الأخبار |
الرئيس الأسد في كلمة متلفزة: جيشنا العربي السوري لن يتوانى عن القيام بواجباته الوطنية ولن يكون إلا كما كان جيشاً من الشعب وله  انتصار حلب يعبّد الطريق إلى إدلب  الصين تختبر علاجاً لكورونا: النفق لم يعد مظلماً؟  سيطر على بلدات وجمعيات سكنية وفتح الطريق إلى الريف الشمالي.. ومطار حلب الدولي في الخدمة غداً … الجيش يوسّع هامش أمان حلب في الريف الغربي  تهديدات جديدة تطول السفير الروسي في تركيا!  من يقول لهذا «السلطان» إن مشروعه يترنّح؟.. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  هل انتهى الخلاف بين عمال المرفأ والشركة الروسية؟ … اتفاق يمنح العاملين في مرفأ طرطوس إجازة بلا أجر وعقوداً مع الشركة الروسية غير محددة المدة ويحافظ على كامل حقوقهم  رقعة الشطرنج في إدلب… وسقوط البيدق التركي.. بقلم: د. حسن مرهج  كوريا الشمالية تؤكد مجددا عدم وجود إصابات بفيروس كورونا على أراضيها  مقتل 23 لاجئا على الأقل في تدافع على مساعدات بالنيجر  موسكو لواشنطن: نحن لا نلاحق أقماركم التي تتجسس علينا  أغنى رجل في العالم يخصص 10 مليارات دولار لمكافحة تغير المناخ  أبناء العشائر العربية في الحسكة يجددون دعمهم للجيش ومطالبتهم بخروج قوات الاحتلال الأمريكية من الأراضي السورية  الصحة العالمية: فيروس كورونا انتقل من إنسان لآخر في 12 دولة غير الصين  ردا على خرق الهدنة… الجيش الليبي يوجه ضربة عسكرية لمستودع أسلحة وذخيرة بميناء طرابلس  واشنطن تقدم 8 ملايين دولار للعمليات التجارية في إثيوبيا والصومال وكينيا  العراق.. "الاتحاد الكردستاني" ينتخب رأسين له  مصر.. راقصة تتسبب في إقالة مدير مدرسة وفصل 22 طالبا  العقيدة العربية  هل تتمكن "اسرائيل" من تنفيذ خططها ابتداءا من رسم خرائط جديدة؟     

آدم وحواء

2018-10-03 03:43:20  |  الأرشيف

لماذا تغيرت نظرة هذا الجيل عن الزواج؟

لم يَعد الزّواج بين أبناء جيل الألفية ذلك الرباط المقدس بين الزوجين، حتى نهاية العمر، فكثرت حالات الطلاق وقل الالتزام النفسي والأخلاقي، واختلفت الأفكار وانقلبت الموازين، فهل تغيرت القلوب، أم اندثر الشعور بالرضا، والرغبة في تأسيس البيت السعيد؟.
ويأتي السؤال المهم، ما الذي تغير؟ وكيف يفكر أبناء هذا الجيل، ليهون عليه كل شيء، ويضحي باستقرار البيت وتربية الأطفال، ويؤثر النجاة بنفسه فقط ويقرر الانفصال، هل بدافع الأنانية، أم أن الحب فقد بريقه، وخفت نوره المضيء؟
في هذا الصدد، سنتحدث معك عن هذه القضية الشائكة، ونحاول فهم عقلية هذا الجيل، ونحاول التوصل للب المشكلة، وحلها بالتركيز على بعض النقاط الأتية:
ما هو الزواج؟ 
الزواج هو شركة دائمة بين زوجين، بنوده التفاهم وشروطه الإخلاص، ويسعى الشريكان لتكوين عائلة جديدة، وإنجاب الأطفال، الذين هم أمل المستقبل، يزرعان بداخلهم الحب، ليحصدا ثماره بما ينفع حياتهما ووطنهما.
لماذا خفت بريق الزواج؟
عندما تسأل أحدًا من أبناء هذا الجيل عن رأيه في الزواج، سيكون رده أنه سجن ومسؤولية كبيرة لا فائدة منها، لذا نحن بحاجة ماسة، لفهم هذا الرأي وما هي الأسباب والدوافع وراء ذلك وهي:
القواعد المجتمعية 
في السابق، كانت هناك قواعد صارمة، تنظم الزواج وتضع له الشروط واللوائح، وكانت الأجيال السابقة واعية بما فيه الكفاية بالزواج، يعرفون نقطة البداية، وما هو السن المناسب للزواج، وكان آباؤهم يمدون لهم يد العون.
أما هذا الجيل، فلديه أفكاره الخاصة، ومفهومه الخاص عن الاستقلالية والحرية، ولا يسمح لأحد بالتدخل في شؤونه، ولا يعرف معنى الزواج ولا المسؤولية، ولا يعترف بدور المجتمع، ولا يسعى لتقديم أي شيء له، ويصفون القواعد السابقة بأنها قديمة وعفا عليها الزمن.
القواعد القانونية 
لا يعترف هذا الجيل بهذه القواعد، ولا يكترثون للخطوات السابقة للزواج كالخطوبة وعقد القران، واختصر الحب في الاتفاق بين المحبين، لنسمع عن زواج الدم والزواج العرفي، الذي انتشر كالنار في الهشيم، وهكذا يتصرف أبناء الجيل الجديد، ولسان حالهم يقول" لسنا مضطرين للزواج  وإثباته في أوراق رسمية".
الاستقلالية
كثيرًا ما نسمع من أبناء هذا الجيل عبارة مثل، نحن لا نؤمن بالزواج وأسبابه، فالرجل ليس بحاجة للمرأة كالسابق، والمرأة أصبحت أكثر استقلالية ولا تحتاج للرجل ليصرف عليها، والسبب الوحيد للزواج هو العلاقة الحميمية، وهو سبب غير كاف لهذا الرباط الأبدي، نحن أكثر استقلالية ولن نسمح لأفكاركم القديمة ومعتقداتكم البالية، أن تعيق تحقيق طموحاتنا، أو الحد من اكتشاف الحياة والتمتع بها"!
العلاقة الحميمية
تغير مفهوم العلاقة الحميمية، فبعد أن كانت بين الشريكين فقط، أصبحت شائعة بين شخصين غريبين، ولم تعد قاصرة على الزواج، ويشرح هذا الجيل وجهة نظره ويفسرها، بأنها علاقة مادية بين جسدين، يفعلها المرء عند حاجته لإشباع رغباته.
 
عدد القراءات : 6010
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3510
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020