الأخبار |
الغرق في الواقع  ختام قمة «الأطلسيّ»: مفهوم استراتيجيّ جديد... والعين على الصين  الاقتصاد الأميركيّ ينكمش في الربع الأول  مخطّط لتقييد أرباح روسيا من النفط: قادة «السبع» يستنفدون أوراقهم  «مفاوضات الدوحة» الإيرانية ــ الأميركية تنطلق  فنادق ومنتجعات “النجوم” تنتعش في طرطوس والسياحة الشعبية تنكمش!  يشحن في 9 دقائق فقط.. شركة صينية تنتج أسرع شاحن في العالم  هيا باسل: أنا موهوبة والإعلام الرياضي مجاله غير محدود  الصين تحذر الناتو من التذرّع بأوكرانيا لإثارة مواجهة عالمية أو حرب باردة جديدة  موسكو: العملية العسكرية ستستمر حتى يتوقف تهديد دونباس من الأراضي الأوكرانية  صفوف أمامية في النظام الجديد.. بقلم: أمينة خيري  العثور على 3 جثث لنساء مقطوعات الرأس في أقل من أسبوع … مقتل رجل وامرأة في «مخيم الهول»  ساعات حاسمة أمام «الكنيست»: هل يقلِب نتنياهو الطاولة؟  الصين تقدم 100 باص للنقل الداخلي تتسلمها الإدارة المحلية اليوم  لافروف: كلما ازداد ضح الأسلحة الغربية إلى أوكرانيا كلما طال أمد الأزمة  أردوغان يتراجع خطوة ويربط عدوانه بـ«إتمام النواقص».. و«فضيحة» مرتزقته بأرياف حلب تتفاعل  الدفاع الروسية: كييف مستعدة لتفجير محطة حرارية لاتهام الجيش الروسي  الكرملين: هجومنا سينتهي فور استسلام كييف     

صور من العالم

2018-02-01 18:57:46  |  الأرشيف

بلدة إيطالية تبيع المنزل بـ"يورو" واحد... عرض مذهل حتى 7 فبراير/ شباط (فيديو)

تعاني بلدة أولولاي في منطقة بارباجيا الجبلية على جزيرة سردينيا الإيطالية، من انخفاض نسبة المواليد فيها كل عام، حيث لم يعد فيها سوى 1300 نسمة، معظمهم أزواج في أواسط العمر بلا أطفال، ما دفع عمدتها إيفيسيو أرباو، إلى ابتكار فكرة لإيقاف ذلك الانخفاض.

كانت تلك الفكرة أن أطلق حملة "بيوت بـ1 يورو" عام 2015، ويشمل العرض 200 منزل حجري مهجور بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

ولكن هذا العرض بشرط أن يلتزم المشتري بتجديد المنزل الذي يشتريه، فجميع البيوت في حال يرثى لها، وذلك في حدود مدة لا تتجاوز 3 سنوات وبتكلفة 30 ألف يورو، وبعد مرور 5 سنوات يمكنه أن يبيع البيت.

ورغم كثرة التكاليف الإضافية، فإن العمدة واثق بأن جمال بلدته وسحرها وعبق ماضيها سيجذب السكان الجدد إليها.



 

وتقول الصحيفة إن أولولاي كانت عاصمة منطقة بارباجيا وكانت ساحاتها تضج بالحركة سابقا، أما الآن فقد سكنت هذه الساحات وأقفرت بعدما هجرت العائلات منازلها، فيما غادرها الشباب للعيش في المدن الكبرى.

ولهذا، عمد أرباو إلى الاتصال بملّاك المنازل السابقين، ومنهم رعاة خراف وفلاحون، وطلب منهم التوقيع على تسليم بيوتهم وممتلكاتهم لعهدة سلطات البلدة. وبعد الموافقة على مرسوم خاص، تم طرح تلك المنازل للبيع في السوق.

ويقول العمدة: "تهدف حملتي إلى إنقاذ تقاليدنا الفريدة من الاندثار. إن فخرنا بماضينا هو مصدر قوتنا، فلقد كنا دوما أناسا عتيدين، ولن نسمح لبلدتنا بأن تموت".

ومع كثرة التقارير الإعلامية عن البلدة، بدأت السلطات فيها تتلقى طلبات شراء البيوت من شتى أنحاء العالم، إذ كانت البلدة قد تلقت 120 طلبا من بلدان عدة، كالولايات المتحدة الأمريكية وأستراليا وروسيا.

وقد اضطرت السلطات إلى وضع مهلة أقصاها 7 فبراير/ شباط 2018 لتقديم الطلبات، بسبب كثرة الطلبات، وبعدها سيغلَق باب التقديم وتبدأ عملية فحص وتقييم الطلبات حسب الدور وتاريخ التقديم.

ولكن، أمام كل من يرفض طلبه خيار آخر متوافر، فهناك عدد من البلدات الأخرى التي يتهددها انخفاض عدد السكان سوف تتبنى البرنامج وتعتمده، منها مونتييري في توسكانيا، وباتريشيا في لاتسيو، وكذلك ليتشي دي مارسي في أبروزو.

عدد القراءات : 7179

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3564
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022