الأخبار |
مصرع 10 أطفال في غرق قارب بباكستان  قرغيزستان وأوزبكستان تعلنان إتمام ترسيم حدودهما بعد عقود من النزاع  مدفيديف: وزيرة الخارجية الألمانية حمقاء مفيدة  عشرات الآلاف يتظاهرون ضد نتنياهو في "تل أبيب" ومدن أخرى  ردّ على هجمات مسلحي أنقرة في تادف.. ومخاوف عين العرب من غزو تركي تتصاعد … الجيش يحد من خروقات «النصرة» في «خفض التصعيد»  لاجئ سوري في بريطانيا: لم أحصل على أموال منذ أشهر لتأمين الطعام!  فساد بـ 8 مليارات ليرة في وزارة الكهرباء.. والوزير يحيل الموضوع إلى التفتيش … فروقات أسعار لبعض المقاولين وحجز احتياطي ومنع سفر لأكثر من 14 مديراً وعضو لجنة ومديراً عاماً سابقين  التموين: دورياتنا بالمرصاد! … مصنعو ألبان وأجبان يحتالون على الأسعار بغش المادة  وصول باخرة محملة بمليون برميل من النفط الخام … مسؤول في «محروقات» لـ«الوطن»: تحسُّن في زمن استلام رسالة البنزين حتى 12 يوماً  ترامب يطلق حملته الانتخابية ويقول إن بايدن "وضع البلاد على طريق التدمير"  مقتل 7 أشخاص بإطلاق نار على زوار وعمال حانة في المكسيك  رئيس الأرجنتين: أمريكا اللاتينية لا تخطط لإرسال أسلحة إلى أوكرانيا  دبابات الناتو في أوكرانيا: مقدمة لحرب بين الولايات المتحدة وروسيا  بلينكن يصل إلى القاهرة في بداية جولة على الشرق الأوسط  موسكو: أي محاولة لاستبعادنا من الرياضة الدولية «ستفشل»  جنرال أمريكي: سندخل في حرب مع الصين خلال عامين  موسكو تدعو واشنطن إلى الكف عن التدخل في شؤونها  قناة: مكتب التحقيقات الفيدرالي يصادر مفكرات بايدن بعد تفتيش منزله  بنك يغرّم موظفيه مليون دولار عند استعمال «واتساب»  عين الرقيب.. بقلم: بشار محمد     

أخبار عربية ودولية

2022-10-19 02:38:06  |  الأرشيف

المسيّرات الإيرانية تَشغل الغرب: روسيا تستعيد المبادرة

اجتاحت مسألة المسيّرات التي تتّهم كييف، طهران، بتزويد موسكو بها، مجال الاهتمام الغربي بأكمله، متحوّلةً إلى عنوان رئيس في المشهد المتّصل بالحرب الروسية - الأوكرانية، وسط دعوات متزايدة إلى فرض عقوبات جديدة على إيران على هذه الخلفية. ويأتي ذلك في وقت استعادت القوات الروسية المبادرة على الأرض، خصوصاً على جبهة دونيتسك، حيث تُواصل مساعيها للسيطرة على مدينة باخموت الاستراتيجية
 واصل الجيش الروسي استهداف البنية التحتية الأوكرانية بالصواريخ والطائرات المسيّرة، في استراتيجية جديدة بدأها إثر استهداف جسر القرم قبل أسبوعَين. وطاولت الموجة الجديدة من القصف، العاصمة كييف ومدناً أخرى، وأدّت إلى انقطاع الكهرباء عن عدّة مناطق في البلاد، إضافة إلى المياه. ويأتي هذا التصعيد الروسي في ظلّ دخول عامل جديد على خطّ الصراع، يتمثّل في الطيران المسيّر الذي بدأ يُظهر نتائج طيّبة في الميدان لمصلحة موسكو، وفق ما أكده نائب رئيس مجلس الأمن القومي الروسي، دميتري ميدفيدف، قبل أيام، حيث قال إن بلاده ستبدأ إنتاج الطائرات المسيّرة على نطاق واسع بعد أن أثبتت كفاءتها في العمليات العسكرية. وبينما جدّد الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، اتّهام إيران بتزويد روسيا بهذه الأسلحة، داعياً إلى معاقبتها، نفى الكرملين أن تكون لديه معلومات عمّا إذا كانت طائرات «كاميكازي» الإيرانية المسيّرة قد استُخدمت في هجمات واسعة النطاق ضدّ أوكرانيا، الأسبوع الجاري. وفي ردّ على تقارير عن استخدام القوات الروسية «درونز» إيرانية لضرب أهداف أوكرانية، أشار المتحدّث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، إلى أنه «خلال عملياتنا في أوكرانيا نستخدم معدّات روسية تحمل أسماء روسية». على صعيد آخر، أكد بيسكوف أن المناطق الأوكرانية الأربع التي ضمّتها روسيا قبل أسابيع، تخضع بالكامل لحماية الترسانة النووية الروسية. وأضاف بيسكوف أن «هذه الأراضي أجزاء غير قابلة للانتزاع من روسيا الاتحادية، وتحظى بنفس القدر من التأمين شأنها شأن بقيّة الأراضي الروسية».
ميدانيا، تُواصل القوات الروسية سعيها للسيطرة على مدينة باخموت الاستراتيجية في منطقة دونيتسك. وفي هذا الإطار، أكد سكرتير مجلس الأمن في جمهورية الشيشان، قائد قوات «أحمد» الخاصة، أبتي علاء الدينوف، أن قواته قريبة من السيطرة على المدينة، مشدداً على أن «المبادرة الآن لمصلحة القوات المسلّحة الروسية على طول خطّ التماس». ومع وصول دفعات من الجنود الملتحقين بالخدمة العسكرية ضمن التعبئة الجزئية إلى جبهات القتال، استعادت القوات الروسية المبادرة على الأرض، ونجحت في صدّ هجمات نظيرتها الأوكرانية على أكثر من جبهة في دونيتسك ولوغانسك. كذلك، أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أمس، أن قواتها سيطرت على قرية في مقاطعة خاركيوف (شمال شرق)، في تطوّر هو الأول من نوعه منذ استعاد الأوكران السيطرة على معظم أراضي المقاطعة الشهر الماضي. أمّا على خطّ جبهة خيرسون، فيعمل الروس على وقف التقدّم الأوكراني المتواصل على هذه الجبهة.
وتزامنت تلك التطوّرات مع وصول أولى دفعات القوات الروسية التي ستنتشر في بيلاروس. وأعلنت وزارة الدفاع البيلاروسية أن حوالي 170 دبابة و200 عربة قتالية مدرّعة و100 قذيفة هاون من عيار أكثر من 100 ملم، ستصل البلاد كجزء من مجموعة القوات البيلاروسية - الروسية المشتركة. وأوضح رئيس قسم التعاون العسكري الدولي، مساعد وزير الدفاع البيلاروسي فاليري ريفينكو، في تغريدة على «تويتر»، أن إجمالي عدد القوات التي ستصل إلى بيلاروس يبلغ حوالي 9000 فرد. وأشار ريفينكو إلى أن مينسك «تحتفظ بالحق في اتّخاذ تدابير وقائية للردع الاستراتيجي لمنع هجوم أو تحييد نزاع مسلّح». وقال: «ستدافع جمهورية بيلاروس عن مصالحها الوطنية باستخدام جميع الوسائل المتاحة، بما في ذلك من خلال استخدام القوة العسكرية». ولفت إلى أن نشر مجموعة إقليمية من القوات على أراضي بيلاروس، يأتي تنفيذاً لقرار الرئيسَين الروسي والبيلاروسي، «كردّ فعل على الوضع العسكري - السياسي الحالي، وكجزء من تدابير منع شنّ عدوان على دولة الاتحاد، وعلى أساس الفقرة 11 من العقيدة العسكرية».
وبحسب الخبراء الروس، فإن نشر القوات والمعدات الروسية في بيلاروس ليس هدفه شنّ هجوم على كييف كما حصل في بداية الحرب، بل إن حجم القوات ونوع الطائرات والمعدّات، ينبئان بأنه سيكون لها دور هام في مواجهة أيّ حادث غير متوقّع في أوكرانيا. ويقول الديبلوماسي الروسي السابق، سيرغي أوردزونيكيدزه، في هذا الإطار، إن «بيلاروس شريك استراتيجي لروسيا، وهي جزء من دولة الاتحاد، لذلك وأمام التهديدات المقبلة، ووجود حلف «الناتو» على الحدود الغربية حيث يُجري حالياً مناورات عسكرية، فإن على روسيا في مثل هذه اللحظة أن تقدّم لمينسك كلّ أنواع المساعدة - عسكرياً وسياسياً». وأضاف أنه «يجب أن يشعر أصدقاؤنا في بيلاروس بالحماية»، مشدداً على أن «تكوين مجموعة من القوات هو دليل على استعدادنا للدفاع عن الحدود الغربية لدولة الاتحاد، وإظهار قدراتنا على مواجهة أيّ معتدٍ».
 
عدد القراءات : 3896

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الصواريخ الأمريكية وأسلحة الناتو المقدمة لأوكرانيا إلى اندلاع حرب عالمية ثالثة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3572
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2023