الأخبار |
ليبيا.. إغلاق مدينة بأكملها لمدة 10 أيام بسبب كورونا  أسباب و تداعیات فشل الولايات المتحدة في قصة ناقلات النفط الايرانية  ليلة عنف دامية في مينيابوليس: الاحتجاجات الغاضبة تتواصل  الاتحاد الأوروبي يمدّد عقوباته على سورية لعام إضافي  ارتفاع غير مسبوق بإصابات كورونا في العراق خلال 24 ساعة  شركة "رينو" تعلن إلغاء حوالى 15 ألف وظيفة في العالم  تسمم عدد من الشبان بمادة كحولية سامة يفجر موجة من الاحتجاجات في إحدى محافظات تونس  من يجمّد الحرب الباردة؟.. بقلم: د.يوسف الشريف  بدونه فيسبوك وتويتر أمام المدفع! ما قصة البند 230 الذي يريد ترامب إلغاءه؟  استشهاد 5 مدنيين جراء تواصل الاقتتال فيما بين مرتزقة أردوغان في مدينة عفرين المحتلة بريف حلب  الصين تتوغل داخل أراضٍ تدَّعي الهند ملكيتها.. فهل تتحول معارك العصي والحجارة لحرب بين البلدين النوويين؟  بعد صدمة القائمة الأولى.. هل ستأخذ منحة بدل التعطل مسارها الصحيح؟  بعد كورونا شبح الجفاف يهدد الاقتصاد المغربي، فهل تنجح تدابير الرباط بإنقاذ البلاد من الكساد؟  واشنطن تحذر رعاياها في الضفة... وجيش العدو يُعِدّ لـ«لعبة الحرب»  حكومة الإمارات تقلص ساعات حظر التجوال في البلاد  الـ 29 من أيار صفحة من صفحات الشرف في تاريخ سورية ودرس في قيم الشهادة والتضحية  نتنياهو نحو الضمّ في تمّوز: لا أهمّية للمعارضين  كورونا.. أكثر من 360 ألف وفاة و5.8 مليون مصاب حول العالم  رابع ناقلة نفط إيرانية تصل فنزويلا     

أخبار عربية ودولية

2019-07-17 10:27:30  |  الأرشيف

أهم بنود الاتفاق السياسي في السودان

اعتصام السودان
 
 
وقع قادة الاحتجاج في السودان والمجلس العسكري الحاكم، الأربعاء، بالأحرف الأولى على وثيقة الاتفاق السياسي التي تحدد أطر مؤسسات الحكم، وهو مطلب رئيسي للمحتجين منذ إطاحة الرئيس عمر البشير في أبريل/نيسان الماضي.
 
ويشمل "الإعلان السياسي" الذي وقعه الطرفان، بعد محادثات مكثفة ليلا، استمرت لأكثر من 12 ساعة لإنجاز التفاصيل، 22 بندا تستعرضها 6 فصول، تنص على "المبادئ المرشدة"، و"الترتيبات الانتقالية" و"المجلس التشريعي"، و"لجنة التحقيق"، و"مهام المرحلة الانتقالية"، و"المساندة الإقليمية والدولية".
 
وكان طرفا الحوار السوداني قد اجتمعا، مساء الثلاثاء، في الخرطوم لإقرار وثيقة الاتفاق الدستوري، حيث أعلن من قبل تأجيل هذه الجلسة مرتين على التوالي، بعد أن طلبت قوى الحرية والتغيير مهلة 48 ساعة، لإكمال مشاوراتها حول وثيقة الإعلان الدستوري، واتفق الطرفان خلال جلسة محادثات الجمعة الماضي، على الشق الأساسي الخاص بالوثيقة.
 
وجرى التوقيع في الخرطوم، في حضور وسيطين أفريقيين، بعد ليلة من محادثات مكثفة للانتهاء من بعض تفاصيل الاتفاق، الذي تم التوصل إليه في وقت سابق من هذا الشهر.
 
وينص الاعلان على فترة انتقالية مدتها 39 شهراً من تاريخ توقيع الاتفاق منها 21 شهراً تكون فيها الرئاسة للعسكريين و18 شهراً يترأسها عضو مدني تختاره قوى إعلان الحرية والتغيير وإصلاح الأجهزة العسكرية مسؤولية المؤسسة العسكرية.
 
ونصت الوثيقة، بحسب "أخبار السودان" فيما يتعلق ب"الترتيبات الانتقالية"، على تشكيل مجلسين، الأول مجلس السيادة والثاني مجلس الوزراء.
 
وقضى الإعلان السياسي بتشكيل مجلس وزراء يختار رئيسه قوى إعلان الحرية والتغيير، ويقوم رئيس الوزراء باختيار وزراء لا يتجاوز عددهم العشرين بالتشاور مع قوى الحرية والتغيير عدا وزيري الدفاع والداخلية اللذين يختارهما العسكريون في المجلس السيادي.
 
ونص الإعلان كذلك على تأجيل تشكيل المجلس التشريعي لفترة أقصاها 3 أشهر، مع تمسك قوى إعلان الحرية والتغيير بالنسب المتوافق عليها سابقاً، وطلب المجلس العسكري مراجعة هذه النسب.
 
وأقر الإعلان أيضا تشكيل لجنة تحقيق مستقلة في مجزرة القيادة العامة في الـ3 من يونيو/حزيران وغيرها من الجرائم التي ارتكبت منذ 11 أبريل، ودعوة المجتمع الدولي والإقليمي لحشد الدعم لهذا الاتفاق.
 
وينص الاتفاق، حسبما أعلنت قوى إعلان الحرية والتغيير والمجلس العسكري الانتقالي، على:
 
1- الفترة الانتقالية كاملة مدتها ثلاث سنوات وثلاثة أشهر على النحو التالي:
 
أ- الستة أشهر الأولى لعملية السلام.
 
ب- الواحد وعشرون شهراً الأولى- تتضمن الستة أشهر الأولى- تكون رئاستها للعسكريين.
 
ج- آخر ثمانية عشر شهراً تكون رئاستها للمدنيين.
 
د- مجلس وزراء من كفاءات وطنية تقوم بتشكيله قوى الحرية والتغيير ويتم اختيار رئيس الوزراء وفق شروط الوثيقة الدستورية ولا يتجاوز عدد الوزراء 20 وزيرا .
 
هـ- المجلس السيادي يتكون من خمسة عسكريين وخمسة مدنيين، بالإضافة لعضو مدني يتوافق عليه الطرفان (المجموع أحد عشر).
 
ي- تأجيل المجلس التشريعي ليتشكل بعد تشكيل مجلس السيادة ومجلس الوزراء بعد تسعين يوم .
 
2- لجنة تحقيق وطنية مستقلة للأحداث منذ 11 أبريل 2019.
 
بعد تكوين الحكومة الانتقالية، تشكل لجنة تحقيق وطنية مستقلة لإجراء تحقيق شفاف ودقيق في الأحداث الدامية والمؤسفة والجرائم التي ارتكبت في 3 يونيو الماضي، وغيرها من الأحداث والواقع التي تمت فيها انتهاكات لحقوق وكرامة المواطننين مدنيين كانوا أو عسكريين ويجوز للجنة أن تطلب أي دعن أفريقي إذا اقتضت الحاجة ذلك.
 
 
المصدر:  سبوتنيك
عدد القراءات : 3534
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3520
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020