الأخبار |
وزير فرنسي سابق يدعو أوروبا إلى استباق ترامب في تصحيح علاقاتها مع روسيا  "المسير اليمني" يستهدف العمق السعودي في أكبر عملية منذ بدء العدوان  الرئيس كيم: ضرورة مواصلة بذل الجهود لبناء قدراتنا الدفاعية  رئيس هيئة اركان القوات المسلحة الايرانية: نتجه الى تصنيع محركات الطائرات والمروحيات الحديثة  منتخب سورية لألعاب القوى للناشئين يرفع رصيده إلى 6 ميداليات ببطولة غرب آسيا  الأمن القومي الإيراني: السعودية تهدف لمزيد من التعاون مع طهران  ترامب يسخر من رفض النائبة طليب زيارة الضفة الغربية: جدتها هي الفائز الحقيقي!  سيناتور روسي: موسكو تحتفظ بحق الرد في حال نشرت الولايات المتحدة قواتها في بولندا  الهند تخفف القيود على كشمير  رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي: الاتفاق السياسي الذي تم التوقيع عليه في السودان هو صنيعة كافة الأطراف  مصدر سعودي يقر بوقوع أضرار جراء هجمات بطائرات "أنصار الله"  محتجون يقتحمون مقر "لجنة الوساطة الجزائرية" ويرفضون تمثيلها للحراك  التوقيع النهائي على وثيقة الإعلان الدستوري في السودان  البيت الأبيض يتجه لخفض مليارات من المساعدات الخارجية  تبادل لإطلاق النار بين قوات هندية وباكستانية على حدود البلدين  "أنصار الله" تعقد اجتماعا مع سفراء 4 دول أوروبية في طهران  رئيس حزب الأمة القومي السوداني يصف التوقيع على الاتفاق بـ"العبور نحو الحكم المدني"  عون: المصالحة التي حصلت في بعبدا لن تهتز بالرغم من الاختلاف السياسي  مصادرة أكثر من أربعمئة ألف حبة من الكبتاغون المخدر في ريف دمشق  البرلمان الايراني يعد مشاريع لمواجهة اجراءات اميركا العدائية     

أخبار عربية ودولية

2019-08-15 04:49:11  |  الأرشيف

حكومة هادي: لا حوار مع «الانتقالي» قبل الانسحاب

منذ انقلاب «المجلس الانتقالي الجنوبي» على حكومة الرئيس المنتهية ولايته، عبد ربه منصور هادي، مع سيطرة المجلس على مدينة عدن جنوبي اليمن، والمشهد يزداد تعقيداً أمام اللاعبين داخل جبهة التحالف السعودي الإماراتي. وإذ بدت الرياض وكأنها تغض الطرف عن «الانقلاب» أو حتى متواطئة أحياناً، فإن ائتلاف حكومة هادي يحاول الصمود أمام تغيّر المعادلة مع طرد قوات هذه الحكومة من المدينة التي تعدّها «عاصمة مؤقتة». ذلك برغم أن السعودية دعت إلى اجتماع في جدة أوحى بأنه سيكون مخرجاً لترتيبات بين الرياض وأبو ظبي تلملم ذيول ما حصل، وتمنح «الانتقالي» دوراً يترجم انتصاره العسكري. وانطلاقاً من هذه المخاوف، جددت حكومة هادي، أمس، ترحيبها بالمبادرة السعودية، لكنها اشترطت في بيان للخارجية أن يتم أولاً «الالتزام بما ورد في بيان التحالف من ضرورة انسحاب المجلس الانتقالي من المواقع التي استولى عليها».
«الانتقالي»، من جهته، يستفيد من قوة أوراقه على الأرض ليحرص على ترجمتها في التفاوض، رغم عدم تخطيه الخطوط الحمر كعدم الاعتراف بـ«شرعية» هادي. في هذا الإطار، أكد المتحدث باسم «الانتقالي»، صالح النود، أن «التخلي عن السيطرة على عدن ليس مطروحاً على المائدة في الوقت الحالي». وقال في مقابلة مع «رويترز»: «ستكون بداية طيبة جداً أن يتم إخراج الإصلاح من الجنوب كله والسماح للجنوبيين بحكم أنفسهم... نحن نرى أن الإصلاح تغلغل في الحكومة أو سيطر عليها».
 
عدد القراءات : 3269

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3494
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019