الأخبار |
رئيس وزراء بيلاروس يبحث مع المعلم سبل تعزيز العلاقات بين البلدين في المجال الاقتصادي  وزارة الموارد المائية تعلن عن إجراء مسابقة واختبار لتعيين 3106 عمال  علامات تدل على ارتفاع معدل السكر في الدم حتى إن لم تكن مصابا بالمرض المزمن  مستشار قائد الثورة الإسلامية الإيرانية للشؤون الدولية.. "صفقة القرن" فشلت قبل أن تتشكل  أولى علامات الحصى في الكلى  ازدياد هجرة الأتراك خارج بلدهم في ظل حكم حزب العدالة والتنمية  المقداد: توصلنا لحلول كاملة مع بيدرسون  الرياض: أي مساس بحرية الملاحة البحرية يعد انتهاكا للقانون الدولي  كشف عقوبة "كونميبول” المحتملة ضد ميسي  كيف تطيل عمر البطارية على هاتف "أندرويد"؟  يوفنتوس يستغل توتر علاقة سان جيرمان مع "البارسا" للانقضاض على نيمار  السودان... اتفاق على تسمية رئيس الوزراء الجديد  سفير روسيا بدمشق: سيطرة "جبهة النصرة" على إدلب لن تدوم طويلا  الرئاسة الأفغانية ترد على تصريحات ترامب بشأن "محوها من على وجه الأرض"  إيران ترد على إعلان أمريكا بناء تحالف دولي لحراسة مضيقف هرمز  الجعفري: “إسرائيل” تواصل ممارساتها الهادفة للاستيلاء على ممتلكات أهالي الجولان واعتداءاتها على سورية لتقديم الدعم للمجموعات الإرهابية  تعرض المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون لحادث أصيبت به عينه  واشنطن تفرض عقوبات على شركة طاقة صينية بسبب انتهاكها للقيود المفروضة على قطاع النفط الإيراني  عرض خيالي لإقناع مبابي بتجديد تعاقده مع باريس سان جيرمان  جونسون يفوز برئاسة حزب المحافظين ويخلف ماي في منصب رئاسة الحكومة البريطانية     

آدم وحواء

2018-11-18 04:00:32  |  الأرشيف

بعد وقوع الخلافات بين الزوجين.. من يبادر بالمصالحة أولاً؟

الخلافات الزوجية الناجمة عن اختلاف وجهات النظر بين الطرفيْن، شرٌّ لا بد منه؛ فلكلٍّ منهما طبيعته التي خُلق واعتاد عليها.
ولا ننسى أن الاختلاف التام ما بين شخصية الرجل وشخصية المرأة، يتطلب تفهُّم طبيعة الطرف الآخر ومعرفة مَن يتميز بالعناد مثلاً، ومن المبادِر في المصالحة دائماً إذا أخطأ، ومن يهوى الخصام.
من يبادر بالمصالحة أولاً؟
الأخصائية النفسية والتربوية الدكتورة سوزان السباتين بيّنت لـ "فوشيا" نُدرة تفكير الرجل بالاعتذار لزوجته إذا أخطأ بحقها، إذ يعتبرها إهانة لكرامته ورجولته، وإن كان المُذنِب، وغالباً ما تكون الزوجة هي المبادِرة بالاعتذار والمصالحة.
مقابل ذلك، قد يفرض عليها إطاعة أوامره، دون التفكير بتقديم أي مبادرة أو مجرد اعتذار، وإن كان على علم مسبق، أن فترة الخصام قد تطول، وتزيد من الشرخ في علاقتهما.
وكانت الأخصائية نوّهت إلى اعتياد أغلب الزوجات للمبادرة بالاعتذار رغم عدم افتعالها للمشكلة التي وقعت بينهما، ولكنها تفعل ذلك، لعلمها بعناد زوجها، وأحياناً مقاطعته لها وهجرها ورفض الحديث معها؛ ما يدعوها للتنازل ومصالحته لتعود الحياة الزوجية كما كانت.
كيف يقتنع الزوج ببدء المصالحة؟
رأت السباتين ضرورة اقتناع الزوج بالمبادرة في حل الخلاف الواقع بينهما، خصوصاً إذا كان هو المخطئ من جهة، وأن المرأة بشكل عام، إنسانة بسيطة يرضيها أبسط الكلمات والهدايا، لا سيما أن الاعتذار لا يقلل من قيمته وكرامته، إنما يجدد الحب والوفاء بينهما.
ومنحها مساحة من الحرية للحديث والتنفيس عن غضبها، وترك مناقشة المشكلة حتى يسود الهدوء الأجواء، مع ضرورة عدم الرجوع إلى الخلافات والمواقف السابقة ونبشها من جديد، والتذكير بتفاصيلها، كي لا تزيد حدة الصراع بينهما وتصبح المشكلة أكثر تعقيداً، كما رأت.
فالاعتذار، كما ذكرت السباتين، ليس بالكلام فقط، ويجب أن يرافقه شعور بالذنب والتقصير والسعي الجاد لمصالحة الطرف الآخر والقناعة التامة بالخطأ، مع ضرورة استشعار الوقت المناسب للمصالحة بعيداً عن أجواء الغضب غير الملائمة.
 
عدد القراءات : 5313

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3489
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019