الأخبار |
شولتز «يتسوّل» الغاز في الخليج... والإمارات تلبّي بالفتات  وانغ يي: ندعم إقامة إطار أمني جديد في الشرق الاوسط لتحقيق الأمن لدوله  بريطانيا.. وصْفة تراس لـ«الانهيار»: فلْنعلن الحرب على الفقراء!  إزالة «نقاط النزاع» بين قرغيزستان وطاجيكستان... واتفاق على ترسيم الحدود  اليابان.. استنفار رسمي عشية تشييع رئيس الوزراء شينزو آبي  يختم لقاءاته الرسمية في نيويورك مع رئيس الدورة الحالية تشابا كوروشي … المقداد يلقي اليوم كلمة سورية أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة  أزمة فقدان أدوية السرطان تعود إلى الواجهة.. ووزارة الصحة لا تجيب … معاون مدير عام البيروني: بعض الأصناف المخصصة لعلاج الأورام الخبيثة غير متوفرة حالياً  طهران استدعت سفيري بريطانيا والنرويج احتجاجاً.. وعبد اللهيان: التدخلات الأميركية مرفوضة  داعش تهدد الأهالي الممتنعين عن دفع الإتاوات في مناطق سيطرة «قسد» بريف دير الزور  القضاء يشرف على توثيق حالات الضحايا … تسليم جثامين 45 ضحية لذويها بعد التعرف عليها 30 منهم من الجنسية السورية  "فراتيلي ديتاليا".. ماذا يعني وصول يمين الوسط إلى السلطة في إيطاليا بعد الانتخابات البرلمانية؟  أين السينما العربية اليوم؟  "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية تختار زيلينسكي اليهودي "الأكثر نفوذا في العالم"  هل المشكلة عند المدربين فقط..؟.. بقلم: صفوان الهندي  داعش ينتهك حرمة القبور ويحطم شواهدها في ريف دير الزور!  السيسي يعطي موافقته لترشح مصر لاستضافة الألعاب الأولمبية  لافروف: الأمن الدولي يتدهور.. والغرب يمارس سياسة هيمنة بالقوة  ليس لها مثيل في العالم… معلومات عن قنبلة “القيصر” النووية الروسية     

أخبار عربية ودولية

2022-09-19 03:02:27  |  الأرشيف

مئات يتظاهرون في النيجر ضد الوجود العسكري الفرنسي

مئات يتظاهرون في النيجر ضد الوجود العسكري الفرنسي

تظاهر مئات النيجريين سلمياً، اليوم، في شوارع العاصمة النيجرية نيامي للاحتجاج خصوصاً على وجود قوة «برخان» الفرنسية والإشادة بروسيا.
وبحسب وكالة «فرانس برس» هتف المتظاهرون «برخان ارحلي» و«تسقط فرنسا» و«عاش بوتين وروسيا»، وجاب المتظاهرون شوارع في العاصمة قبل أن يتجمعوا أمام مقر الجمعية الوطنية. ورفع بعضهم أعلاماً روسية، ولافتات مناهضة لفرنسا و«برخان».
وكتب على بعض اللافتات خلال التظاهرة المرخصة من بلدية العاصمة، «ارحل أيها الجيش الفرنسي الإجرامي» و«يجب أن يرحل جيش برخان الاستعماري».
ولا يزال نحو 3000 عسكري فرنسي منتشرين في منطقة الساحل ولا سيما في النيجر، أحد الحلفاء الرئيسيين لباريس، بعد انسحابهم الكامل من مالي.
وصوّتت غالبية من النواب النيجريين في نيسان، لصالح نصّ يسمح بنشر قوات أجنبية ولا سيما فرنسية في البلاد بهدف مكافحة المتطرفين.
وفي تصريح لـ«فرانس برس»، قال سيدو عبدالله منسق حركة «أم62» التي نظمت الاحتجاج «هناك شعارات مناهضة لفرنسا لأننا نطالب بالرحيل الفوري لقوة برخان من النيجر، فهي تنتقص من سيادتنا وتزعزع استقرار الساحل».
مرتديا قميصاً يحمل صورة رئيس بوركينا فاسو الثوري الراحل توماس سانكارا، اتهم عبدالله القوة الاستعمارية السابقة بتقديم «دعم نشط» لـ«الجهاديين الذين ينشرون الإرهاب من مالي» المجاورة للنيجر وبوركينا فاسو.
واتهمت الحكومة المالية، الشهر الماضي، فرنسا بدعم الجماعات المتطرفة، وهي تصريحات اعتبرتها باريس «مسيئة».
نظمت في الأشهر الأخيرة عدة تظاهرات مناهضة لفرنسا في منطقة الساحل، لا سيما في نهاية تشرين الثاني 2021، عندما أعيق تقدم رتل عسكري لقوة «برخان» ورشق بالحجارة في بوركينا فاسو ثم في النيجر.
وتشهد النيجر هجمات دامية منتظمة في الغرب تشنها جماعات متطرفة مرتبطة بتنظيمي «القاعد و«الدولة الإسلامية في الصحراء الكبرى»، وهجمات في الجنوب الشرقي يشنها تنظيم «بوكو حرام» وتنظيم «الدولة الإسلامية في غرب أفريقيا». وتستضيف النيجر منذ سنوات قواعد عسكرية أجنبية فرنسية وأميركية خصوصاً.
 
عدد القراءات : 3358

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3569
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022