الأخبار |
هل فيروس كورونا سلاح بيولوجي أميركي سري؟  وسط حملة اعتقالات... الشرطة الإسرائيلية تقتحم الأقصى وتعتدي على المصلين  كل شيء للبيع حتى الدول!.. بقلم: رشاد أبو داود  الحرس الثوري الإيراني يعلن قتل 50 جندياً أمريكياً في وقت سابق في مياه الخليج  حرائق أستراليا تسبب زيادة كبيرة في ثاني أكسيد الكربون في العالم  الحرب التكنولوجية تحرق الأوروبيين: واشنطن تبتزّ حلفاءها  المركزي: الليرة المعدنية إصدار 1994 و1996 ما زالت في التداول.. وما تم سحبه فقط إصدار 1991  موسكو: لافروف يبحث مع بيدرسن غدا الدائرة الكاملة لقضايا التسوية السورية  «مفخّخة» تقتل جنوداً أتراكاً  الأخوة الأعداء... أوغلو ضدّ أردوغان.. بقلم: مصطفى شلش  بوتين عن الأزمة الليبية: علينا العودة إلى مجلس الأمن لاتخاذ القرار المناسب  «كرنفال الهولوكوست في القدس: توظيف داخلي إسرائيلي... ورسائل إلى إيران  وقفة غضب في مسعدة: إسرائيل «تشفط» رياح الجولان  الصين تخصص مليار يوان لمكافحة انتشار فيروس كورونا الجديد في هوبي  المبادرات الاجتماعية خطوة نحو تعزيز التكافل الاجتماعي ودعوات لمشاركة الفعاليات الاقتصادية والتجارية كافة  ترامب: سنعلن "خطة السلام" في الشرق الأوسط قبل الثلاثاء المقبل  تأجيل رحلة اختبارية لأطول طائرة ركاب في العالم  بعد انتشاره في الصين.. فيروس كورونا يظهر في دول أخرى ويثير مخاوف  ترامب: كل التقارير حول تفاصيل "صفقة القرن" وتوقيت إعلانها تكهنات     

آدم وحواء

2018-10-26 04:21:42  |  الأرشيف

كيف تتعاملين مع الاعتداء اللفظي من زوجكِ‎؟

يصعُب أحيانًا رصد الإساءة أو الاعتداء اللفظي في العلاقة، ولكن إذا لاحظتِ أن شريكك يلقي عليكِ اللوم ويصيح في وجهك باستمرار، ودائمًا ما تكونين في موضع اتهام تدافعين عن نفسك، فتلك إشارات مؤكدة على أن زواجك غير صحي وتتعرضين للاعتداء اللفظي.
كشف الدكتور هوكينز أن هناك بعض الأنماط الشائعة يتبعها الأشخاص الذين يعتدون لفظيًا على الآخرين وخاصة في العلاقة، ومن بين تلك الأنماط: التخويف، الهجوم على شخصية الضحية، لعب دور الضحية، تقديم نقد قاس وظالم في غير محله، التهكم وتحريف ما تقولينه، إدانتك وإهانتك.
فإذا كنتِ تمرين بتلك المشكلة، لا تظني أن التسامح مع سلوك شريكك المسيء سيغير الأمر، بل العكس تمامًا، لذلك، نقدم لكِ نصائح الدكتور "هارتويل ووكر" للتعامل مع التعرض للاعتداء اللفظي في زواجك:
ارسمي حدودًا
لا تترددي أبدًا في إخبار شريكك بأنكِ لن تتسامحي مع إساءته لكِ، وأخبريه بأنه يجب أن يعاملك بمزيد من التقدير، وعند ملاحظة أنه بدأ الصياح أو إهانتك اطلبي منه إيقاف المحادثة وإلا ستغادرين الغرفة، وفي حال لم يهدأ شريكك، اتركي الغرفة وأخبريه أنك ستعودين ولكنك تمنحينه بعض المساحة ليتأمل سلوكه.
توقفي عن التفكير في إمكانية تغييره
عليكِ إدراك وتقبل حقيقة أنه لا يمكنك تغيير شريكك، فقد تكون مشكلته عبارة عن اضطراب في الشخصية أو انعدام في الشعور بالأمان، واعلمي أنه لا يمكنك تغييره إلا إذا أراد ذلك، وبالتغيير نعني تغييرا أو تعديلا في السلوك ولكن ليس في الطبيعة الشخصية.
أحيطِي نفسك بالأشخاص الذين يدعمونك
لا تخشي أبدًا مناقشة ما يحدث لكِ مع أصدقائك أو عائلتك، ولا تترددي في التعبير عن شعورك، ولكن كوني حذرة من أولئك الأشخاص الذين يقولون "أنتِ تفاقمين من الأمر" أو يقدمون ملاحظات أخرى تجعل الشخص المعتدي أو شريكك المسيء يبدو شخصًا لطيفًا، فهؤلاء الأشخاص لا يدعمونك وعليكِ تجنبهم.
إنقاذ ما يمكن إنقاذه
يمكنك اللجوء إلى خبير علاقات ومعالج نفسي لإنقاذ زواجك، وحتى إذا رفض شريكك الانضمام إليكِ يمكنك الذهاب إلى جلسات المشورة بمفردك، فذلك سيساعدك في كل الأحوال.
حان الوقت للهروب
 
إذا لم يفلح أي من الحلول السابقة، لا تترددي في الطلاق، لا يتعين عليكِ أبدًا العيش مع شخص يؤذيكِ ويجرح مشاعرك ويتعدى عليكِ لفظيًا ويُعنفك، فأنت تستحقين أفضل من ذلك.
 
عدد القراءات : 5914
التصويت
هل سيحل مؤتمر برلين الأزمة في ليبيا
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3508
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020