الأخبار |
كفى أردوغان.. بقلم: نورا المطيري  الشرطة الأمريكية تخلي محيط البيت الأبيض من المتظاهرين باستخدام القوة  واشنطن بوست: بايدن يتقدم على ترامب بفارق 10 نقاط  ليبيا تسجل 26 إصابة جديدة بفيروس كورونا  حدائق موسكو تستعد لفتح أبوابها اعتبارا من 1 يونيو  «طوارئ» في 16 ولاية أميركيّة... وترامب يصوّب على «اليساريّين المتطرّفين»  بات تنفيذه وشيكا.. كيف سيؤثر “قانون سيزر” على اقتصاد سورية؟  دعم الانفصاليين والانقلابيين وأعمال قذرة أخرى.. كيف تحولت إفريقيا لأكبر بؤرة للمرتزقة في العالم؟  تعويل الدول عليها سيفشل.. لماذا لا يزال العالم بعيداً عن تكوين مناعة القطيع ضد كورونا؟  جائحة كورونا ستتسبب بكارثة إنسانية عالمية.. ربع مليار شخص مهددون بالجوع!  الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتمديد جميع المهل القانونية الواردة في تشريعات الضرائب والرسوم النافذة ابتداءً من 22 آذار 2020  محروقات: فتح مراكز خدمة البطاقة الالكترونية في المحافظات الثلاثاء القادم  الاحتياطيات الأجنبية في السعودية تهبط لأدنى مستوى منذ 20 عاماً  «الحرس الوطني»: السيطرة «الناعمة» على الحشود  ارتفاع الوفيات في الكويت والعراق... وأبو ظبي إلى العزل  البابا فرنسيس في أول عظة من شرفة قصره منذ 3 أشهر: الإنسان أهم من الاقتصاد  رفضها الرئيس الأسبق... ما حقيقة مساعي أمريكا لنقل قيادة "الأفريكوم" لتونس  أصحاب البشرة السوداء؛ اشتعال شرارة الانتفاضة في مستودع مليء بالبارود العنصري الأمريكي  الولايات المتحدة تسجل أقل من ألف وفاة جراء كورونا خلال 24 ساعة     

أخبار عربية ودولية

2019-08-18 19:25:35  |  الأرشيف

الرئيس الأفغاني: يجب التعامل مع طالبان كـ"جماعة" وباكستان تدعمها

الرئيس الأفغاني أشرف غني
 
 
دعا الرئيس الأفغاني، أشرف غني، اليوم الأحد، إلى معاملة حركة طالبان كجماعة، بدلا من معاملتها كنظام دولة، مؤكدا أن الحركة لن تفلح في مسعاها لإسقاط النظام الجمهوري في البلاد.
 
وبحسب بيان الرئاسة الأفغانية، قال غني، أثناء لقاء مع المبعوث الصيني إلى أفغانستان، دينغ زي جونغ، "يجب التعامل مع طالبان باعتبارها مجموعة، وعدم معاملتها كما يتم التعامل مع الدول"، وذلك بعد  نحو شهرين من استضافة الصين لوفد من طالبان ترأسه المُلا عبد الغني برادر، نائب زعيم الحركة، حيث التقى بمسؤولين هناك.
 
وعن مفاوضات السلام مع الحركة، قال غني، "الاتفاق الأولي بين الولايات المتحدة وطالبان سيوفر الأرضيّة من أجل إجراء المفاوضات المباشرة بين الحكومة الأفغانية وطالبان"، مؤكدا في ذات الوقت، "لن نفاوض أية مجموعة حول النظام الجمهوري، وطالبان مجبرة لاختيار الحل السياسي".
 
وتابع الرئيس الأفغاني، "للأسف فإن حركة طالبان ما تزال مستمرة بقتل المدنيين الأبرياء، واستمرار اعتداءاتهم الإرهابية يمثل أكبر عائق أمام عملية السلام، وهي تضعف رغبة شعبنا من أجل استمرار الحوار معهم، وتقوي إرادتنا للقضاء عليهم".
 
وتتفاوض حركة طالبان مع الولايات المتحدة الأميركية برعاية قطرية في العاصمة الدوحة، من أجل التوصل لصفقة تنسحب بموجبها القوات الأميركية من أفغانستان، وتعلن فيها الحركة هدنة ووقفا لعملياتها المسلحة.
 
وبالتزامن مع استمرار مباحثات السلام بين واشنطن وحركة طالبان، كثفت الأخيرة من وتيرة هجماتها في العاصمة الأفغانية.
 
وعن الدور الباكستاني في عملية السلام الأفغانية، قال غني، "الدعم الباكستاني لطالبان ما يزال مستمراً، والحركة لن تستطيع الاستمرار من دون ملاجئها والدعم الباكستاني"، مضيفا، "نحن نريد أن نحظى بعلاقات عادية مع الباكستانيين، ونأمل أن لا تعمل [باكستان] على ربط قضية كشمير بعملية السلام الأفغانية".
 
وشهدت العلاقات بين باكستان وأفغانستان توتراً حاداً خلال السنوات القليلة الماضية، وتفاقم الخلاف بسبب تنامي موجة أعمال العنف في أفغانستان على يد متمردي حركة طالبان، فيما قالت كابول بأنه يتم التخطيط لها داخل الأراضي الباكستانية التي تأوي قادة الصف الأول لحركة طالبان.
 
كما عبر المسؤولون الأفغان عن امتعاضهم من عدم تعاون المسؤولين الباكستانيين واستثمار نفوذهم للضغط على قادة طالبان من أجل الدخول في حوار مع كابول، ينهي سنوات من الصراع المرير.
 
وكان  السفير الباكستاني بالولايات المتحدة، أسد مجيد خان، قد قال قبل أسبوع، في مقابلة مع صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، إن إعلان الهند إلغاء الوضع الخاص (الحكم الذاتي) للقسم الواقع تحت سيطرتها بإقليم كشمير -المتنازع عليه مع باكستان- يأتي في وقت سييء، بحسب تعبيره، مرجعا ذلك إلى أن بلاده كانت تنوي تشديد التواجد العسكري على حدودها الغربية مع أفغانستان، والتي يخترقها مسلحو طالبان منذ وقت طويل. واعتبرت الصحيفة تصريح السفير تلميحا إلى احتمال إعادة باكستان نشر قواتها من الحدود مع أفغانستان إلى الحدود مع كشمير.
 
 
المصدر:  سبوتنيك
عدد القراءات : 102
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3521
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020