الأخبار |
ماكرون يدعو في مؤتمر برلين إلى إنهاء وجود المسلحين السوريين في ليبيا  مقتل 12 شخصا في حادث سير بالجزائر  أطباء جزائريون يكشفون نسبة المصابين بالعقم من الرجال  أوكرانية باعت عذريتها في مزاد علني بمبلغ ضخم.. فعلى من رست الصفقة؟  السورية للطيران" بدل "مؤسسة الطيران العربية السورية" بالمرسوم التشريعي رقم 1 لعام 2020  أردوغان يهاجم حفتر مجددا ويدعو للوقوف ضد طموحات "تجار الدم والفوضى" في ليبيا  نتنياهو: شكلنا تحالفا في شرق المتوسط يمتد للعالم العربي  منظمة الصحة العالمية تحذّر: «سيموت 10 ملايين شخص إذا لم تُحل المشكلة»  السلطات الإسرائيلية تبعد خطيب الأقصى عن المسجد  الهند تختبر صاروخا نوويا تطلقه الغواصات  التجارة الداخلية وحماية المستهلك: اتخاذ أقصى العقوبات بحق الفعاليات التجارية المخالفة  حصيلة قصف معسكر للجيش اليمني في مأرب ترتفع إلى 70 قتيلا و50 جريحا  خطة أمريكية جديدة لمواجهة محور المقاومة.. بقلم: إيهاب شوقي  أول رد من إيران على قرار فرنسا بإرسال حاملة طائرات إلى الخليج  إيران ترد على إجراءات الدول الأوروبية الثلاث بخطوة "مؤسفة للغاية"  زلزال بقوة 5 درجات يضرب اليونان  محامو ترامب: مساءلة الرئيس تنتهك الدستور!  اعتقالات واشتباكات بين الشرطة و"السترات الصفراء" في باريس  السراج يدعو إلى نشر قوة عسكرية دولية في ليبيا     

أخبار عربية ودولية

2019-06-15 19:49:50  |  الأرشيف

عباس يلتقي رئيس جهاز(الشاباك) لبحث أزمة أموال المقاصة المقتطعة

الرئيس الفلسطيني محمود عباس
 
 
 
كشفت مصادر صحفية إسرائيلية، مساء السبت، عن عقد لقاء سري بين الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، ورئيس جهاز المخابرات الإسرائيلية (الشاباك) نداف أرغمان، لبحث أزمة أموال المقاصة المقتطعة.
 
وذكرت القناة "12" العبرية، أن اللقاء الذي عقد خلال الفترة القريبة الأخيرة، تضمن محاولة من رئيس الشاباك لإقناع عباس بالحصول على عائدات الضرائب الفلسطينية مع خصم فاتورة رواتب الأسرى والشهداء، بحسب وكالة الصحافة الفلسطينية "صفا".
 
وفيما لم تكشف القناة عن نتائج اللقاء، فقد أشارت إلى أن الأمن الإسرائيلي يخشى من انهيار قريب للسلطة، مع نفاذ ما تبقى لديها من أموال، بعد رفضها الحصول على عائدات الضرائب منذ 3 أشهر بسبب خصم جزء منها.
 
يشار إلى أن الحكومة الإسرائيلية صادقت مؤخرا على تنفيذ قانون يقضي باقتطاع أكثر من (500 مليون شيكل) من أموال المقاصة الفلسطينية، عقاباً للسلطة الفلسطينية على استمرار تمويلها ودفعها رواتب شهرية ومخصصات مالية لعوائل الأسرى والقتلى.
 
ورفضت السلطة الفلسطينية في شهر نيسان/أبريل، استقبال حوالة بنكية بقيمة 600 مليون دولار حولتها السلطات الإسرائيلية كعوائد للضرائب قبل الانتخابات العامة في إسرائيلية، بسبب تسليم المبلغ منقوصا.
 
وذكرت قناة "كان" الإسرائيلية أن "الحكومة الفلسطينية في رام الله رفضت استلام عائدات الضرائب التي تجبيها إسرائيل لصالح السلطة الفلسطينية والتي تشمل (المقاصة — وأموال تحصيل المعابر)، مقابل المخصصات والرواتب التي تدفعها السلطة لعوائل الأسرى والقتلى الفلسطينيين". 
 
وتشكل أموال المقاصة النصيب الأكبر من الإيرادات العامة الفلسطينية، وتصل قيمتها الشهرية إلى (180 مليون دولار) هي إجمالي الضرائب غير المباشرة على السلع والبضائع والخدمات المستوردة إلى الضفة الغربية وقطاع غزة من إسرائيل أو عبر الموانئ والمعابر الخاضعة لسيطرتها.
 
وتشير البيانات المالية عن أموال المقاصة الفلسطينية إلى أنها تغطي ما نسبته 80% من رواتب موظفي السلطة، وبالتالي فإن عدم استلام هذه الأموال في موعدها يعني عدم تمكن السلطة من الوفاء بالتزاماتها المالية، وهو ما حصل في الشهرين الماضيين، حيث تلقى موظفي السلطة الفلسطينية 50% من إجمالي الراتب نتيجة للعجز المالي.
 
وبموجب "اتفاقية باريس الاقتصادية"، تجمع إسرائيل الضرائب بالإنابة عن الفلسطينيين الذين يقدرون أن حجم المبالغ الحالية هو (222 مليون دولار شهريا)، وتحصل على عمولة اثنين في المئة من قيمة المبلغ. ومع توقف المفاوضات منذ عام 2014 ، تحجب إسرائيل أحيانا هذه الأموال على سبيل الضغط على السلطة الفلسطينية.
 
وترفض القيادة الفلسطينية استلام أموال المقاصة منذ أكثر من شهرين بعد قرار إسرائيل خصم 41 مليون و800 ألف شيكل، وهي قيمة رواتب الأسرى والشهداء، مؤكدة أنها لن تستلم أموال المقاصة منقوصة.  
 
 
المصدر:  سبوتنيك
عدد القراءات : 3352
التصويت
هل سيحل مؤتمر برلين الأزمة في ليبيا
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3507
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020