الأخبار |
حزب المؤتمر الهندي يرفض استقالة رئيسه غاندي  تفجيران عنيفان يوديان بالعشرات من مسلحي "قسد" بالرقة  موسكو: لا نرى عقبات أمام تطوير باكستان لبرنامجها الصاروخي بشروط  رئيس وزراء التشيك: لا أحد في أوروبا يريد نقل سفارته للقدس  اعتقال ستة إرهابيين من تنظيم (داعش) جنوب شرق الموصل  إصابة عدد من الفلسطينيين بجروح جراء اعتداء الاحتلال عليهم  إصابة امرأة وطفل وحرائق ضمن الأراضي الزراعية جراء اعتداء المجموعات الإرهابية بالقذائف على قرى بريف حماة  كوريا الشمالية: لن نستأنف مباحثات نزع السلاح النووي ما لم تتبن أمريكا نهجاً جديداً  المدعي العام الفرنسي: المسؤول عن انفجار ليون لا يزال هاربا  مجلة: ترامب يريد الحرب ورئاستة قد تحترق في مضيق هرمز  ترامب يحث اليابان على ضخ استثمارات أكبر في بلاده  باسيل: سنسقط مخطط التوطين وسيعود الفلسطينيون والسوريون إلى أرضهم  الرئيس السابق للموساد يكشف عن انسجام وتعاون جيدين مع عملاء الاستخبارات السعودية  مادامت السعودية بقرة حلوب هادئة فلم الحرب؟!.. بقلم: نبيل لطيف  الخارجية الإيرانية: المحادثات مع أعضاء الكونغرس ليست للتفاوض  السيد نصر الله: عنوان يوم القدس هذا العام هو مواجهة صفقة القرن  ظريف: إرسال قوات أمريكية إلى المنطقة يشكل تهديدا للسلام الدولي  محتجو السترات الصفراء يواصلون التظاهر للأسبوع الثامن والعشرين على التوالي  سيريل رامابوسا يؤدي اليمين رئيساً لجنوب أفريقيا     

أخبار عربية ودولية

2019-04-24 18:15:47  |  الأرشيف

إثيوبيا.. التطورات الأخيرة في السودان لن تؤثر على مصير المفاوضات الثلاثية بشأن سد النهضة

أعلنت وزارة المياه والري في إثيوبيا، أن التطورات الأخيرة التي جرت في السودان لن تؤثر بشكل أساسي على مصير المفاوضات بين إثيوبيا ومصر والسودان بشأن سد النهضة الإثيوبي.
عبد الفتاح السيسي وعمر البشير و هيلا ميريام ديسالين
 
 
 جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي، أمس الثلاثاء، لوزير الدولة في وزارة المياه والري فريهوت ولد هانا حول تقييم أداء الوزارة لتسعة أشهر، وفقا لوكالة الأنباء الإثيوبية.
 
وقال الوزير إن "المشروع التنموي للبلاد ليس معلقا على دولة أخرى".
 
وفي السياق نفسه، أعلنت الوزارة أنه سيتم افتتاح ثلاثة مشاريع للري الأسبوع المقبل.
 
ونقلت الوكالة عن الخبير المائي أحمد فقيه، قوله إن التطورات الأخيرة التي جرت في السودان لن يكون لها تأثير سلبي، مضيفا أن بناء السد ليس قرارا سياسيا في السودان، بل هى مسألة للمصلحة الوطنية.
 
ويشهد السودان، حاليا، مرحلة انتقالية بعد الإطاحة بالرئيس السابق، عمر البشير، إثر حراك شعبي، وتولى مجلس عسكري انتقالي مقاليد الحكم لفترة انتقالية، برئاسة وزير الدفاع السابق عوض بن عوف، الذي لم يلق قبولا من مكونات الحراك الشعبي ما اضطره بعد ساعات لمغادرة موقعه مع نائب رئيس المجلس، رئيس الأركان السابق كمال عبد الرؤوف الماحي، ليتولى قيادة المجلس المفتش العام للقوات المسلحة السودانية، الفريق أول الركن عبد الفتاح البرهان.
 
وأعلنت الرئاسة المصرية، أمس الثلاثاء، اتفاق القمة التشاورية بشأن السودان في القاهرة، على مدة فترة تسليم السلطة لحكومة انتقالية في السودان إلى 3 أشهر.
 
وأضاف الفقيه أن السد مفيد اقتصاديا للسودان، بحيث يمكِن السودان من الحصول على ثلاثة آلاف جيجاوات من الكهرباء دون أي تكلفة بالإضافة إلى شراء الطاقة الرخيصة.
 
 يُشار إلى أنه تم تأجيل اجتماع على مستوى وزراء الري في القاهرة، بسبب أحداث السودان، وفقا لما أعلنته مصر.
 
ومن جهته قال المدير التنفيذي للمشروع المهندس كفلى هورو إنه تم اتخاذ التدابير اللازمة لضمان عدم تكرار الأخطاء السابقة المتعلقة بالأعمال الكهروميكانيكية للسد، و"بناء على هذا تم التعاقد مع شركات عالمية يمكنها استخدام المواد عالية الجودة للحصول على أفضل إنجاز للسد".
 
وأضاف أن الأدلة تشير إلى أن مثل هذه المشاريع الكبرى يتراوح إنجازها من سبع إلى عشر سنوات.
 
وسيكون السد أكبر محطة للطاقة الكهرومائية في أفريقيا، وسابع أكبر سد في العالم عند اكتماله.
 
ويشعر المصريون بخوف شديد، في حال اكتمال بناء السد والشروع في ملء الخزان، إذ سيؤثر في تدفق الماء إلى القاهرة.
 
وعقد البلدان والسودان سلسلة اجتماعات حول السد الذي تبلغ تكلفته 4 مليارات دولار دون التوصل الى اتفاق رغم تحقيق بعض التقدم.
 
وتخشى مصر أن يقلص المشروع من المياه التي تصل إليها من هضبة الحبشة عبر السودان، بينما تقول إثيوبيا، التي تريد أن تصبح أكبر مصدر للكهرباء في أفريقيا، إن المشروع لن يكون له هذا الأثر.
عدد القراءات : 3676
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3485
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019