الأخبار |
لعدم إجراء فحوص ما قبل الزواج.. 40 حالة تلاسيميا جديدة في حماة العام الماضي  الخارجية الروسية: موسكو وأنقرة تؤكدان التزامهما باتفاقات إدلب  صفقة القرن..هذا ما جناه «وادي عربة» على الأردن  أكبر انخفاض في إصابات «كورونا»: بات بالإمكان التقاط الأنفاس!  بومبيو في أفريقيا: لا أمن مِن دون استثمارات  اليمن... التوصل لاتفاق تهدئة بين القوات المشتركة و"أنصار الله" في الحديدة  التحول الإستراتيجي: تحرير إدلب.. بقلم: محمد عبيد  استثمار الادخار.. بقلم: سامر يحيى  تجاوزت حدود الوطن إلى المغترب ودول عربية … بمشاركة رسمية وشعبية.. فرحة انتصارات الجيش تعمّ حلب ودير الزور  الأمم المتحدة تصعّد مزاعمها حول عملية الجيش بريفي حلب وإدلب!  أسطوانة الغاز بـ16 ألف ليرة وبيدون المازوت بـ11 ألفاً في الأكشاك على طريق حمص ـ طرطوس  انتخابات في غرفة صناعة دمشق وريفها: الحلاق أميناً للسرّ والمولوي خازناً  إسرائيل تتحول إلى “بائع مياه”!!  بعد تحرير حلب.. هذا مصير الارهابيين ومن يراهن عليهم  عادل عبد المهدي يحذر من دخول العراق في فراغ دستوري جديد  الصحة تؤكد عدم تسجيل أي إصابة كورونا بين الطلاب السوريين العائدين من الصين  الصحة العالمية تتحدث عن احتمالية أن يكون "كورونا" مجرد "سلاح بيولوجي"  وكالة: وفاة إيرانيين اثنين بـ"كورونا" في مستشفى بمدينة قم  أبرز الحلول العملية لمواجهة "صفقة القرن".. هل سيتمكن الفلسطينيون من إفشال جميع مخططات "ترامب" و"نتنياهو"؟     

آدم وحواء

2019-02-13 07:12:09  |  الأرشيف

لماذا يختزل البعض عيد الحب في يوم واحد من السنة؟

مع اقتراب عيد الحب، كثيرون يختزلون الاحتفال به في يوم واحد ينتظرونه بفارغ الصبر، وفيه يجهزون العدّة ويختارون الهدايا ويظهرون بأجمل صورة عندهم، وفي نهايته تعود الحياة لرتابتها وروتينها كما كانت.
ويصبح من التحدي الأكبر، بعد هذه المناسبة، تقسيم المشاعر الفيّاضة التي يتبادلها الحبيبان على مدار يوم واحد لإطالة عمرها أكثر من ذلك، لعدم إدراك المعنى الحقيقي للحب.
الحاجة لإدراك معناه
عن إدراك معنى الحب، أوضح أخصائي العلاج النفسي حاتم العيد لـ "فوشيا" كيفية اتفاق الجميع على أن الحب شيء رائع وضروري، ولكن لا أحد يتفق على معناه الحقيقي؛ فالكل يتمنى أن يعيش قصة حب دون معرفة كيفية الحفاظ عليه.
كما لا يدرك كثيرون بأن للحب ثلاثة أعمدة تتمثل بالاحترام، والثقة، والاهتمام، وأنه في حال غاب أحد هذه الأعمدة سقط الحب على أصحابه، وحلّ مكانه الجفاء والإهمال.
وليدوم الحب، لا بد من تبادل المشاعر والاحترام بين الشريكيْن، والتركيز على معرفة أبسط الأشياء التي يحبها كل طرف، والجوانب التي ترضيه في الحياة الزوجية، وبهذا يتحقق المعنى الحقيقي للحب، كما يقول العيد.
الحب لا يتوقف عند يوم واحد
لأن الحب مشاعر صادقة ودائمة بين الشريكيْن، كما يرى العيد، يستطيع من يحب بصدق جعل كل أيامه مليئة بالأعياد، بحيث لا ينتظر يوماً خاصاً للتعبير عنه بالهدايا والمفاجآت، إلا لو كان الحب عنده يتمثل بيوم واحد فقط.
فالفارق بين الحب السطحي والحب الحقيقي، وفق العيد، يتلخص في مدى عشق الشريكيْن لبعضهما، وتقبُّل أي تغيُّر يحدث معهما؛ فالحياة ليست وُجهة فحسب، بل هي رحلة ينبغي عليهما تغذيتها بالطاقة، ودعمها في كل المواقف والظروف، وبغير ذلك، دلالة على أن الذي كان يجمعهما سطحي ولا قيمة له.
وانتهى بالتساؤل: "لماذا لا يكون عيد الحب انطلاقة لتجديد مواثيق المودة والتآلف بين الأزواج؟"، خصوصاً إذا قررا وضع القيم الأساسية وتبادلاها بشكل يومي كي يحافظا على تأجيج مشاعر الحب بينهما طيلة العام.
 

عدد القراءات : 5665
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3510
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020