الأخبار |
جونسون وستولتنبرغ: تركيا عضو مهم في الناتو لكن عليها التركيز على محاربة "داعش"  الرئاسة التركية تؤكد عقد لقاء بين أردوغان وبومبيو وبنس غدا في أنقرة  إنتر ميلان يصل لاتفاق مع صفقة جديدة  سر تراجع يونايتد عن ضم نيمار  فرنسا تطالب إيران بالامتناع عن أي تقليص جديد للالتزامتها النووية  المرشحة الديمقراطية المحتملة في انتخابات الرئاسة الأمريكية المقب "وارن": يجب ألا تكون لدى واشنطن قوات في الشرق الأوسط  بثينة شعبان: روسيا تريد عقد اجتماع أمني "سوري-تركي" في مدينة سوتشي  مايسمى التحالف الدولي يدمر قاعدته العسكرية في عين العرب بعد الانسحاب منها  كشف فائدة القهوة في مكافحة مرض السكري 2  أهالي مدينة ديرالزور ينفذون وقفة جماهرية احتفالاً بانتصارات الجيش وتنديداً بالعدوان التركي  قوات العدوان التركي تستهدف قرية قصر ذيب شمال المالكية بعدد من القذائف  تواصل عودة المهجرين من مخيم الأزرق في الأردن إلى أرض الوطن  ريال مدريد وبرشلونة يرفضان نقل الكلاسيكو للبرنابيو  لافروف: لا ينبغي تسييس مكافحة الإرهاب لتحقيق أهداف خاصة ويجب إيجاد آليات لمحاربته بشكل عالمي  أعضاء حزب العمال الكردستاني في شمال سورية عددهم لا يتجاوز بضعة آلاف  روحاني يكشف عن دولتين وراء انسحاب أمريكا من الاتفاق النووي  لافروف: روسيا ستشجع على تطبيق الاتفاق الأخير بين دمشق والأكراد وتعاون سورية وتركيا الأمني  إيران تنفي تعرضها لهجوم سيبراني أميركي  إصابة فلسطيني واعتقال 14 آخرين بالضفة  أنقرة تتوعد بالرد على العقوبات الأمريكية بسبب عملية "نبع الفرات"     

آدم وحواء

2018-08-23 03:06:02  |  الأرشيف

المرأة التي تكره زوجها أثناء الحمل.. حقيقة أم وهْم؟

وجدت برامج الدراسة للنساء والأبحاث التي أجريت على الحوامل أن أسبابا كثيرة تجعل المرأة تكره زوجها أثناء حملها، وتنفر منه وترفض إقامة علاقة حميمية معه، وهو ما أطلق عليها بـ "ظاهرة وحام كره الزوج". ويعود السبب حسب الدراسات إلى التقلب الحاد في هرمونات المرأة أثناء الحمل؛ فكلما زاد نشاط هذه الهرمونات زاد تأثير أي شيء يحدث في فترة الوحم، وهذا ما يجعلها قليلة الصبر وسريعة الغضب، وتزيد عندها حاسة الشم والتذوق والقيء والدوار الكثير والإرهاق الجسدي، وهذا ما يسبب شعورها بكُره زوجها.
ما هي هذه الظاهرة؟
إن ظاهرة "وحام كره الزوج"، والتي تبدأ أعراضها في الأسابيع الأولى من الحمل، تشعر خلالها الزوجة بكُره رائحة زوجها، والشعور بالانقباض والخوف والرغبة في الهروب من المنزل أثناء دخوله، عدا عن الشعور بتقلص أمعائها والرغبة في التقيؤ إذا حاول تقبيلها أو الاقتراب منها. فيما تشير العديد من الدراسات إلى أن الوحام يؤثر على العلاقة الحميمية، ما يسبب نفور الزوجة من زوجها وعدم رغبتها بإقامة علاقة حميمية معه، الأمر الذي ينعكس عليه أيضاً ويشعر تجاهها بحالة من النفور الجسدي. وفي الشهور الأخيرة تحديداً، ومع زيادة ثقل حجم بطنها وضغطه على جسمها وأعضائه يسبب لها عزوفاً عن ممارسة العلاقة الزوجية لشعورها بالآلام المستمرة التي تعانيها أغلب الحوامل أثناء الجماع. وحسب الدراسات، تنزعج الزوجة الحامل عندما ترى زوجها يعيش حياته بشكل طبيعي، بخلاف حالتها النفسية التي تعيشها، لذلك لا تجد أمامها أحداً تفرغ فيه غضبها سوى زوجها، فلا تحتمل وجوده بقربها، ولكن سرعان ما تعود هذه الحالة إلى طبيعتها بعد الولادة.
هل هناك علاج لهذه الظاهرة؟
في الواقع هناك أدوية عديدة تُباع في الصيدليات لتخفيف آثار الوحم، ولكنها فشلت في منع كره الزوجة لزوجها أو النفور منه، والأسوأ أن تناول تلك الأدوية قد تُحدث ضرراً للجنين والأم لاحتوائها على تركيبات كيميائية مصنعة تدخل في جميع الأدوية، كما قد يسبب تناولها تكوّن الحصى في الكلى للأم، أو زيادة في معدل وظائف الكلى الطبيعي.
 
عدد القراءات : 6769
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3501
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019