الأخبار |
الرئيس الأسد يستقبل عبد اللهيان والحديث يتناول العلاقات الثنائية والتعاون الوثيق بين سورية وإيران  مات العيب.. بقلم: مارلين سلوم  أسانج يستأنف قرار تسليمه إلى الولايات المتحدة  واشنطن تطلق سراح ناقلة نفط أبحرت من ميناء روسي  مسؤول إيراني: الوقت لصالحنا... ولسنا مستعجلين لإحياء الاتفاق  5 قتلى و19 مصابا بزلازل في جنوب إيران  لا هدوء قبل زيارة بايدن: الضفة تغذّي الاشتباك  المجاعة تخيم بظلالها على اليمن.. أكثر من 19 مليون يمني يعيشون حياة قاسية  هرباً من جرائم التنظيمات الإرهابية… حركة نزوح للمدنيين من مناطق خفض التصعيد في إدلب باتجاه حلب  الضوء الأخضر من الغرب لعودة النفط الإيراني إلى الأسواق العالمية  بدءاً من الموسم المقبل.. ماريا كابوتي أول امرأة في التاريخ تحكّم بـ "الكالتشيو"  إصابة مدنيين اثنين جراء عدوان إسرائيلي على جنوب طرطوس  ما أهمية جزيرة “الأفعى” ولماذا انسحبت روسيا منها؟  اليابان تفرض نظام تقنين الكهرباء لأول مرة منذ سبع سنوات  مفاوضات الدوحة: جولة أولى بلا نتائج  الجبهات السورية على موعد مع تطورات مهمة  قبل الحوافز أصلحوا الرواتب.. أولاً  “الموديل القديم” سيّد الموقف.. ورش تصليح السيارات لها النصيب الأكبر من “أكل العسل”..!  الفيفا يسترجع 92 مليون دولار من أموال مسؤوليه الفاسدين     

أخبار عربية ودولية

2022-04-30 01:07:44  |  الأرشيف

الحرب على روسيا: أميركا تورّط العرب؟

الأخبار
لا تكتفي الولايات المتحدة الأميركية ودول الرؤوس الحامية في حلف «الناتو»، بحشد الأسلحة الغربية والخبراء والمرتزقة في أوكرانيا، في محاولة لهزم روسيا والانتقام منها بدماء الشعب الأوكراني وبنيته التحتية، إنّما يدأب الأميركيون، منذ أسابيع، على تجميع ترسانات الأسلحة الروسية والسوفياتية المجمّعة في مخازن حلفائهم، من أوروبا الشرقية إلى أفريقيا وآسيا وأميركا اللاتينية، ونقلها إلى أوكرانيا، مع وعودٍ بتسليم أسلحة أميركية وغربية لتلك الدول مكانها. ذريعة الأميركيين، أن الأوكران مدرّبون على الأسلحة السوفياتية ويجيدون استعمالها، كما أن استخدام الأسلحة الغربية على نطاق واسع في أوكرانيا، دونه عقبات، أوّلها الكلفة العالية وصعوبة النقل والتوليف مع منظومات السلاح السوفياتية المتوافرة لدى القوات الأوكرانية وحلفائها من الجماعات النازية. في المقابل، تبدو الوعود الأميركية لحلفاء الولايات المتحدة، مُقدّمة لتوريط هذه الدول بعقود تسليح مع الأميركيين، من ضمن سياسة الابتزاز المعتادة.
لم يكن أمراً عادياً في بغداد، حين انطلقت قبل أيام طائرة أوكرانية من طراز «ANTONOV AN-124 RUSLAN» من قاعدة «عين الأسد» الأميركية نحو بولندا، وعلى متنها حمولة أسلحة سوفياتية ثقيلة ووجهتها النهائية أيدي المسلّحين الأوكران. وبحسب مصادر عسكرية متابعة، فإن العراق ليس الدولة العربية الوحيدة التي «يورّطها» الأميركيون في حربهم ضدّ روسيا، إنّما تؤكّد معلومات المصدر أن الأميركيين مارسوا الضغوط خلال الأيام الماضية على دولة عربية أخرى لنقل راجمات صواريخ سوفياتية إلى القوات الأوكرانية، مع وعودٍ بتعويضها بصفقة راجمات صواريخ أميركية في المستقبل القريب.
هي إذاً سياسة توريط الجميع في الحرب المباشرة ضد الجيش الروسي، من دون أخذ علاقات تلك الدول مع روسيا في الاعتبار. وإذا كان لبنان اليوم، الذي نجح الأميركيون في توريطه باتخاذ مواقف سياسية وديبلوماسية منحازة بالكامل إلى حلف «الناتو» من الحرب في أوكرانيا، ممّا دفع موسكو إلى توجيه رسائل واضحة للمسؤولين اللبنانيين عن خطورة هذا النشاط على مستوى العلاقات الثنائية، فإن التورّط في لعبة الدم الروسي أمرٌ يتابعه الروس جيّداً ويختلف بأشواط عن الموقف السياسي. بالنسبة لموسكو، فإن «مسألة الانخراط في قتل الجنود الروس، من أيّ جهة أتت، تعني تورّطاً غير مسؤول، وترتّب أعباء على الدول والجهات المنخرطة في هذه الحرب. الولايات المتحدة لا تفكّر إلّا بمصالحها، بينما على الدول المعنيّة أن تفكر أيضاً بمصالحها وتفكّر بالمستقبل، لأن معركة أوكرانيا هي معركة العالم الجديد حيث لا مكان للأحادية الأميركية». وفي الوقت ذاته، «تسعى الديبلوماسية الروسية إلى التواصل مع الجميع، لا سيّما الدول العربية، وحتى الدول الصديقة للولايات المتحدة الأميركية لتوضيح الموقف الروسي والتأكيد على حسن النوايا وعلى الاستعداد لتقديم المساعدات والتسهيلات لتفادي نتائج الحرب على اقتصادات هذه الدول».
 
عدد القراءات : 3486

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3564
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022