الأخبار |
كورونا في العالم.. قفزة كبيرة لمعدل الإصابات اليومية والحصيلة تتجاوز 6,5 مليون  خريف أمريكا العنصري.. بقلم: د. خليل حسين  هل يمكن العودة لفرض قرارات الحظر؟  أزواج في دائرة زملاء العمل.. خلافات زوجية مستمرة ومنافسة محتدمة لإلغاء الآخر  ترامب يرد على ماتيس ويذكّر بلقبه "الكلب المسعور"  القتال على مأرب يتجدّد: التطويق بدل الاقتحام  من باريس إلى أمستردام... «العدوى» تنتشر  السعودية تسجل ارتفاعات غير مسبوقة للإصابات الحرجة بكورونا والسلطات تعرب عن قلقها  هجوم غير مسبوق من وزير الدفاع الأمريكي السابق على ترامب  شبح الرقابة الدائمة يهدد شعوب العالم بعد انتهاء «كورونا»  قانون «قيصر» والغاية منه… وعوامل فشله  اليمن في وجه الحرب و«كورونا»... حتى المساعدات لم تكتمل!  “مستعدون لقتال الفلسطينيين 20 عاماً آخر على القبول بالخطة”.. لماذا يعارض المستوطنون الإسرائيليون بشراسة ضم الضفة؟  ترامب يدعو لإرسال قوات الجيش إلى نيويورك  بريطانيا.. وفيات كورونا تتجاوز 50 ألفا  زعماء الدين في أمريكا ينتقدون ترامب بعد صورته وهو يرفع الإنجيل أمام كنيسة  الإمارات الأولى عربيا في مواجهة كورونا  وزارة الصحة: شفاء 3 حالات من الإصابات المسجلة بفيروس كورونا  الجعفري: وجوب رفع الإجراءات القسرية عن سورية ودول أخرى كونها تعرقل مواجهة كورونا وتحقيق التنمية المستدامة     

أخبار عربية ودولية

2019-08-23 04:58:25  |  الأرشيف

نتنياهو والبحث عن أوراق للفوز في الانتخابات

 لم يتوقف رئيس وزراء اسرائيل بنيامين نتنياهو عن محاولاته "المستميتة" بحثا عن اوراق جديدة تدفع به مرة جديدة الى رأس السلطة، ومنذ الاعلان عن حل الكنيست الاسرائيلية والذهاب الى انتخابات مبكرة اتخذ نتنياهو خطوات وقرارات لعله ينجح في هزيمة منافسيه، من بينها مراسيم بناء المزيد من الوحدات الاستيطانية واقتحام الاقصى وتشديد عمليات القمع ضد الفلسطينيين، وزيارات قام بها الى دول عديدة واتصالات مع عواصم عربية واقناع بعضها للترحيب به ضيفا، أو استقبال قيادات منها في اسرائيل في اطار السعي المتواصل لحمل هذه العواصم على اشهار علاقاتها وفك طوق السرية عنها.
لكن، هذه الاوراق، يرى فيها نتنياهو غير كافية، فقد يقدم على عمل عسكري محدود، بنتائج جيدة على جبهة من الجبهات شريطة التمكن من عدم تحولها الى حرب، لا يضمن طرف امتدادها وتداعياتها، صحيح أن رئيس وزراء اسرائيل يقف وراء قصف مواقع للحشد الشعبي في العراق لكن هذا التطور غير كاف وورقة غير مضمونة، وبالتالي، يرى المراقبون أن نتنياهو قد يشن اعتداءات واسعة على اهداف سورية تمس بهيبة الدولة تحت ادعاء أن هذه الاهداف تحت السيطرة الايرانية، فهو غير قادر ومتردد في شن عدوان على ايران، لذلك قد يلجأ الى محاربة طهران فوق الارض السورية أو الارض اللبنانية حيث الحلفاء لايران.
ويقول المراقبون أن ساحة قطاع غزة في دائرة أهداف نتنياهو اما توجيه ضربات جوية مكثفة، أو اللجوء الى الاغتيالات وتدمير البنى التحتية، وربما اقتطاع مساحات على الحدود وتمركز الجيش فيها، ويدفع بالوسطاء لمنع رد فعل المقاومة على الانتهاكات والاعتداءات الاسرائيلية.
مصادر أفادت بأن رئيس وزراء اسرائيل يترقب وصول الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الى تل أبيب، ولهذه الزيارة مغزى انتخابيا يرى فيها نتنياهو احدى الاوراق المطلوبة لاستخدامها في المنافسة على الحكم مع الاحزاب الاخرى.
لكن، الخطوة التي قد يقدم عليها نتنياهو عشية الانتخابات هي ضم اجزاء من الضفة الغربية مع اصدار قرارات استيطانية جديدة تأكيدا لتمسكه بالمستوطنات وعدم اخلائها في مقدمتها بدء العمل في اغلاق الجهة الشرقية لمدينة القدس من خلال تنفيذ المشروع الاستيطاني E1.
وتفيد مصادر دبلوماسية بوجود اتصالات مكثفة بين نتنياهو وطاقم مستشاريه في مقدمتهم رئيس جهاز الموساد يوسي كوهين مع عواصم عربية، قد يترتب عليها قيام نتنياهو بزيارة احدى هذه العواصم، واستضافته لمسؤول عربي كبير علانية في اسرائيل لتنفذ قبل ايام قليلة من موعد الانتخابات، مما يجعله يستغني عن فكرة توجيه ضربة عسكرية على جبهات سوريا ولبنان وغزة، أو على الاقل واحدة منها، فمثل هذه الضربة قد تخرج الامور عن السيطرة وعندها، فان هزيمته تكون مؤكدة بفعل ما قد يمنى به جيشه من خسائر بشرية، ولا تستبعد المصادر قيام الرئيس الامريكي بخطوة جديدة على حساب الفلسطينيين دعما لحليفه نتنياهو.
عدد القراءات : 3700
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3521
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020