الأخبار |
مجلس الشعب يوافق على تعديلات لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية بما يخص قانون مجلس الدولة  وزير الدفاع في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية: ممارسات بعض المتظاهرين خلال الاحتجاجات تذكر بالحرب الأهلية  المفوضية الأوروبية: قرار محكمة العدل بشأن وسم سلع المستوطنات ليس تمييزا  بيونغ يانغ ترفض عرضاً قدمته واشنطن لإجراء محادثات  قادة بريكس يدعون للالتزام بوقف إطلاق النار في إدلب وهو ما لا ينطبق على الجماعات والمنظمات الإرهابية.. ويدعمون إنشاء اللجنة الدستورية السورية  انطلاق احتجاجات في باكستان تطالب بالإطاحة برئيس الوزراء عمران خان  أمريكا ترفض طلبا إسرائيليا يشترط نزع سلاح حزب الله لتقديم مساعدات للبنان  الأمية تضاعف بنحو الثلث خطر الإصابة بالخرف  في كتابها الجديد... هايلي: خلافات داخلية نشبت بشأن نقل السفارة الأمريكية إلى القدس  الجيش يستكمل انتشاره على الحدود مع تركيا بطول 200 كم  اتصال هاتفي ينهي أزمة كريستيانو وساري  ريال مدريد ينافس برشلونة على جوهرة آرسنال أوباميانج  استقالة الإيطالي ليبي مدرب المنتخب الصيني إثر خسارته أمام منتخب سورية  موتورولا تحيي RAZR الأسطوري بحلة جديدة كليا (فيديو)  الولايات المتحدة تدعو دول التحالف لاستعادة عناصر "داعش" وتكثيف التمويل في العراق وشمال شرق سورية  ستولتنبرغ: الخلافات بشأن شمال سورية بين أعضاء الناتو لا تزال قائمة  بوتين: زيارة ترامب إلى روسيا أمر صحيح حتى في إطار حملته الانتخابية  طوال القامة هم الأكثر عرضة للإصابة بالرجفان الإذيني  سورية وروسيا: الولايات المتحدة تنهب وتسرق الثروات الوطنية لسورية وتواصل احتجاز آلاف المهجرين في مخيم الركبان  كواليس الرواية الغامضة.. هجوم تنظيم داعش على طاجيكستان     

آدم وحواء

2019-04-20 03:44:16  |  الأرشيف

اضطرارُ المرأة للاستمرار بحياة زوجية ظالمة.. ما دور عائلتها؟

قد تقبلُ الزوجة الاستمرار بزواجها رغمًا عنها ورغم تعاسة حياتها مع زوجها وتعرُّضها لشتى أنواع العنف وسوء المعاملة، فقط من أجل ظروفها الأسرية التي لا تسمح لها بالطلاق.
هذا القبول النابع من خوفها من منظومة القيم السائدة في المجتمع، ومن العادات والتقاليد يفرض عليها القبول بسلوك الزوج والحياة معه مهما كانت مأساوية، انطلاقًا من الحفاظ على الرابطة الأسرية من الخراب.
ماذا يعني هذا القبول؟
عن هذا السؤال، أجاب المتخصص في الدراسات الاجتماعية الدكتور فارس العمارات أن ترك الزوجة لبيت الزوجية جرّاء سوء معاملته وعدم رضاها عن العيش معه، أمر محرم عند بعض العائلات المتمسّكة بالقيم، ولا يمكن تجاوزه بأي شكل من الأشكال.
وأردف، هناك مَن تعتبر ترك بيت الزوجية أمرًا غير مقبول، ولا يمكن التفكير به مهما كانت الحياة صعبة، حفاظًا على منظومة القيم في أسرتها، والتي تتضمّن عدم ترك أولادها مهما كلف الثمن، خشية وسمِها بـ "المُطلقة"، وهو ما لا تقبله الكثير من الأسر على نفسها وسُمعتها.
منظومة الخوف
وبحسب العمارات، الخوف من منظومة القيم أصبحت سببًا لقبول الزوجة بكل الظروف التي تعصف بها، والإبقاء على كتمان السر الأسري المملوء بكثير من الإرهاصات التي يقترفها الزوج بحقها، الزوج الذي لا يأبه لمشاعر الغيظ والضيق التي تشعر بها، كما يقول العمارات.
وهنا، يتساءل العمارات عن مدى قدرة الزوجة على تحمُّل الكثير من المآسي والصعوبات، الأمر الذي يمسّها ويُضعف من شخصيتها وكيانها، ويُقلّل من قيمتها المعنوية أمام زوجها الذي يتكئ على منظومة قِيَمها الأسرية، ويجد في ذلك فرصة للتمادي في سلوكياته أكثر.
أنجع الحلول
لقاء الظّلم الواقع عليها، يدعوها العمارات لتنحية عاطفتها جانبًا، والمواءمة ما بين الأمومة ومنظومة العادات والتقاليد؛ فقبولها بهذا الواقع، سيسبب لها أمراضًا نفسية وحالة من التوتر الدائم الذي قد تُسقطه على أبنائها لإراحة أعصابها، كما سيزيد من سوء معاملة زوجها الواثق من عدم تركها المنزل تحت أي ظرف.
ومن ناحية أسرتها، نصحها العمارات بالتفاهم معهم وعرض مشكلتها عليهم بوضوح، حتى تتوصّل إلى حل، يكمن بمغادرة بيت الزوجية حفاظًا على حياتها ونفسها بغض النظر عما ستؤول إليه الأمور وتنال منها القيم، منوهًا إلى أن القيم وُجدت من أجل الحفاظ على حياتها.
وفي أسوأ الأحوال، لها أن تطلب الطلاق ونفقة وبيتًا يضمن لها ولأولادها الحياة الكريمة.
 
عدد القراءات : 5438
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3502
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019