الأخبار |
برعاية الرئيس الأسد… المهندس خميس يفتتح الهيئة العامة لمشفى الأطفال بطرطوس بتكلفة مليار و200 مليون ليرة  "داعش" يتبنى تفجير حافلة أسفر عن مقتل 12 شخصا في كربلاء أمس الجمعة  الحوثي يحذر النظام السعودي من رفض مبادرة وقف الهجمات ضد اليمن  قتيلان و11 جريحا نتيجة إطلاق نار في مقهى جنوب شرق الولايات المتحدة  اليمن.. مقتل عدد من جنود العدوان السعودي ومرتزقته في جيزلن  سلامي: أي هجوم محدود لن يبقى كذلك ولن نبقي نقطة آمنة  غريفيث: مبادرة الحوثيين قد تكون رسالة قوية حول الإرادة لإنهاء الحرب  البنتاغون يعترف بعجز "باتريوت"  الجبير: لدينا خيارات عديدة دبلوماسية وقانونية وأمنية للرد على هجوم "أرامكو"  صحيفة: ترامب ضغط على رئيس أوكرانيا لكشف معلومات عن نجل "بايدن"  غرناطة يفجر مفاجأة ويُسقط برشلونة بثنائية  الشرطة الفرنسية توقف 137 متظاهرا من السترات الصفراء بعد مواجهات في باريس  ترامب مهدداً أوروبا بالإرهابيين مجدداً: إما تستعيدونهم أو سنعيدهم إلى حدودكم  وزيرة الصحة الفلسطينية: قطع إسرائيل للكهرباء يهدد حياة المرضى  الداخلية المصرية تكشف تفاصيل تصفية قيادي في "حسم" شرق القاهرة  الجبير تعليقا على "مبادرة السلام" الحوثية: سنرى إن كانوا سيطبقونها فعلا أم لا  بيلوسي: ترامب يتجاهل عنف السعودية ضد اليمنيين الأبرياء  الرجل الذي لم يوقع..كتاب يختصر مراحل من نضال القائد المؤسس..شعبان: علينا أن نكتب تاريخنا بموضوعية  إنتر ميلان يحسم ديربي الغضب بهدفين نظيفين  مصادر إعلامية: عشائر عربية تهاجم دورية لميليشيا "قسد" حاولت اختطاف أولادها لـ"التجنيد الإجباري"     

أخبار عربية ودولية

2019-08-17 03:32:09  |  الأرشيف

السودان.. التوقيع النهائي على الاتفاق اليوم: ترقّب لما بعد تشكيل الحكومة

يوقع المجلس العسكري و«قوى الحرية والتغيير»، اليوم، بشكل نهائي، على الإعلان الدستوري والوثيقة السياسية، بحضور شخصيات ورؤساء من الدول المجاورة. توقيع يفترض أن يمهد لإعلان المجلس السيادي في اليوم التالي، ومن بعده مجلس الوزراء، لتنطلق عجلة المرحلة الانتقالية في السودان. وفيما يخشى البعض من أن يُحيَّد رئيس الوزراء عن الأهداف التي وضعتها قيادة الحراك، يتفاءل آخرون بما ستحمله الأيام المقبلة للسودانيين
حسمت قوى «إعلان الحرية والتغيير» مرشحها لرئاسة الوزراء بعد توافقها على الخبير الاقتصادي، عبد الله حمدوك، ليدير دفة العمل التنفيذي في البلاد خلال الفترة الانتقالية الممتدة لثلاث سنوات وثلاثة أشهر، فيما لم يحسم المجلس العسكري ولا التحالف المعارض ملف الترشيحات للمجلس السيادي الذي يمثل سيادة الدولة خلال الفترة نفسها. ومثلما التزم الصوم عن التصريحات الإعلامية طوال أيام فترة الحراك الشعبي، بقي رئيس الوزراء المرشّح على صمته حتى بعد إعلان ترشيحه رسمياً، إذ لم يصدر عنه أي تصريح بقبول الترشيح أو رفضه. وبحسب القيادي في «قوى الحرية والتغيير»، محمد ناجي الأصم، فقد أُبلِغ حمدوك باختياره لمنصب رئيس الوزراء، ما يقتضي عودته إلى البلاد خلال أيام. وعلى رغم غيابه عن المشهد الداخلي، إلا أن الرجل الموجود في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا يحظى بقبول شعبي عريض، تكوّن منذ رفضه تولّي حقيبة المالية والاقتصاد في حكومة رئيس الوزراء، معتز موسى، إبان حكم الرئيس المخلوع، عمر البشير.
ومن المنتظر أن يُحسم ملف ترشيحات المجلس السيادي من قِبَل قوى «الحرية والتغيير» خلال أقل من 24 ساعة. إذ إنه وفقاً للإعلان الدستوري، يجب تعيين المجلس السيادي في 18 آب/ أغسطس الجاري، أي بعد يوم واحد من التوقيع على الاتفاق النهائي، وفي أعقاب حلّ المجلس العسكري. ويقول القيادي في التحالف المعارض، خالد عمر، لـ«الأخبار»، إن «التشاور ما زال مستمراً داخل هياكل قوى الحرية والتغيير للتوافق على مرشحي المجلس السيادي، وسيُعلَن المرشحون حال التوافق عليهم». ورشحت تسريبات عن اختيار كلّ من حسن شيخ إدريس عن «قوى نداء السودان»، وصديق تاور عن «قوى الإجماع الوطني»، وفدوى عبد الرحمن علي طه عن «التجمع المدني»، ومحمد حسن التعايشي عن «تجمع المهنيين السودانيين»، ومحمد الفكي سليمان عن «التجمع الاتحادي». وفي هذا الإطار، بدا لافتاً دفع «تجمع المهنيين» بمرشحه على رغم إعلانه عدم المشاركة في هياكل السلطة خلال الفترة الانتقالية، والاكتفاء بالدور الرقابي. ويرى مراقبون أن «قوى الحرية والتغيير» اعتمدت في ترشيحاتها على مبدأ تمثيل كل أقاليم السودان، وقد تكون آلية الاختيار هذه هي التي دفعت «تجمع المهنيين» إلى تقديم المرشح التعايشي الذي تعود جذوره إلى إقليم دارفور.
في الأثناء، خرجت تسريبات من المجلس العسكري تؤكد ترشيح أعضائه الخمسة ــــ رئيس المجلس عبد الفتاح البرهان، ونائبه محمد حمدان دقلو (حميدتي)، والفريق شمس الدين كباشي، والفريق صلاح عبد الخالق، والفريق ياسر العطا ــــ لشغل حصته في المجلس السيادي. لكن هوية العسكري الذي سيتولى رئاسة الأخير لم تُحسم بعد بحسب مصادر مطلعة، كذلك فإن أمر المرشح الـ11 في «السيادي»، الذي من المفترض أن ترشحه «قوى الحرية والتغيير» ويوافق عليه العسكر، لا يزال معلّقاً. وتعكف لجنة خماسية، أغلب أعضائها من هيئة التدريس في جامعة الخرطوم، على دراسة الترشيحات التي يدفع بها التحالف المعارض للمجلس السيادي، وأيضاً مجلس الوزراء، حيث تكفي إشارة صغيرة لعمل المرشح أو انتمائه في أي مرحلة من مراحل حياته العملية للنظام السابق للدفع به خارج دائرة الترشح.
ويقدّر محللون أن مهمة رئيس الوزراء المقبل لن تكون سهلة. فهناك عدد من الملفات الشائكة التي تنتظره، أبرزها الملف الاقتصادي، حيث تعاني البلاد من ارتفاع في معدلات التضخم، بالإضافة إلى ندرة في الوقود، والفساد المستشري في كل مفاصل الدولة. ويرى المحلل السياسي، حاج حمد، في حديث إلى «الأخبار»، أنه «يجب على الحكومة المقبلة نقل الاقتصاد على وجه السرعة من اقتصاد الصادرات إلى اقتصاد الأمن الغذائي، ودعم القطاع الزراعي، وخاصة منتجي الذرة، وذلك للخروج من شبكة صندوق النقد الدولي والبنك الدولي». ويعتقد محللون أن شخصية حمدوك، ذات الأبعاد الدولية، ستخدم المرحلة المقبلة، ولا سيما أن حجم الديون الخارجية على البلاد فاق الـ50 مليار دولار. وفي هذا الإطار، يرى حمد أن «ثقة المؤسسات الاقتصادية الدولية في شخص حمدوك مهمة في المرحلة المقبلة، لكن يجب أن تكون سياسته الخارجية حاسمة مع الدول الكبرى، وأن يُقدّم في سياسته المصالح الوطنية على النظام العالمي».
وعلى الرغم من أن مهمة اختيار رئيس الوزراء مُنحت للتحالف المعارض، إلا أن قطاعات كبيرة من الشارع تخشى من أن يُحيَّد رئيس الوزراء عن الأهداف الموضوعة ضمن «إعلان الحرية والتغيير». لكن حاج حمد يعتقد أن الفرصة لا تزال سانحة أمام «قوى الحرية والتغيير» خلال الفترة الانتقالية، إن لم تنشغل بالوظائف، ووثّقت علاقتها بالشارع، وأحكمت القبضة على أجهزة إنفاذ القانون، التي تجب تقوية أجهزة إنفاذ العدالة حتى تُلزِم الأولى بقوانينها، وتقلّل بالتالي من تأثيرها في السياسة. ويستدرك بأنه «كان على قوى الحرية والتغيير اعتماد مبدأ الشفافية في الترشيحات، وأن يُسمى المرشحون قبل وقت كافٍ للشارع حتى يطمئن، ويمنحها هي معياراً عالياً من الثقة لدى الشارع».
 
عدد القراءات : 3678
التصويت
الاخفاق الاميركي في تشكيل قوة بحرية دولية بذريعة حماية السفن في الخليج هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3499
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019