الأخبار |
بين واشنطن وموسكو وبكين.. لقاح كورونا “على خط النزاع”  القطاع الصحّي بمواجهة «كورونا»: تراخٍ وإهمال... فوق الحصار  نحو انكماش بمقدار الثُّلُث: أكبر انهيار اقتصاديّ في تاريخ أميركا  رفضٌ جمهوري - ديموقراطي لاقتراح ترامب تأجيل الانتخابات  روسيا تستعد لحملة تلقيح كبرى  للإيمان ألف باب  مانشستر تستنفر بعد زيادة إصابات كورونا  إجراءات أمريكية ضد شركات البرمجيات الصينية بتهمة التجسس  عيد الأضحى.. حلويات “شم ولا تذوق” وطائرة ورقية بأجنحة متكسرة!  بينها مصر وسورية... الكويت تضع شرطا لاستقبال مواطني الدول "عالية الخطورة الوبائية"  اتّساع الهوّة لا يعني الحرب الأهلية: مبالغات الصراع السياسيّ في إسرائيل  لحظة أمريكية حرجة.. بقلم: مفتاح شعيب  الولايات المتحدة تعول على اتفاق مع روسيا والصين للحد من جميع الأسلحة النووية  الهند تطالب الصين بانسحاب كامل للقوات من لاداخ  أفغانستان.. أكثر من 20 قتيلا وفرار جماعي من سجن إثر هجوم لـ"داعش"  أول حالة وفاة بفيروس (كورونا) لطبيب في مشفى التوليد الجامعي وأمراض النساء في دمشق  باريس تدعو لفرض عقوبات مالية على الدول الأوروبية التي تنتهك حقوق الإنسان  روحاني: واشنطن بعثت برسالة خاطئة عبر محاولتها مضايقة الطائرة الإيرانية  غياب سوري غير مبرر عن اجتماعات المكتب التنفيذي للاتحاد العربي للصحافة الرياضية     

صور من العالم

2018-05-05 12:46:32  |  الأرشيف

إنجاز مثير .. تطوير "جنين" دون بويضات أو حيوانات منوية!

 حقق علماء خطوة كبيرة نحو خلق الحياة في المختبر دون استخدام الحيوانات المنوية أو البويضات، من خلال مزج نوعين مختلفين من الخلايا الجذعية للحصول على شكل مبكر من الجنين.

ويمكن لعملية خلق الأجنة من الخلايا الجذعية أن تقدم إمدادات غير محدودة من الأجنة المتطابقة، والتي من شأنها أن تكون مفيدة في البحث الطبي. ومن المتوقع أن يلقي هذا التطور الضوء على أحد أكبر أسباب العقم، بما في ذلك فشل عملية زراعة الأجنة في الرحم.

ويقول العلماء إن العملية، التي أجريت على الفئران، يمكن أن تؤدي إلى خلق فأر دون استخدام الحيوانات المنوية أو البوضات، في غضون 3 سنوات.

وجمع العلماء نوعين مختلفين من الخلايا الجذعية الجنينية المستخرجة من الفئران. وبمجرد دمجها في طبق مخبري، نمت لتكوين المرحلة المبكرة من الجنين، التي تسمى "blastocyst" (كرة مجوفة من الخلايا)، قبل أن تزرع في الرحم.

وأدت الخلايا في البداية إلى حدوث تغييرات في الرحم، مثل تلك الناتجة عن الجنين الطبيعي البالغ من العمر 3.5 يوم، ولكنها فشلت في إتمام الزراعة بشكل صحيح.

وبهذا الصدد، قال البروفيسور، نيكولاس ريفون، من جامعة ماستريخت، الباحث الرئيسي في الدراسة المنشورة في مجلة الطبيعة، إنه من الممكن إنشاء جنين فأر قابل للحياة في غضون 3 سنوات، ولكن الجنين البشري قد يستغرق عقودا. وسيكون الاستخدام الرئيسي للأجنة مقتصرا على اختبار الأدوية والبحث في أسباب العقم.

ولكن الخبراء يحذرون من أن الأمر قد يستغرق ما يصل إلى عقدين من الزمن، قبل استخدام التقنية المطورة في تخليق أجنة بشرية من الخلايا الجذعية.

عدد القراءات : 4672

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3524
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020