الأخبار |
ماذا تعرف عن التحالف الأمريكي البحري المشبوه؟  إيران في كركاس تقضّ مضاجع مسؤولي البيت الأبيض  موقع تشيكي: السعودية اشترت صمت الغرب عن جرائمها في اليمن  انقطاع التيار الكهربائي عن 16 ولاية فنزويلية جراء هجوم تخريبي  لافروف: "رؤوس ساخنة" في واشنطن تريد حل المشكلة مع إيران عسكريا  ازدياد هجرة الأتراك خارج بلدهم في ظل حكم حزب العدالة والتنمية  المقداد: توصلنا لحلول كاملة مع بيدرسون  لودريان: نعمل على تشكيل فريق مع بريطانيا وألمانيا لمراقبة الخليج  النائب الأول للرئيس الايراني.. يجب رفع الضغوط عن ايران كي ينعم الجميع بأمن المنطقة  سفير روسيا بدمشق: سيطرة "جبهة النصرة" على إدلب لن تدوم طويلا  لافروف: الوضع في فنزويلا يتغير نحو الأفضل بعد مفاوضات أوسلو  لاريجاني: ترامب يتاجر بالسياسة الخارجية  تعرض المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون لحادث أصيبت به عينه  لافروف: يجب أن تكون إيران جزءا من حل مشكلة الأمن في الشرق الأوسط  الحرس الثوري الإيراني: نملك تسجيلات لأمريكيين وبريطانيين يخاطبون فيها قوات دول الخليج بـ "خرسوا"  كشف خطر جديد يهدد مرضى السكري  تطبيقات مهمة ومفيدة يجهلها معظم مستخدمي الهواتف!  الملحق العسكري بسفارة الصين بدمشق: بكين مستمرة بدعمها الثابت لسورية  الملحق العسكري بسفارة الصين بدمشق: بكين مستمرة بدعمها الثابت لسورية  ابتكار جديد "يتحايل" على السرطان ويبشر بعلاج "القاتل الصامت"!     

أخبار عربية ودولية

2019-06-16 05:07:41  |  الأرشيف

تصفية نحو 20 مسلحا شمال شرقي مالي في عملية عسكرية مشتركة لمالي وفرنسا

أعلن الجيش المالي، أمس السبت، عن تحييد (تصفية) نحو 20 مسلحا شمال شرقي البلاد، في عملية عسكرية مشتركة بين وحداته وأخرى من "قوة برخان" الفرنسية لمكافحة الإرهاب في الساحل.
وقال الجيش المالي في تغريدة على تويتر: "حوالى 20 إرهابيا تم تحييدهم في ميناكا. القوات المسلحة المالية وقوة برخان نفذت عملية مشتركة في منطقة أكابار بمقاطعة ميناكا. لقد أتاحت هذه العملية تحييد حوالى 20 إرهابيا".
ولم يقدم الجيش أي تفاصيل أخرى عن العملية أو المسلحين الذين استهدفوا خلالها، لكن جماعة إسلامية متطرفة تطلق على نفسها اسم "الدولة الإسلامية في الصحراء الكبرى" تنشط في منطقة ميناكا وعلى الجانب الآخر من الحدود مع النيجر.
وكانت هذه الجماعة تبنت خصوصا نصبها كمينا استهدف قوة أمريكية-نيجرية في مدينة تونغو تونغو في النيجر في أكتوبر عام 2017.
وحصد ذاك الكمين يومها أرواح 8 جنود هم 4 أمريكيين و4 نيجريين.
ولا تزال مناطق شمال مالي منذ مارس 2012 تحت سيطرة جماعات إسلامية متطرفة مرتبطة بتنظيم القاعدة. وقد طرد قسم كبير منها بفضل تدخل عسكري دولي أطلق في 2013 بمبادرة من فرنسا، ولا يزال مستمرا تحت اسم "قوة برخان".
لكن مناطق بأكملها لا تزال خارج سيطرة القوات الفرنسية والمالية والأممية نتيجة تأخر تطبيق اتفاق سلام عام 2015 كان يفترض به أن يدحر المسلحين نهائيا.
ومنذ 2015 امتدت هجمات المسلحين إلى وسط مالي وجنوبها، وحتى إلى دول الجوار، وخصوصا بوركينا فاسو والنيجر.
 
عدد القراءات : 4203
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3489
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019