الأخبار |
من التطبيع سراً إلى التوثيق العلني… مشيخة قطر تستقبل وفداً إسرائيليا  بوليفيا.. مؤيدو موراليس يجددون تظاهراتهم الاحتجاجية ضد السلطات الانقلابية  استخبارات الجيش الأمريكي: ما زال "داعش" قادرا على شن هجمات ضد الغرب  وكالة: : عسكريون فرنسيون يدربون "إرهابيين" في سورية تحت غطاء أمريكي  الشرطة الألمانية تلقي القبض على سوري تشتبه بتخطيطه لهجوم  الثوم يعزز صحة الأمعاء ويساعدك على العيش لفترة أطول  غوغل تدخل ميزة مهمة على خرائطها  الشرطة العسكرية الروسية تسير دوريتين في حلب والرقة  ترامب يهدد الصين برفع الرسوم الجمركية على سلعها  المهندس الهلال يبحث في بكين العلاقات مع الحزب الشيوعي الصيني وسبل تعزيزها  الأمم المتحدة تجدد التأكيد على عدم شرعية المستوطنات الإسرائيلية  العراق.. البرلمان يقرر إلغاء الامتيازات المالية للمسؤولين في الدولة  الأجهزة الأمنية الإيرانية تلقي القبض على خلية تقوم بأعمال تخريبية  الرئيس الأفغاني يعلن الانتصار على "داعش" و"طالبان" تعلق  اكتشاف 146 ثغرة أمنية خطيرة في التطبيقات المثبتة مسبقا في الهواتف زهيدة الثمن  وزارة النفط: عودة جميع أقسام الإنتاج في مصفاة بانياس إلى العمل  الخارجية الألمانية: إقامة المستوطنات الإسرائيلية مخالفة للقانون الدولي  موسكو تدين موقف واشنطن حول فرض عقوبات على منشآت فوردو الإيرانية  إسرائيل لإيران: احذروا... فنحن لسنا السعودية  ترامب يصف التحقيقات في قضية عزله بأنها "عار" على البلاد     

أخبار عربية ودولية

2019-10-22 03:05:32  |  الأرشيف

واشنطن تطمئن كابول: لن ننسحب

لا تزال سياسة الإدارة الأميركية ضبابية في ما يخصّ تعاملها مع الوضع في أفغانستان. وعلى رغم إعلان دونالد ترامب المتكرّر عزمه سحب جنوده من البلاد، وإجراء واشنطن مفاوضات مع حركة «طالبان» تحت هذا العنوان، إلا أن زيارة وزير الدفاع الأميركي لكابول جاءت لتؤكّد «التزاماً طويل الأمد» تجاه هذا البلد. زيارةٌ حملت الكثير من رسائل «الطمأنة» إلى حكومة كابول القلقة من اتفاق بين الولايات المتحدة و«طالبان»، ينتج منه انسحاب مفاجئ، على شاكلة ما يحصل في سوريا.
وتزامناً مع زيارة وزير الدفاع الأميركي، مارك إسبر، ووفدٍ من الكونغرس برئاسة رئيسة مجلس النواب، نانسي بيلوسي، لكابول، يجري المبعوث الأميركي إلى أفغانستان، زلماي خليل زاد، اجتماعات مع روسيا والصين والأوروبيين لمناقشة إنهاء الحرب، وفق ما أعلنت وزارة الخارجية. خليل زاد الذي بدأ، أول من أمس، زيارة لبروكسل وباريس وموسكو لبحث «أفضل الطرق لدعم تسريع الجهود للتوصل إلى سلام في أفغانستان»، قال إنه سيلتقي في العاصمة الروسية نظراءه الروس والصينيين «لمناقشة المصالح المشتركة التي يمكن أن تتحقّق بانتهاء الحرب». في هذا الوقت، أكد إسبر، متحدّثاً من مقرّ مَهمة الدعم التابعة لـ«حلف شمال الأطلسي» في العاصمة الأفغانية، أن واشنطن تتمسّك «بالتزام طويل الأمد» تجاه كابول، مشيراً إلى أن السياسة الأميركية تجاه البلاد مختلفة تماماً عنها في سوريا. واعتبر أن «كل هذه الأشياء يجب أن تطمئن حلفاءنا الأفغان وغيرهم إلى أنهم يجب ألا يسيئوا تفسير تحركاتنا في ما يتعلق بسوريا، ومقارنة ذلك مع أفغانستان». وما يؤكد إرادة أميركا البقاء في أفغانستان، بحسب الوزير، هو أنها لا تزال تواجه «تهديداً إرهابياً خطيراً نشأ في شكل القاعدة وأصبح يتمثّل الآن في طالبان وتنظيم الدولة الإسلامية ومجموعات أخرى». من جهته، أعلن الجنرال سكوت ميلر، الذي يقود قوات الولايات المتحدة و«حلف شمال الأطلسي» في أفغانستان، أن واشنطن قلّصت خلال العام الماضي وجودها العسكري في جميع أنحاء البلاد بحوالى 2000 جندي، ليصبح عديد القوات في الوقت الراهن حوالى 13 ألف جندي، وفق الناطق باسم القوات الأميركية في أفغانستان الكولونيل سوني ليجيت.
 
عدد القراءات : 3291
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3504
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019