الأخبار |
القمح أم.. الحب؟!.. بقلم: رشاد أبو داود  فتاة تكتشف أنها تزوجت امرأة بعد 10 أشهر من الزواج  اليونسكو تحذر من خطر حدوث تسونامي في البحر المتوسط عام 2030  ليبيا.. بارقة أمل من جنيف: هل تسبق «المصالحة» الدستور؟  الناتو: نتوقع نزاعا طويلا في أوكرانيا  إيران - إسرائيل: حرب غير صامتة.. تل أبيب لرعاياها: «لا تتكلّموا العبريّة بصوتٍ مُرتفع»!  دُور المعنفات في ألمانيا تحتضن سوريات هاربات من أزواجهن: السوريون يتصدرون قائمة الأجانب العنيفين بنسبة 91%  القوات الروسية تضرب حصارا جنوبي مدينة ليسيتشانسك بعد اختراق الصفوف الأوكرانية  برلمان الإكوادور يناقش عزل رئيس البلاد وسط احتجاجات حاشدة  «والا» العبري: بايدن يعدّ «خريطة طريق» التطبيع بين إسرائيل والسعودية  إعلامي مصري: بعض الدعاة يستهلكون الفياغرا أكثر من السكر ولا يرون السيدات إلا من نصفهن السفلي  لافروف: لن يتم السماح لكييف بالعودة إلى المفاوضات مع روسيا  ألمانيا تحذر من أزمة طاقة "معدية" على غرار الانهيار المالي عام 2008  ترميم الردع: مؤشّرات على رد إسرائيلي سلبي  المحكمة الأميركية العليا تجيز حمل الأسلحة النارية علانيةً  “النفط” تحسم جدل وصول النواقل.. وسبب الاختناقات عدم كفاية التوريدات للاحتياج المحلي..!  التبديل والتغيير في المؤسسات الرياضية.. تصفية حسابات أم تصحيح مسار؟  قبل الصيف بأيام.. هل قضت وزارة الكهرباء على القطاع السياحي في سورية؟!     

أخبار عربية ودولية

2022-05-14 14:00:07  |  الأرشيف

بايدن لزعماء «آسيان»: باقون في المنطقة لعقود... وهذا عهد جديد في العلاقات

أعلن الرئيس الأميركي، جو بايدن، أمس، أن أول قمة تُعقد في واشنطن مع زعماء رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان)، تمثّل بداية عهد جديد في العلاقات بين الولايات المتحدة والرابطة التي تضم عشر دول.
وتابع بايدن، في كلمة خلال اليوم الثاني من اجتماع استمر يومين، أنه «سيتم كتابة قدر كبير من تاريخ عالمنا في الخمسين عاماً القادمة في دول آسيان».
وتمثّل هذه القمة أول مرة يجتمع فيها زعماء «آسيان» كمجموعة في واشنطن، وأول اجتماع لهم يستضيفه رئيس أميركي منذ عام 2016.
وتأمل إدارة بايدن أن تكشف أن واشنطن لا تزال تركز على منطقة المحيطَين الهندي والهادي، وعلى التحدّي طويل الأمد مع الصين، بالرغم من الأزمة في أوكرانيا.
وأردف بايدن: «إننا نُطلق عهداً جديداً في العلاقات بين الولايات المتحدة وآسيان».
من جهتها، أبلغت نائبة الرئيس الأميركي، كاملا هاريس، في وقت سابق، زعماء «آسيان» أن الولايات المتحدة ستبقى في المنطقة لأجيال، مشدّدةً على ضرورة الحفاظ على حرية البحار، والتي تزعم واشنطن أن الصين تمسّ بها.
وتابعت: «الولايات المتحدة وآسيان تشتركان في الرؤية إزاء هذه المنطقة، وسنعمل معاً على الحماية من التهديدات للقواعد والأعراف الدولية».
وكان بايدن قد افتتح القمة، الخميس، بعشاء للزعماء في البيت الأبيض، وتعهّدت إدارته بإنفاق 150 مليون دولار للمساعدة في تحسين البنية التحتية، وأمن دول «آسيان»، واستعدادها لمواجهة جائحة «كورونا»، وعلى مشروعات أخرى في «آسيان».
ولكن هذا الإنفاق الأميركي يتضاءل مقارنةً بإنفاق الصين، التي تعهّدت، في تشرين الثاني وحده، بتقديم 1.5 مليار دولار، كمساعدات إنمائية لـ«آسيان»، على مدى ثلاث سنوات، لمكافحة فيروس «كورونا» وتعزيز التعافي الاقتصادي، فيما يقرّ المسؤولون الأميركيون بضرورة أن تعزز واشنطن مساعداتها.
وستشمل الالتزامات الأميركية الجديدة نشر سفينة تابعة لقوات خفر السواحل الأميركية في المنطقة، للمساعدة في مواجهة ما وصفته واشنطن ودول المنطقة بـ«الصيد غير القانوني» الذي تقوم به الصين.
 
عدد القراءات : 4526

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3564
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022