الأخبار |
بومبيو يحشد أوروبياً: لِنتّحدْ بوجه «القرن الصيني»!  ليلة صفراء .. بقلم: صفوان الهندي  حرب التكنولوجيا.. بقلم: د.يوسف الشريف  الرئيس الأسد في كلمة أمام أعضاء مجلس الشعب: الحرب لن تمنعنا من القيام بواجباتنا وقوة الشعوب في التأقلم مع الظروف وتطويعها لصالحها  الصحة: اعتباراً من الغد إجراء المسحات الخاصة بفيروس كورونا للراغبين بالسفر في مدينة الجلاء بدمشق  الحلول لا تأتي على طبق من ذهب وإنما بالبحث العلمي الجاد  غارات جوية وقصف مدفعي إسرائيلي على قطاع غزة  روسيا: سنبدأ بإنتاج لقاح كورونا في غضون أسبوعين والمنافسة وراء المواقف الأجنبية المتشككة  اللوبيات الاقتصادية في سورية: أثرياء الحرب يعزّزون سطوتهم  أنقرة تتهم تتهم أثينا بإغلاق مدارس الأقلية التركية في منطقة تراقيا الغربية  تمديد حظر الأسلحة على طهران.. بين النجاح والفشل  مروى وشير: وجود المرأة في الإعلام الرياضي بات كالملح في الطعام  إصابات فيروس كورونا حول العالم تتجاوز 20 مليونا  يارا عاصي: لإعلام.. مهنة من لا مهنة له والشكل والواسطة أهم من المضمون..!  ترامب: الخطر الأكبر على انتخاباتنا يأتي من الديمقراطيين وليس من روسيا  صحيفة: ترامب قد يحظر على مواطنيه العودة إلى البلاد  الصحة العالمية: نبحث مع الجانب الروسي فاعلية وآلية اعتماد اللقاح الروسي المكتشف ضد فيروس كورونا  قوّة المعرفة.. بقلم: سامر يحيى  ميليشيا (قسد) المدعومة أمريكياً تختطف 9 مدنيين من بلدة سويدان جزيرة بريف دير الزور  بوتين يعلن تسجيل أول لقاح ضد فيروس كورونا في العالم     

أخبار عربية ودولية

2019-08-13 06:13:53  |  الأرشيف

عدن.. الصمت السعودي ازاء الزحف الاماراتي

ما يجري في عدن باليمن هو بترتيب سعودي امارتي وخطوة عملية باتجاه تقسيم القطر اليمني الى شمالي وجنوبي، وما كان زحف ميليشيات مشيخة الامارات الى قصر عبدربه هادي في عدن ليحدث دون الموافقة الوهابية السعودية، عبر قناة الاتصال المباشر المفتوحة بين محمد بن سلمان ومحمد بن زايد، وبين الاثنين الكثير من الاسرار والمشاركة في ارتكاب المذابح والمجازر في أكثر من ساحة عربية، فهما خنجران مسمومان في جسد الامة العربية، تمسك بهما اسرائيل والولايات المتحدة.
القوات السعودية في عدن انسحبت لصالح ميليشيات الامارات فما جرى هو تسليم لا استسلام متفق عليه بين الرياض وأبوظبي فلا تباين بينهما ازاء التحديات المشتركة ومتا اقدمت عليه مشيخة الامارات بتنسيق مع الانفصاليين الجنوبيين هو بضوء أخضر أمريكي وتشجيع اسرائيلي حيث عدن تعتبر ميناء ومنفذا بحريا استراتيجيا، انها خطة اماراتية سعودية لأهداف تتفق عليها ابوظبي والرياض.
وايا كانت هذه الاهداف والسياسات المشتركة التي يرسمها ويديرها المحمدان ابن زايد وابن سلمان، فان التطورات الاخيرة والمستمرة في منطقة الخليج قد تطبيع قريبا بالتحالف العدواني الذي تقوده السعودية ضد الشعب اليمني، منذ أكثر من أربع سنوات ارتكب خلالها المجازر والمذابح البشعة، وتعيد دوائر سياسية الى الاذهان صراع الحدود بين الامارات والسعودية،وصراع العائلتين الحاكمتين في البلدين، ال نهيان وال سعود وليس مستبعدا ان نرى قريبا التصدع في العلاقات الاماراتية السعودية، خاصة وأن المشيخة الاماراتية ترى في نفسها صاحبة القيادة والقرار في منطقة الخليج بفعل الدعم الامريكي الاسرائيلي اللامتناهي، في وقت يترنج فيه النظام الوهابي السعودي بفعل السياسات غير المدروسة والعبثية والارهابية لولي العهد وانشغاله في مواجهة نتائجها، وهذا يقودنا الى أن محمد بن زايد أوقع ابن سلمان في حفر عديدة، وهو من عائلة تضمر العداء تاريخيا لا سعود، ويحظى ابن زايد بدعم مطلق من القاهرة وتل أبيب وواشنطن، ويبدو أن بين يديه ملفات واسرار خطيرة تمس بابن سلمان تضطر الاخير على السكوت امام ما ينفذه حاكم الاماراتي الفعلي من سياسات، ورأينا هذا الصمت من جانب الرياض، اتجاه ما شهدته مدينة عدن، وانسحاب الوحدات السعودية منها، وتسلم الامارات لقصر المعاشيق الرئاسي وطرح عبدربه هادي منصور الدمية السعودية.
عدد القراءات : 3442
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3524
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020