الأخبار |
قصة ثورة وإرادة غيرت وجه العالم.. بقلم: رفعت بدوي  هشاشتنا المهنية.. والاجتماعية!.. بقلم: زياد غصن  تكتم مريب من قبل «قسد» على مصير المختطفين لدى داعش  رئيس لجنة في الكونغرس: عزل ترامب قد يصبح الخيار الوحيد في ظل فضيحة اتصاله مع زيلينسكي  انطلاق مسار التأليف الحكومي في إسرائيل: تعطيل متبادل... في انتظار القضاء  طعمة: الإعلان عن أسماء «الدستورية» نهاية أيلول الجاري … بيدرسون يصل إلى دمشق  القوة البحرية الإيرانية: هكذا صنعت الحرب رابع أسطول في العالم  وحدات من الجيش تقصف مواقع "النصرة" غرب حلب  المسماري: القضاء على الإرهاب بات قريبا جدا  مقتل ثلاثة من مرتزقة العدوان السعودي في قطاع عسير  نصر الله: صمود شعوب دول المنطقة أفشل مخططات الغرب  الحرس الثوري يهدد باستراتيجية هجومية في حال ارتكاب حماقة ضده  تحركات أميركية من أجل احتلال طويل الأمد في شرق الفرات! … «قسد» تواصل الإذعان للاحتلالين الأميركي والتركي بشأن «الآمنة»  الحشد الشعبي العراقي ينفي حدوث استهداف لمواقعه في الأنبار  الجيش اليمني يستهدف بصاروخين تجمعات لمرتزقة العدوان السعودي بعسير  «العمّال» البريطاني يبدأ مؤتمره السنوي: انقسامات في شأن «بريكست»  حراك هونغ كونغ يفقد زخمه  التربية تبدأ تلقي طلبات الراغبين بالتقدم لاختبار الترشح للثانوية العامة بصفة دراسة حرة  "نتنياهو" يشنّ هجوماً عنيفاً على "ترامب".. هل أصبح صديق الأمس عدو اليوم ؟  نتنياهو يعلق على قرار القائمة العربية بدعم غانتس لتولي رئاسة الحكومة     

أخبار عربية ودولية

2019-06-13 10:03:33  |  الأرشيف

عمران خان لنظيره الهندي: لنحل كل خلافاتنا عن طريق الحوار لا عن طريق الوسائل العسكرية

رئيس وزراء باكستان عمران خان
 
 
 
أعرب رئيس الوزراء الباكستاني، عمران خان، اليوم الخميس، عن أمله بأن يستخدم نظيره الهندي، ناريندرا مودي، صلاحياته لحل الخلافات بين البلدين وتحسين العلاقات.
 
وقال عمران خان في مقابلة مع وكالة سبوتنيك: "الخلاف الرئيسي مع الهند هو كشمير. وإذا قرر رئيسا الدولتين، وإذا قررت الحكومتان، فسيمكن حل هذه المشكلة. لكن، مع الأسف، لم نر نجاحا كافيا من الجانب الهندي حتى الآن. لكننا نأمل أن يكون لدى رئيس الوزراء صلاحية كبيرة، ونأمل أن يستخدمها لتطوير العلاقات وإحلال السلام في شبه القارة".
 
كما أشار إلى أنه على القوى النووية ألا تنظر إلى الخيار العسكري على أنه حل محتمل لخلافاتها، مضيفا: "لنحل كل خلافاتنا عن طريق الحوار. في الواقع، لا يمكن أن تفكر قوتان نوويتان في حل خلافاتهما عن طريق الوسائل العسكرية. هذا جنون".
 
وأكد خان أن زيادة الاتصالات بين الشعبين لن تكون ممكنة إلا إذا أرادت حكومتا باكستان والهند اتخاذ خطوات في هذا الاتجاه.
 
وأوضح خان في هذا الصدد: "نأمل، كما قلت، الآن بعد انتهاء الانتخابات، أن تستجيب الهند بشكل إيجابي لهذه المبادرات، لزيادة التواصل بين الشعبين. لكن لسوء الحظ، لا تعمل الاتصالات بين الشعوب إلا عندما تحاول الحكومات أيضًا أن تتقارب".
 
وأشار رئيس الوزراء إلى ممر كارتاربور لمجتمع السيخ باعتباره "مبادرة عظيمة من باكستان"، وأن الممر الحدودي المقترح للحجاج السيخ سيسمح بزيارة أماكن العبادة، في بلدة كارتاربور الباكستانية بدون تأشيرة. وأضاف خان أن بلاده ترى أن مؤتمر منظمة شنغهاي للتعاون سيكون فرصة للتحدث إلى القيادة الهندية.
 
وشدد بهذا الصدد على أن منظمة شنغهاي للتعاون تساعد في تحسين علاقات باكستان مع جميع الدول الأعضاء، والتي تشمل الصين والهند وكازاخستان وقرغيزستان وباكستان وروسيا وطاجيكستان وأوزبكستان.
 
وأتم خان: "في السابق، كان التوجه الباكستاني أكثر تجاه الغرب. والآن، تطلع باكستان إلى التنويع وإيجاد أسواق جديدة أو علاقات مختلفة مع تلك البلدان، والتي كانت لدينا علاقات شكلية للغاية [معها] من قبل. توفر لنا منظمة شنغهاي للتعاون هذه المنافذ الجديدة وتطور علاقتنا مع هذه البلدان. وهذا يعني، بالطبع، الهند أيضًا لأن علاقتنا الثنائية مع الهند في الوقت الحالي ربما تكون في أدنى مستوياتها".
 
 وتعقد قمة منظمة شنغهاي للتعاون في بيشكيك يومي 13 و 14 حزيران/يونيو الجاري.
 
وتصاعد التوتر بين الهند وباكستان على خلفية قيام أحد عناصر تنظيم "جيش محمد" المصنف على قوائم الإرهاب، يوم 14 شباط/فبراير الماضي، بهجوم في ولاية كشمير المتنازع عليها بين البلدين، أسفر عن مقتل 45 شرطيا هنديا على أقل تقدير.
 
وردا على ذلك، شن سلاح الجو الهندي غارات على معسكر لتنظيم "جيش محمد" المسؤول عن الهجوم، وبلغ التوتر ذروته عندما أعلنت إسلام آباد إسقاط مقاتلتين هنديتين فيما ذكرت نيودلهي أنها أسقطت مقاتلة باكستانية وخسرت إحدى مقاتلاتها، ووضع هذا الحادث الإقليم مجددا على حافة نزاع عسكري.
 
المصدر:  سبوتنيك
عدد القراءات : 3892
التصويت
الاخفاق الاميركي في تشكيل قوة بحرية دولية بذريعة حماية السفن في الخليج هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3500
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019