها أن تقوم بدور فعّال في هذا المجال، لأن غياب الشعور بالمسؤولية، يمكن أن يعطي نتائج عكس ما نريد.. المسؤولية أكبر من ذلك بكثير، ينبغي أن تتجنّد لها وزارات ومؤسسات الدولة والمنظمات الشعبية والنقابات المهنية، ويجب أن يكون منطلقها الأسرة. 

 

 

عدد القراءات : 22192


هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3557
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021