الأخبار |
حزب المؤتمر الهندي يرفض استقالة رئيسه غاندي  تفجيران عنيفان يوديان بالعشرات من مسلحي "قسد" بالرقة  موسكو: لا نرى عقبات أمام تطوير باكستان لبرنامجها الصاروخي بشروط  رئيس وزراء التشيك: لا أحد في أوروبا يريد نقل سفارته للقدس  اعتقال ستة إرهابيين من تنظيم (داعش) جنوب شرق الموصل  إصابة عدد من الفلسطينيين بجروح جراء اعتداء الاحتلال عليهم  إصابة امرأة وطفل وحرائق ضمن الأراضي الزراعية جراء اعتداء المجموعات الإرهابية بالقذائف على قرى بريف حماة  كوريا الشمالية: لن نستأنف مباحثات نزع السلاح النووي ما لم تتبن أمريكا نهجاً جديداً  المدعي العام الفرنسي: المسؤول عن انفجار ليون لا يزال هاربا  مجلة: ترامب يريد الحرب ورئاستة قد تحترق في مضيق هرمز  ترامب يحث اليابان على ضخ استثمارات أكبر في بلاده  باسيل: سنسقط مخطط التوطين وسيعود الفلسطينيون والسوريون إلى أرضهم  الرئيس السابق للموساد يكشف عن انسجام وتعاون جيدين مع عملاء الاستخبارات السعودية  مادامت السعودية بقرة حلوب هادئة فلم الحرب؟!.. بقلم: نبيل لطيف  الخارجية الإيرانية: المحادثات مع أعضاء الكونغرس ليست للتفاوض  السيد نصر الله: عنوان يوم القدس هذا العام هو مواجهة صفقة القرن  ظريف: إرسال قوات أمريكية إلى المنطقة يشكل تهديدا للسلام الدولي  محتجو السترات الصفراء يواصلون التظاهر للأسبوع الثامن والعشرين على التوالي  سيريل رامابوسا يؤدي اليمين رئيساً لجنوب أفريقيا     

أخبار عربية ودولية

2019-04-21 09:57:34  |  الأرشيف

مرسوم رئاسي تركي سابق قد ينقذ الحزب الحاكم في معركته من أجل اسطنبول!

نتيجة بحث الصور عن مرسوم رئاسي تركي سابق قد ينقذ الحزب الحاكم في معركته من أجل اسطنبول!
 
قدم حزب العدالة والتنمية التركي الحاكم، أمس السبت، بلاغا إلى اللجنة الانتخابية المركزية يضم قائمة المشاركين في الانتخابات البلدية باسطنبول الذين لم يكن لهم الحق في المشاركة فيها.
 
ونقلت وكالة "الأناضول" التركية عن نائب رئيس الحزب، علي إحسان يافوز، أن هذا البلاغ يهدف إلى إلغاء نتائج الانتخابات في اسطنبول وإجراء انتخابات جديدة.
 
وأضاف أنه تم العثور على أن 14 ألف 712 ناخبا من الذين تم عزلهم من مناصبهم بموجب مرسوم رئاسي، لم يكن لهم الحق في المشاركة في التصويت، لكنهم أدلوا بأصواتهم في الانتخابات البلدية التي جرت في اسطنبول في 31 مارس الماضي.
 
وأشار إلى أن البلاغ الذي يضم قائمة بأسماء هؤلاء الناخبين، تم تقديمه أيضا إلى المحكمة، إضافة إلى الدعوة لإلغاء نتائج الانتخابات البلدية في إسطنبول وإجراء انتخابات جديدة بسبب الانتهاكات العديدة.
 
وتولى أكرم إمام أوغلو، المرشح من الحزب الجمهوري الشعبي المعارض، الذي فاز بالانتخابات البلدية، منصب رئيس البلدية في اسطنبول أمس السبت، بالرغم من بحث اللجنة الانتخابية المركزية لطلب منافسه في الانتخابات ممثل الحزب الحاكم بن علي يلدريم إلغاء نتائج الانتخابات.
 
وحصل إمام أوغلو في الانتخابات على 48.80% من أصوات الناخبين، بينما حصل خصمه رئيس الوزراء السابق رئيس البرلمان السابق، بن علي يلدريم، على 48,55% من الأصوات. وبعد دراسة الدعوى التي رفعها حزب العدالة والتنمية الحاكم، قامت اللجنة الانتخابية المركزية بإعادة فرز الأصوات، لكن ذلك لم يؤد إلى أي تغيرات جذرية في نتائج الانتخابات.
 
ونتيجة لذلك يكون الحزب الجمهوري الشعبي المعارض قد فاز بإدارة  أكبر مدينة تركية هي اسطنبول، بالإضافة إلى العاصمة أنقرة، وذلك لأول مرة منذ عام 1994. كما فاز مرشحو هذا الحزب في إزمير وأنطاليا وأضنة ومرسين. غير أن الحزب الحاكم فاز بالانتخابات المحلية في تركيا بشكل عام، حيث حصل مرشحوه على 44,33% من الأصوات، بينما حصل مرشحو الحزب المعارض على 30,12% من الأصوات.
عدد القراءات : 3830
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3485
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019