الأخبار |
وزارة الصحة المصرية: عدد سكان مصر تضاعف 14 مرة منذ عام 1882 حتى 2017  الكاظمي: مصرون على المضي قدماً لإنجاح الانتخابات المبكرة  كورونا.. مشرعون أمريكيون يقترحون مشروع قانون إغاثي بقيمة 908 مليارات دولار  الوفد الوطني يركز خلال اجتماعات لجنة مناقشة الدستور على الملف الإنساني ورفع العقوبات غير القانونية المفروضة على الشعب السوري  مجلس الوزراء: تأمين مستلزمات موسم القمح وإعطاؤه الأولوية.. تحقيق عدالة التوزيع بالكهرباء  ساركوزي ينفي أمام محكمة تهم الفساد  الأردن... 57 وفاة و5123 إصابة بفيروس كورونا  «كورونا» يحصد خيرة الكفاءات العلمية والطبية في اللاذقية  امرأة في ريف دمشق تصور أفلام خلا عية وترسلها للخارج مقابل حوالات مالية  استقالة مستشار ترامب بشأن فيروس كورونا  إصابات كوفيد-19 في الهند تتخطى الـ 9.4 مليون  إردوغان «لا يسمع تصفيقاً»: «العدالة والتنمية» يترهّل  إسرائيل تبحث عن «إنجاز» أمني: اشتداد الحرب الاستخبارية مع المقاومة  «أوبك» تحت رحمة «كورونا»: السعودية تضغط لتمديد خفض الإنتاج  زلزال بقوة 6.3 درجة يضرب المنطقة الحدودية بين تشيلي والأرجنتين  شاعر كرة القدم.. بقلم: موسى برهومة  لاعب كمال أجسام يتزوّج دمية!  الذهب يسجل أسوأ أداء شهري منذ 2016  ترامب يخوض آخر معاركه الانتخابية.. وترقّب لنتائج المحكمة العليا     

آدم وحواء

2019-07-30 08:12:44  |  الأرشيف

كيف أُكون صداقات غير زائفة؟

يحتاج الإنسان في حياته إلى تكوين صداقات حقيقية وواقعية وهذا لا يعني أبداً كثرتهم، لأنه مع مرور الوقت سيتأكد بأن أغلبها زائفة وقائمة على المصلحة! فكيف يمكن أن نحقق الصداقة الحقيقة ونفرق بينها وبين الزائفة؟:
الصداقة مطلب أساسي
بيّنت مستشارة الطفولة والمدربة الذاتية لمرحلة المراهقة نجلاء ساعاتي، بأن الصداقة هي مطلب أساسي لكل شاب وفتاة، لأن من أهم الاحتياجات الأساسية التي تصل بهم إلى التوازن النفسي والعاطفي هي الاحتياج الاجتماعي والذي يتولد من الاحتكاك بالمجتمع.
تقول: "إن معايير الصداقة الحقة هي محبة الخير والرحمة والتعاطف وقت الشدة، وعكس ذلك هي صداقات زائفة قائمة على المصالح والمجاملات".
كيف أُكون صداقات غير زائفة
تؤكد ساعاتي بأنه حتى يصل الشخص إلى التوازن النفسي والإنساني لابد وأن تسير عجلة حياته دون خلل، ولذلك لابد وأن يحيط به اشخاص داعمين لكل جزء من اجزاء هذه العجلة وفي جميع جوانب حياته مثال ذلك:
الجانب الأسري، فما أجمل أن يكون الوالدين هم أصدقاء لأبنائهم إلى جانب الوالدية.
الجانب المهني، وفيه يحتاج المرء إلى صداقات ناجحة وملهمة لتنعكس عليه بالإيجابية والطموح والهمة العالية.
الجانب النفسي وفيه يحتاج الشخص لصداقة حقيقة لتحتوي اسرار اخطائه وتخفف عنه من الضغوط التي تقع على عاتقه من جرائها.
الجانب الجسدي، ويجب أن تغذيه صداقة تزيد من ثقافة العناية بالجسد واللياقة حتى يظل بصحة وعافية.
الجانب العقلي، ويحتاج الشخص فيه لمن يحفزه ويزيد من شغفه لتطوير الوعي والادراك واكتساب كل المهارات الجديدة
أما الجانب الروحي، فوجود الأصدقاء فيه يحتاج يعني التعاضد والتحفيز لفعل الخير وأي عمل من شأنه أن يزيد الأجر عند الله.
وأخيراً الجانب المالي، وفيه يحتاج الإنسان إلى الصديق الصدوق الذي يدله على الطريقة الصحيحة لإدارة المال واستثماره والمحافظة عليه، الأمر الذي يعود بالنفع على حياته.
وبذلك يكون المرء قد حصل على صداقة حقيقية غير زائفة في كل جانب من جوانب حياته، وعلى صديق صدوق يساعده على تخطي العقبات وتجاوز الأزمات، عندها تصبح عجلة الحياة أكثر مرونة وسعادة.
 
عدد القراءات : 7008

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تتوقع تغيرات في السياسة الخارجية الاميركية مهما كان الفائز في الإنتخابات الرئاسية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3535
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020