الأخبار |
كورونا يتوِّج نتنياهو رئيساً للحكومة المقبلة  عالم هشّ ومذعور ومنعدم الحيلة!.. بقلم: عوض بن حاسوم الدرمكي  كورونا يختار مراسلة شبكة "سي بي إس" الأمريكية كأول ضحية له بين أهل الصحافة  أستراليا.. حظر التجمع لأكثر من شخصين  خبراء: دول خليجية ستبيع أسهما مليارية من ثرواتها السيادية  أعمال شغب في أحد سجون تايلاند خوفا من تفشي كورونا  أول فنانة سورية تعلن إصابتها بفيروس كورونا  أميركا تقاوم العزل: عدد الضحايا قد يصل إلى 200 ألف  ترامب: نعمل على تجربة دواء جديد لفيروس كورونا... ونظامنا الصحي متهالك  انتقادات لاذعة لترامب: لا تثرثر كثيرا وانظر ما يحدث حولك  ماليزيا تسجل أعلى عدد للإصابة بـ"كورونا" في جنوب شرق آسيا  كورونا.. السعودية تغلق جدة وتفرض حظر التجوال فيها  تسجيل 86 إصابة بكورونا في طوكيو والإجمالي يتجاوز 1700 في عموم اليابان  إطلاق سراح حوالي 100 ألف سجين في إيران بسبب كورونا  بيلوسي: تقاعس ترامب يكلف الأمريكيين حياتهم  الحجر على ٢٥ سورياً كانوا عالقين على الحدود مع لبنان  علماء صينيون يكشفون درجة الحرارة والمدة التي ينشط فيها فيروس كورونا  بريطانيا تطلب 10 آلاف جهاز تنفس صناعي لمواجهة كورونا  سورية تسجل أول حالة وفاة بفيروس كورونا وارتفاع عدد المصابين إلى تسعة     

مدونة م.محمد طعمة

2020-01-05 10:54:09  |  الأرشيف

تكنولوجيا جديدة تكشف المتحرشين داخل العمل دون علمهم

يعمل مبرمجو الذكاء الصناعي حاليا على تطوير برامج جديدة، قادرة على الكشف عن المتحرشين بداخل محيط العمل، دون علمهم. وتعتمد البرامج الذكية على رصد المتحرشين، من خلال متابعة نصوص رسائلهم الإلكترونية التي يرسلونها إلى زملائهم، وذلك بعد ظهور حركة "مي تو" قبل عامين في الولايات المتحدة، إثر اتهامات التحرش الجنسي التي طالت المنتج الأمريكي، هارفي وينستين، بحسب صحيفة "ذا غارديان" البريطانية. وتستخدم "روبوتات رصد التحرش"، خوارزمية مدربة لتحديد وجود تعديات محتملة بين نصوص الرسائل ومحادثات الدردشة، بما في ذلك التحرش الجنسي، ثم يتم تحليل تلك البيانات إلى مؤشرات مختلفة، من أجل تحديد حجم المشكلة القائمة، وفقا لما تنص عليه منظمة العفو الدولية، ثم يتم إرسال المشكلة إلى المحامي أو مدير الموارد البشرية لإجراء تحقيق مع الموظف المسيء. ولكن يؤكد صناع هذه البرامج الذكية، أنه من الصعب، تحديد أشكال المضايقات وتعابيرها اللغوية بشكل واضح، كما يقول الأستاذ براين سوبيرانا، وهو محاضر في منظمة العفو الدولية بجامعة هارفارد ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، إن "فكرة استخدام الذكاء الاصطناعي لاستئصال المضايقات كانت واعدة، على الرغم من أن قدرات الروبوتات مازالت محدودة". وتابع "سوبيرانا" موضحا: "هناك نوع من المضايقات التي تتسم بالذكاء الشديد ويصعب للغاية التقاطها، لكن لدينا هذه الدورات التدريبية [حول المضايقات] في هارفارد، وتتطلب نوعا من الفهم الذي لم تعد منظمة العفو الدولية قادرة على فهمها بعد". وذكرت صحيفة "ذا غارديان" أن ثلث المحاميات في بريطانيا إلى الإبلاغ عن تعرضهن للتحرش الجنسي. وأعرب براين سوبيرانا عن قلقه من أنه إذا تم الإبلاغ عن مراسلات الموظفين، من جانب "روبوتات رصد التحرش"، فقد يؤدي ذلك إلى خلق مناخ من عدم الثقة بداخل محيط العمل، كما أن هذا قد يحفز الجناة على كيفية خداع البرامج الذكية، باللجوء إلى وسائل اتصال الأخرى التي لا يتم رصدها بواسطة برامج الروبوت. أيضا من الشواغل الأخرى بشأن البرامج الذكية الجديدة لرصد التحرش، هو حماية سرية البيانات التي يتم جمعها، إذ شدد سوبيرانا أنه إذا ارتكب البرنامج خطأ ما، وتم تسريب البيانات، فمن الممكن أن ترى شركات منافسة الاتصالات الداخلية بين الموظفين.
عدد القراءات : 147

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3513
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020