الأخبار |
ألمانيا.. عسكري سابق موال لليمين يحاول تشكيل "قوات كوماندوز" غير رسمية  ألمانيا.. عسكري سابق موال لليمين يحاول تشكيل "قوات كوماندوز" غير رسمية  Qualcomm تكشف عن جيلها الثاني من نظارات الواقع الافتراضي والمعزز  "واتس آب" تعتزم محاسبة مرسلي الرسائل الجماعية والتلقائية  إيران والولايات المتحدة تتبادلان عالمين معتقلين  رئيس الوزراء السوداني: تواجد قواتنا في اليمن إرث تركه نظام البشير وبمقدورنا سحبها  جهاز شحن هاتف يضرم النار بثلاثة منازل  الحوثي:على السعودية والإمارات وقف العدوان ورفع الحصار وإلا فإن الشعب اليمني يملك القدرة على إيلامهم  ترامب و مون يؤكدان ضرورة مواصلة المحادثات مع كوريا الديمقراطية  برلماني روسي: روسيا ترفض التدخل في شؤون فنزويلا  بومبيو: واشنطن لن تهدأ حتى تعيد كل معتقل أمريكي في إيران إلى البلاد  فيسك: مزيد من الأدلة تكشف تورط النظام السعودي في وصول الأسلحة إلى التنظيمات الإرهابية في سورية  قطر: لن ننسى أن إيران فتحت أجواءها أمامنا بعد فرض الحصار علينا  خصائص الأسبيرين المضادة للسرطان  مخاطر قلة وزيادة النوم  استئناف المفاوضات بين الولايات المتحدة و"طالبان" في الدوحة  ألمانيا.. عسكري سابق موال لليمين يحاول تشكيل "قوات كوماندوز" غير رسمية  النقابات العمالية الفرنسية تدعو إلى التعبئة تمهيداً لاحتجاجات أوسع  الأوروبيون يؤجلون التلويح بالعقوبات في محادثات نووية مع إيران     

آدم وحواء

2019-08-14 05:51:07  |  الأرشيف

لا تدعي هذه الأسباب تضطركِ لمنح شريكك فرصةً ثانية

على الرغم من أنَّ الأمر قد يبدو بسيطًا، إلا أنَّ منح شريكٍ مؤذٍ وغير مراعٍ، فرصةً ثانيةً ليصبح جزءًا رئيسيًا من حياتك ليس بالخطوة البسيطة على الإطلاق، ولكن يبقى ذلك التساؤل يراودك، هل عليكِ فعلًا منحه فرصة ثانية أم لا؟ ومتى عليكِ التخلّي عن تلك الخطوة؟
لذا ولتيسير الأمور من أجلك، نُقدّم لكِ علاماتٍ لا يجبُ أن تتركيها وتضطركِ أحيانًا لمنح شريكك فرصة ثانية:
الخوف
عادةً ما يكون الخوف هو دافعُ الكثير من السيدات للعودة إلى شركائهن السابقين، حيث تخشى الكثيرات بعد الانفصال، أن  لا تتمكّن من العثور على شريكٍ مناسبٍ مرةً أخرى، فيضطررن إلى العودة لشريكهن المؤذي.
ولكن عليكِ فهم أنَّ الخوف ليس بسببٍ أو حتى دافعٍ مناسبٍ للبقاءِ في علاقة، لذا لا تعودي لشريكك بسبب خوفك من المستقبل.
الحنين والوحدة
من الوارد اشتياقك لشريكك السابق والشعور بالوحدة في غيابه، إذ إنَّ هناك العديد من الذكريات المشتركة بينكما، ولكن الخبراء يحذرونك من منح شريكك فرصة ثانية لمجرد شعورك بالحنين، فذلك فخٌ عليكِ تجنبه، لأن الخبراء أوضحوا أنَّ الحنين يُحفّز المواد الكيميائية الجيدة في الدماغ، مثل الدوبامين المسؤول عن تعزيز الشعور بالسعادة والمتعة، مما يجعلك تجدين أعذارًا لأفعال شريكك وتنسين كيف أساء إليكِ وتمنحينه فرصةً ثانية، فلا تنخدعي بالشعور بالحنين.
يدّعي أنّه تغيّر
بعد الانفصال، كثيرًا ما يدّعي الطرف الآخر أنّه تغير، ولكن ذلك ليس صحيحًا، وخاصةً إذا كنتِ وشريكك انفصلتما منذ فترةٍ قليلة، لأنه ليس هناك أي شخص يمكنه التغير بسرعة، فلا تنخدعي بادعائه التغير، خاصةً بعد تكراره أكثر من مرة ودون أن تلاحظي اختلافًا فعلًا في تصرفاته.
عائلتك والأصدقاء يُحبونه
ربما تشعرين أنَّ شريككِ يستحقُ فرصةً ثانية لمجردِ أنَّ عائلتكِ وأصدقاءكِ يحبونه، وخاصةً عندما يشجعونكِ على استئناف علاقتك معه، ولكن عليكِ فهم أنَّ حتى حب أصدقائك أو عائلتك لشريككِ السابق ليس سببًا كافيًا لمنح شريكك فرصة ثانية.
لا زلتِ تحبينه ولا تريدين رؤيته مع أخرى
من الطبيعي أن تشعري بالألم في حال رأيتِ شريككِ السابق مع أخرى أو علمتِ أنه مضى قدمًا وارتبط بأخرى، مما يجعلك تريدين التواصل معه مرةً أخرى وإعادةَ المياه لمجاريها، ولكن اعلمي أنَّ ذلك ليس صحيحًا، وأنَّ علاقتكما لم تنجح لسببٍ ما، فلا تفكري في العودةِ لشريككِ من أجل ذلك السبب، أو حتى لأنكِ لا تزالين تحبينه، فذلك ليس سببًا كافيًا لمنحه فرصةً ثانية، إلا إذا كان ينوي التغيير حقًا وبدأ الحصول بالفعل على مساعدة خبير.
 
عدد القراءات : 4078

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3506
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019