الأخبار |
صدمة كبيرة لسوق الطاقة العالمي.. هل أدّت الهجمات الأخيرة إلى انهيار استراتيجية "ترامب" النفطية ؟  طيران العدوان السعودي يشن 4 غارات على الحديدة اليمنية  نتائج الانتخابات التشريعية تضع إسرائيل في مأزق سياسي  السيد نصر الله: الهجمات على أرامكو من مؤشرات قوة محور المقاومة  موسكو حول التحالف الأمريكي في منطقة الخليج: إجراءات واشنطن لن تجلب الاستقرار للمنطقة  مسؤولان أمريكيان: قوات إضافية قد تتوجه إلى السعودية بعد كشف فجوة في قدراتها الدفاعية  تيلرسون: نتانياهو تمكن مرارا من خداع ترامب  الخارجية الروسية: موسكو تعتبر تصريحات البنتاغون حول كالينينغراد تهديدا  عقوبات أميركية جديدة تستهدف مؤسسات إيرانية بينها البنك المركزي  السلطات التركية تصدر مذكرات اعتقال بحق 74 عسكرياً  خيارات الرد العسكري على هجوم "أرامكو" على طاولة ترامب  أكبر الأحزاب التونسية تدعم المرشح قيس سعيد لمنصب الرئاسة  تحليل نتائج الانتخابات الإسرائيلية.. هل أصبحت نهاية "نتنياهو" قريبة؟  ترامب يلتقى زوكربرغ في البيت الأبيض  السفير الصباغ: إلزام “إسرائيل” بالانضمام لمعاهدة عدم الانتشار النووي وإخضاع منشآتها لتفتيش وكالة الطاقة الذرية  ماذا بعد جون بولتون؟.. بقلم: د.منار الشوربجي  التحالف العربي يعلن بدء عملية عسكرية نوعية في الحديدة اليمنية لتدمير "أهداف عسكرية مشروعة"  عشرات الضحايا في أفغانستان: «طالبان» تصعّد لاستئناف المفاوضات  غانتس يرفض دعوة نتنياهو: حكومة موسّعة برئاستي     

أخبار عربية ودولية

2019-06-19 13:28:41  |  الأرشيف

العبيدي: رئيس الوزراء العراقي يسمح للأحزاب بالتدخل في اختصاصاته

مقتدى الصدر
 
 
 
قال الناطق باسم السيد مقتدى الصدر، صالح العبيدي، إن استجابة الأحزاب السياسية لدعوة الصدر ستتفاوت، في ظل وجود أحزاب سياسية عراقية تبني مواقفها بناء على مصالح حزبية، كما لم تعط كل الأحزاب الأولوية للمصلحة العامة، معتبرا أن إتمام تشكيل الوزارة بمثابة الخيار الوحيد أمام الأحزاب السياسية العراقية وإلا سيكون رد الشارع أكبر من المتوقع.
 
وأضاف العبيدي في حواره لراديو "سبوتنيك"، أن التيار الصدري يبذل جهودا كبيرة من أجل تحقيق الاستقرار السياسي الإيجابي في العراق، خاصة في ملف محاربة الفساد، لأن بقاء الأطراف المفسده ضمن العملية السياسية والإعمارية يعني تعرض مستقبل العراق للفساد.
 
وأشار إلى عدة عقبات تواجه استكمال تشكيل الحكومة، منها المصالح الشخصية والحزبية للعاملين بالكتل السياسية، ثانيا الدوافع الإقليمية والتأثيرات الغربية التي تحاول أن تجعل سياسة الحكومة العراقية متناسبة مع مصالحها، وهذا ما يرفضه السيد مقتدى الصدر مطلقا، وفق قوله. 
 
وأردف العبيدي، قائلًا: "هناك سبب ثالث ورئيسي أدى لتأخر استكمال تشكيل الحكومة يتلخص في عدم استثمار رئيس الوزراء الحالي عادل عبد المهدي لصلاحياته المخولة دستوريا، والتي أعطيت له من قبل الأحزاب قبل تشكيل الحكومة، فاختيار وزارء الوزارات الأمنية من اختصاصه ولا يسمح لأي حزب بالتدخل فيها، لكنه فتح الباب أمام الأحزاب لممارسة الضغوط على اختيارات وزراء الدفاع والداخلية، فضلًا عن دخول الأحزاب التي تهاوت في الانتخابات الأخيرة ضمن اجندات إقليمية وتأثيرات مالية وسياسية، وهذا ما يعرقل تشكيل الحكومة حتى الآن". 
 
وحول ثأثير دعوة مقتدى الصدر على الشارع العراقي ومستقبل الحكومة، اعتبر الناطق باسم زعيم التيار الصدري، صالح العبيدي، إن " بيان الصدر لا يعد تهديدًا لكنه أوضح أن هناك معادلات في الشارع العراقي لم يلتفت إليها الساسة العراقيين كما فعل السابقون، ولذلك نبه الصدر رئيس الحكومة ورؤساء الكتل السياسية بأن الشارع العراقي لن يصبر، إذا ما بقيت الحلقة المفرغة تعطل الحكومة، دون مكافحة حقيقة للفساد أو تقديم الخدمات للمواطنين، والسيطرة على الملف الأمني".
 
وكان مقتدى الصدر زعيم التيار الصدري في العراق، قد دعا الكتل السياسية إلى الضغط على رئيس الوزراء لتشكيل حكومة كاملة في غضون عشرة أيام، محذراً من أن أنصاره سيتخذون موقفاً جديداً ما لم يفعلوا ذلك.
 
 
المصدر:  سبوتنيك
عدد القراءات : 3299
التصويت
الاخفاق الاميركي في تشكيل قوة بحرية دولية بذريعة حماية السفن في الخليج هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3499
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019