الأخبار |
بلطجة أردوغان.. إلى أين تقود تركيا؟!..بقلم: جلال عارف  فرنسا تعزز وجودها العسكري في المتوسط وتطالب تركيا بوقف التنقيب عن النفط  التأخير في التنفيذ.. لمصلحة من ؟!.. بقلم: خالد الشويكي  كامالا هاريس... نائبة بايدن و«خليفته»؟  "وجود طويل الأمد"... واشنطن تعلن عن خفض عدد قواتها في العراق وسورية  البرلمان اللبناني يناقش اليوم فرض حالة الطوارئ في بيروت  بالونات غزّة تستنفر الاحتلال: منظومة «ليزر» واتصالات مع قطر  الرئيس الأسد في كلمة أمام أعضاء مجلس الشعب: الحرب لن تمنعنا من القيام بواجباتنا وقوة الشعوب في التأقلم مع الظروف وتطويعها لصالحها  FBI يفتح تحقيقا بإطلاق نار على مروحية عسكرية وإصابة طيارها في فيرجينيا الأمريكية  تضاعف أسعار كتاب المرحلة الثانوية المدرسي و(التربية): سعرها لايزال مدعوماً  الصحة: تسجيل 75 اصابة جديدة بفيروس كورونا وشفاء 10 حالات  المقداد يؤكد على تعزيز التعاون مع اليونيسيف بمختلف مجالات اختصاص المنظمة  15 ألف متطوع من 107 جنسيات يشاركون بتجارب لقاح كورونا في الإمارات  سباق «لقاحات كورونا»… يتسارع  مع اقتراب المدارس.. مخاوف الأهالي تزداد وتساؤلات عن إجراءات الأمان الصحي..؟  المسرحية الأمريكية وجدلية بيع الأسلحة للسعودية  النقل: لا صحة للأنباء المتداولة عن عودة التشغيل الكامل لمطار دمشق الدولي  غارات جوية وقصف مدفعي إسرائيلي على قطاع غزة  روسيا: سنبدأ بإنتاج لقاح كورونا في غضون أسبوعين والمنافسة وراء المواقف الأجنبية المتشككة  تمديد حظر الأسلحة على طهران.. بين النجاح والفشل     

آدم وحواء

2018-04-26 03:03:38  |  الأرشيف

اهملي شريككِ.. لتجذبيه إليكِ ويتوهّج حبّكما!

في الوقت الذي يعتقد فيه الأطباء النفسيون، أنّ من أكثر الأخطاء التي ترتكبها الزوجة بحقّ زوجها، تهميشه وعدم إعطائه الأولوية في اهتماماتها، آخرون يؤكّدون أنّ هذا التجاهل يحافظ على علاقتهما بشكل صحي، ويعطي نتائج إيجابية تنعكس على دفء علاقتهما، بدلاً من هدمها وتدميرها.
ومن السيء أنْ تفقد المرأة الاهتمام واللامبالاة من شريكها، لمجرّد حجج ومبرّرات تبيّن كرهه للقيود، التي تضيّق عليه الخناق من جهة، وحبه للاستقلالية والحرية، والسيطرة والتحكّم من جهة أخرى.
التجاهل يعطي نتائج إيجابية
هذا ما أوضحه رئيس الاتحاد العربي لتنمية الموارد البشرية، الدكتور زياد المومني لـ “فوشيا” بأنّ العلاقة بين الزوجين يُفترض أنْ تتسم بالوضوح، من حيث فهمهما لعقول بعضهما؛ فالمرأة مثلاً تحب العواطف والاهتمام بمشاعرها ورعايتها، بخلاف الرجل الذي يهتمّ بالعموميّات أكثر من الجزئيات، ويكره المتابعة والتدقيق والتمحيص.
لا شكّ بأنّ اهتمام المرأة بشريكها أمرٌ إيجابي، ويخلق بينهما مودة كبيرة، ولكن مجرّد تعويده على الاهتمام والحرص، ومتابعة حركاته في كل زمان ومكان، وكثرة الاتصال والاستفسار عن غيابه، ومساءلته بشكل يفوق الحدّ، يُشعره بحالة من الملل والرغبة في الهروب، أو الابتعاد.
الاعتدال هو الحلّ
ولأنّ خير الأمور أوسطها، طالب المومني بتركيزها على الواجبات الأساسية التي يحبّها، بمقابل الاعتدال بمتابعته وكثرة تتبُّع خطواته في كل صغيرة وكبيرة.
وركّز على أهمية “التهميش” ولو قليلاً، حتى تزيل من عقله جانب الاعتياد على شدّة اهتمامها به في كل لحظة، لا سيما أنّ إهمال نظافة ملابسه بعض الأحيان، أو الإهمال في تحضير طعامه بالوقت المحدّد، والتخفيف من الأسئلة عن حاله وتحركاته بطريقة ذكية من دون جفاء، تجعله يعرف قيمة المفقود.
وذكر بأنّ واحدة من طبيعة الرجال عدم الاكتراث لما هو متوافر بين أيديهم دائماً، وافتقادهم لكل نادر وبعيد عنهم، لذلك نلحظهم يرجعون لما فقدوه ويتابعونه بشغف، ليس إلا لأنهم يتّصفون بحبّ التمّلك والسيطرة والاقتراب، للحصول عليه.
ونصح المومني كل زوجة بالقول: “بالموازنة والوسطية تحصلينَ على ما تريدينَ، فامسكي الخيط من منتصفه، أي لا تدققي ولا تتركي”.
 
عدد القراءات : 5447
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3524
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020