الأخبار |
ترامب يدعو إلى إنهاء العمل بالدستور الأمريكي  ضابط مخابرات أمريكي يكشف عن خطة بولندية لضم جزء من أوكرانيا  أميركا تزعج السعودية: دور نفطيّ أكبر للعراق  المقاومة تنذر العدو: تغيير قواعد الاشتباك ممنوع  على ضوء قرار حماية المستهلك.. منشآت حرفية تغلق أبوابها واتحاد الحرفيين: “أزمة وبتمر!!”  رسائل روسيا وأميركا تكبح الغزو التركي وأردوغان متمسك به  أيام حاسمة في سياسة الإنفاق الأميركية.. تسليح أوكرانيا ومشاريع عسكرية قد تتوقف  بولندا.. البديل القوي لأوكرانيا.. بقلم: هديل محي الدين علي  باب السريجة وسوق الجمعة أكبر أسواق بيع اللحوم بدمشق … تهريب الخراف يرفع أسعار اللحوم  اتهامات بولندية لأوكرانيا بالنفاق بعد إعلان كييف أنها ردت الدين لوارسو  روسيا: سقف الأسعار «خطير» ولن يحدّ من الطلب على نفطنا  وزير النفط السوري: ناقلة النفط المحتجزة منذ أشهر وصلت إلى ميناء بانياس  رئيس جنوب إفريقيا يرفض الاستقالة ويطعن بفضيحة "فالا فالا"  إردوغان: سنكمل حتماً الشريط الأمني بعمق 30 كم عند حدودنا الجنوبية  طلب شبه معدوم على خطوط الإنتاج.. وذاكرة السوق القصيرة تخرج الصناعات الهندسية من المنافسة  دول أوروبا وأستراليا حددت سقف سعر النفط الروسي وهنغاريا تحذر من الضرر الكبير … موسكو: نقوم بتحليل الوضع وتم التحضير والاستعداد للمواجهة  تحذير وزارة التموين يعني أن بعض المنشآت مهددة بالإغلاق .. اتحاد حرفيي اللاذقية يرد على «التموين»: بدلاً من التهديدات أمّنوا المحروقات  الكرة السورية والكابتن ماجد! .. بقلم: محمود جنيد  هل تدع أمريكا الصين تعيد تشكيل منطقة المحيطين الهندي والهادئ؟  جوليان أسانج يطعن في قرار تسليمه إلى واشنطن لدى محكمة أوروبية     

أخبار عربية ودولية

2022-10-27 02:25:45  |  الأرشيف

ليبيا.. باتيلي يخطّ مساراً جديداً: الانتخابات ليست أولوية

يصل المبعوث الأممي إلى ليبيا، عبد الله باتيلي، اليوم، إلى مدينة سرت للمشاركة في اجتماعات اللجنة العسكرية المشتركة «5+5»، والمتوقّفة منذ أسابيع، بفعل تفاقم الانقسام بين الشرق والغرب. وتأتي الاجتماعات المدعومة أممياً في محاولة لكسْر حالة الجمود القائمة، وتوطئةً لسلسلة لقاءات ستُعقد، في الأيام المقبلة، بين الأطراف الليبيين، بدفْع من التفاهمات الأخيرة بين رئيسَي مجلس النواب عقيلة صالح، و»المجلس الأعلى للدولة» خالد المشري، وتَوافقهما على اختيار اثنَين من أصل سبعة يُفترض أن يتولّوا المناصب السيادية. إلّا أن هذه التفاهمات، التي تقتضي توحيد السلطة وتوزيع بقيّة المناصب في غضون الأشهر المقبلة، لا تزال تلْقى اعتراضاً من جانب رئيس «حكومة الوحدة»، عبد الحميد الدبيبة، الذي أعلن رفضه إيّاها، معتبراً أن ما هو أهمّ من التوافق على توحيد السلطة وتوزيع المناصب التمهيد لإجراء الانتخابات.
وعلى رغم الخرق الذي شكّله اتفاق المشري - صالح، لا تزال هوية الأشخاص الذين سيتولّون المناصب الخمسة المتبقّية مَثار جدل. وتشكّل هذه النقطة عنصر تهديد بانهيار الاتفاق الذي تسبّب في الوقيعة بين المشري والدبيبة، علماً أن مقرّبين من الأخير يقولون إنه سيضطرّ إلى العدول عن موقفه إذا ما وجد إجماعاً من الأطراف الآخرين، وتوافقاً سياسيّاً في الشرق والغرب على الإطار الجديد. من جهته، يسعى باتيلي إلى تدعيم التفاهم على المناصب السيادية، بما يضمن فتْح صفحة جديدة، يُفترض أن يَجري بعدها وضع خريطة زمنيّة لعقْد الانتخابات، التي لا يبدو أنها تمثّل أولوية بالنسبة إلى المبعوث الأممي الجديد حالياً. إذ يعمل هذا الأخير على حلحلة الأزمة بشكل تدريجي، والسير في مختلف المسارات بشكل متوازٍ.
وتُعدّ عودة اجتماعات اللجنة العسكرية «5+5» أولى نتائج المحادثات الموسّعة التي أجراها باتيلي، خلال الأسبوعَين الماضيين، مع مختلف الأطراف داخل ليبيا، والتي كان آخرها لقاءاته في بنغازي مع اللواء المتقاعد خليفة حفتر. وحرص المبعوث الأممي على إبداء موقف متوازن حيال الصراع المحتدم على «الشرعية»، فوصَف حكومة فتحي باشاغا بـ«الحكومة المكلّفة من البرلمان»، وحكومة الدبيبة بـ«حكومة الوحدة الوطنية». وهو يسعى إلى إعادة الاجتماعات مجدّداً بين قادة الجيش المنقسم لمنع أيّ احتكاك عسكري، فضلاً عن حثّه على ضرورة العمل على توحيد المؤسّسة العسكرية في أسرع وقت ممكن، في خطوة يرى أنها ستصبّ في مصلحة تعزيز الأمن، الذي سيمهّد بدوره لإجراء الانتخابات وإنهاء الفوضى. ويعتمد باتيلي سياسة مختلفة عن المبعوثَين السابقَين، فهو مهتمّ بالسعي إلى تحقيق وحدة اقتصادية، ووحدة بين مؤسّسات الدولة، قبل الحديث عن الانتخابات، كما سيحاول مسبقاً أيضاً الوصول إلى رؤية واضحة وحاسمة في شأن مستقبل البلاد، في ظلّ تعقُّد الموقف السياسي وغياب فرص تقديم التنازلات الحقيقية.
وفي إحاطته الأولى لمجلس الأمن، قال باتيلي إن الأزمة السياسية لا تزال قائمة من دون أن تلوح في الأفق نهاية واضحة للمأزق الذي طال أمده في شأن السلطة التنفيذية. وأشار إلى استمرار وجود اختلافات كبيرة بين الأطراف السياسيين حول الطريقة التي يمكن من خلالها إجراء الانتخابات، إلّا أنه لفت إلى أن ثمّة توافقاً كاملاً على إدانة وجود المرتزقة والقوات الأجنبية والتدخّل الخارجي المستمرّ في شؤون البلاد، وهو الأمر الذي سيعمل على توظيفه بما يحقّق الاستقرار ويُنهي الوضع الهشّ.
 
عدد القراءات : 3170

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الصواريخ الأمريكية وأسلحة الناتو المقدمة لأوكرانيا إلى اندلاع حرب عالمية ثالثة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3570
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022