الأخبار |
العرّي يدوس بأقدامه حرمة الأماكن المقدّسة.. ابن سلمان يحوّل السعودية إلى دارٍ للبغاء  حريق هائل في سفينة تابعة للبحرية الأمريكية في سان دييغو  احتقان بين “جهاديي” إدلب.. والجيش السوري يحضر لعمل عسكري لتأمين الطريق السريع “M4”  النواب حائرون .. يتساءلون !!.. بقلم: سناء يعقوب  هل يشتري المال السعادة؟.. دراسة تنهي عقوداً من الجدل  هبة أبو صعب: الجودو .. ضرورية للفتاة أكثر من الشباب  هل من حروب ستشتعل قبل نهاية العام.. أين ولماذا؟!  وفاة عروس في موسكو أثناء حفل زفافها لسبب لا يخطر على بال  توقيف إسرائيليَّين في صربيا... والاحتجاجات تتواصل  تجار يروجون الشائعات لشراء الأبقار المصابة بالجدري بسعر بخس!  مقتل 4 جنود باكستانيين في اشتباك مع مسلحين  ارتفاع حصيلة ضحايا الفيضانات والانهيارات جنوب غرب اليابان إلى 70 شخصا  الرئيس الأسد يصدر مرسوماً يقضي بإعفاء مستلزمات الإنتاج والمواد الأولية الداخلة في صناعة الأدوية البشرية من الرسوم الجمركية  رسائل «الفتح الثاني»: آيا صوفيا بوابة إردوغان إلى «العالميّة»  "سورية ما بعد الحرب"..“تراجع المؤشرات التعليمية وتغير التركيبة العمرية” أهم نتائج دراسة حالة السكان  وفق ما تقتضي المصلحة الوطنية.. بقلم: سامر يحيى     

آدم وحواء

2018-05-21 04:47:33  |  الأرشيف

كيف تتعاملين مع تجربة العمل الفاشلة؟

 
"الفشل ليس عدم النجاح، الفشل هو جهل أسباب عدم النجاح"، تلك المقولة القديمة من المؤكد أنها صحيحة، خاصةً حين يتم استحضارها بعد المرور بأحد التجارب التي تكللت بالفشل، فـ أغلب الأشخاص يمرون بالتجارب التي لاتحقق توقعاتهم خاصة في المسار المهني، فقد يتمّ الاستغناء عنه بعد إيجاد الوظيفة الأولى أو بعد حصوله على المنصب الذي يظنه "حلماً لن يتكرر".
مدرب التنمية البشرية والمستشار الإداري "رضوان الجلواح"، يُخبرنا عبر السطور التالية حول آلية التعامل مع تجارب العمل الفاشلة أياً كانت، فيقول :
"من الطبيعي أنّ يتم الاستغناء عن خدمات بعض الموظفين أثناء فترة العمل، وقد يحدث ذلك بعد مرور فترة تدريب قصيرة، وهذا غالباً يعود إلى إحدى الأسباب التالية:
- أن تكون مهارات الفرد ومؤهلاته غير كافية لإتقان مهام الوظيفة المطلوبة.
- عدم تأقلم الفرد مع محيط العمل من زملاء ورؤساء.
- عدم اعتياد الفرد وإتقانه للمهام التي وُكل بها.
- أسباب تنظيمية أو إدارية " مثل إغلاق إحدى الأقسام أو الفروع وماشابه".تجارب 
- وقد يكون الاستغناء بدون سبب وجيه أو مقنع.
في كافة الأحوال قد ينتابكِ الشعور بالإحباط والفشل والخيبة، ولكي تتخطي تلك الفترة الصعبة من الحياة، عليكِ إتباع الخطوات الآتية:
- أولاً أحمدي الله ولا تجعلي للمشاعر السلبية طريقاً إليك، فكّري بإيجابية، فقد اكتسبت خبرة على الأقل في كيفية التعامل مع بعض الشخصيات وحصدتِ بعض المعلومات الجديدة، ولربما كان الاستمرار في هذا العمل خطأ يؤثر على مسيرتك المهنية سلباً في المستقبل، لذا عليكِ التقبل والرضا بالواقع.
- تفاءلي واعملي بالأسباب، ابدئي البحث من جديد عن فرصة وظيفية أخرى وطوّري مهاراتك وهواياتك وعلاقاتك في الحياة.
- اطلبي خطاب خبرة من الجهة التي عملتِ فيها واحذري بشأن كتابة أمر الاستغناء من قِبلهم.
 
- في المقابلات الوظيفية، ينبغي عليكِ عدم ذكر الجهات التي عملتِ بها لفترات قصيرة " من شهر إلى ثلاثة أشهر"، كونها تُعطي انطباعاً سلبياً يدل على عدم الاستقرار والتذبذب لدى الشخص بغض النظر عن الأسباب التي أدّت إلى ذلك، كما ينبغي عليكِ عدم ذكرها في السيرة الذاتية أيضاً.
 
- لاتذكري العبارات الآتية "تمّ الاستغناء عنّي" أو "تمّ طردي" في مقابلة العمل، ويُفضل التحفظ أو خلق أحد الأعذار المقبولة مثل "تمّ الاستغناء عن القسم بكامله" أو "تركت العمل نتيجةً لظرف شخصي".
- لاتتحدثي عن أحد رؤسائك السابقين بسلبية أو سوء حتى وإن كان أحدهم معروف بالتعامل الغير احترافي.
 
 
عدد القراءات : 6299
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3522
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020