الأخبار |
«حرب نووية» وقعت في بيروت  الإعلام شغفها و(العباس) من أهم المتابعين لها.. فرح سليمان: الشهرة جميلة ومهمة لكنها لم تكن هدفي الأول  كيف وصلت "شحنة الموت" إلى لبنان؟  المعلم يؤكد في اتصال هاتفي مع وزير الخارجية اللبناني تعاطف وتضامن سورية مع لبنان الشقيق والاستعداد لوضع كل الإمكانيات لمساعدته  ضحايا انفجار بيروت يتوزعون على عشرات الجنسيات العربية والأجنبية  "رويترز": الإهمال وراء انفجار بيروت وخبراء دقوا ناقوس الخطر منذ سنوات  ميليشيا (قسد) تفرض حصاراً على بلدات الشحيل والبصيرة والحوايج وذيبان بريف دير الزور  مدير ميناء بيروت: المواد المتفجرة كانت في المستودع بموجب أمر محكمة  كورونا مؤامرة أمريكية والعالم سيصبح طوع واشنطن..!!.. بقلم: صالح الراشد  انفجار بيروت أفسد القمح في صوامع الميناء وتحرك لبناني عاجل لتدبير لقمة العيش  ترامب: ما وقع في بيروت يبدو هجوما مروعا  الفلاح الخاسر الأكبر.. ارتفاع تكاليف الإنتاج انعكس سلباً على أسعار المنتجات الزراعية  الوفيات تتخطّى الـ700 ألف: تدابير الحجر تعود إلى غالبية الدول  وزارة الصحة: تسجيل 45 إصابة جديدة بفيروس كورونا وشفاء 15 حالة  سورية في مواجهة «كورونا»: بين سندان الحرب ومطرقة «قيصر»  ابتسام المغربي عضو لجنة تحقيق انسحاب الناصر من الاتحاد العربي للصحافة الرياضية: قراراتنا اتخذت بالإجماع وهناك من يرفض التنفيذ..؟!  صفقة تسليح ترامب للسعودية: الكونغرس يحقّق في إقالة مفتّش وزارة الخارجية  مسؤول إيراني: الحكومة استعجلت رفع قيود كورونا وقد نواجه 1600 وفاة يوميا في سبتمبر  اليونان.. تعديل حكومي واحتفاظ وزيري المال والخارجية بمنصبيهما     

أخبار عربية ودولية

2019-07-23 19:36:25  |  الأرشيف

النائب الأول للرئيس الايراني.. يجب رفع الضغوط عن ايران كي ينعم الجميع بأمن المنطقة

 
اكد النائب الأول للرئيس الايراني اسحاق جهانغيري، على أن الأمن الاقليمي يمكن أن توفره إيران بمساعدة دول المنطقة، وأن الطريق لاستتباب الأمن هو أن تقوم الدول الأخرى برفع ضغوطها عن طهران وأن تدخل معها في مفاوضات منطقية.
 
وعلى هامش مراسم تدشين مشاريع اقتصادية في محافظة البرز غربي طهران، أشار جهانغيري إلى عدم وفاء الأوروبيين والأمريكيين بالتزاماتهم، مضيفا أن الإيرانيين هم شعب حضاري ومتحضر، وله دور ريادي في العالم يستحق الثناء والإشادة.
 
 وأكد جهانغيري أن الشعب الإيراني يلجأ إلى الحوار والمنطق في حل الأزمات الجدية أكثر من لجوءه إلى استخدام القوة ، مشددا على ان الشعب الإيراني فخور لأنه امتثل للقوانين واللوائح الدولية، لكنه يقف بحزم أمام المتغطرسين ويدافع عن كرامته وأراضيه.
 
وقال نحن نرغب في أن تكون المنطقة آمنة وتتمتع بالاستقرار، وكانت الجمهورية الإسلامية الإيرانية على مر التاريخ توفر الأمن في المنطقة والخليج الفارسي، ولا توجد هناك حاجة لتشكيل تحالفات دولية في هذا الصدد لأن هذه القوى لا تؤدي سوى الى زعزعة الأمن والاستقرار.
 
وشدد النائب الأول للرئيس الايراني على أن أمن المنطقة يمكن أن توفره إيران بمساعدة دول المنطقة، وأن الطريق لاستتباب الأمن هو أن تقوم الدول الأخرى برفع ضغوطها عن طهران وأن تدخل معها في مفاوضات منطقية دون ممارسة الضغوط عليها.
 
المصدر: وكالة أنباء فارس
عدد القراءات : 3293
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3524
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020