الأخبار |
قوات الاحتلال تعتقل تسعة فلسطينيين بينهم محافظ القدس  رئيس الوزراء العراقي: المظاهرات كشفت عوامل الخلل في النظام السياسي  هولندا تقطع الدعم المالي عن رام الله وبرلمانها يدعم المستوطنات  الخارجية البريطانية: موقفنا من المستوطنات الإسرائيلية لم يتغير  لبنان.. وزير حالي واثنان سابقان قد يحاكمون بالفساد  العسكريون الروس يستقرون في مطار سيرين شمال شرقي سورية  مصدر رسمي في الخارجية: سورية تدين بأشد العبارات الاعتداءات الإجرامية التي ترتكبها قوات الاحتلال التركي بحق الشعب السوري  عقار جديد ينهي معاناة الصداع النصفي في غضون ساعتين  لافروف: تصريحات بومبيو حول الاستيطان الإسرائيلي تؤدي إلى طريق مسدود  ترامب يوجه رسالة إلى الرئيس اللبناني: مستعدون للعمل مع حكومة جديدة  إيران تدين بشدة موقف واشنطن إزاء المستوطنات الإسرائيلية  حمية غذائية تحمي من فقدان السمع في الشيخوخة  بايدن ينتقد سياسة ترامب تجاه روسيا "الساعية لتقسيم الناتو"  الصين تحذر ترامب من التدخل في شؤون هونع كونغ  احتجاج مزمع خلال زيارة ترامب المقبلة للندن  الرئيس الإسرائيلي يمهل الكنيست 3 أسابيع لتشكيل الحكومة  افتتاح أول مصنع لإنتاج أدوية السرطان في سورية  الصين تدعو أمريكا لجولة محادثات جديدة  مطور برمجيات شهير: احذفوا "واتس آب" من هواتفكم فورا!  لاعبو منتخب سورية لكرة القدم: حققنا هدفنا ورسمنا الفرحة على وجوه السوريين     

آدم وحواء

2019-09-29 03:09:38  |  الأرشيف

مشاعري نحوه هل هي حب أم إعجاب؟

أنا لا أعلم هل أنا أحبه أم معجبة به، فعمري 16 سنة، وعمره 18 سنة، أعرفه منذ صغري؛ لأنه من عائلتي البعيدة. أحببته واعترفت له بذلك، وبدأنا حكايتنا منذ 6 أشهر، بعدها أصبح لا يهتم بي. أرجوكِ ساعديني.. ماذا أفعل؟ وكيف أعرف؟ هل هو حب أم إعجاب؟
(رندة)
 
رد خالة حنان
الحل:
1- إنه لا حب ولا إعجاب يا حبيبتي!
2- بل هو رغبة في الاكتشاف، وتأكيد حالة الحب، والتي في كثير من الأحيان نظنّها حباً حقيقياً، بينما هي في الحقيقة حالة البحث عن الحب!
3- الإعجاب حالة أخرى، وهي تستمر معنا، ويمكن أن تشمل أكثر من إنسان؛ بمعنى أنه يمكن أن تعجبي بمعلمتك، أو بممثل، أو بأشخاص لِطاف تلتقيهم للمرة الأولى، أو بشخصيات معروفة...
4- لهذا اطمئني، ففي عمرك تكون الحالة في أغلب الأحيان حالة الوهم بالحب؛ أي أنكِ تحبين أن تكوني في هذه الحالة، وأنكِ من دون تفكير أسقطتِ هذه الرغبة الموجودة داخلك على هذا الفتى؛ لأنه لطيف وتعرفينه منذ الصغر وتطمئنين له!!
5- أنتِ وهو عشتما هذه الحالة من وهم الحب، وتبيّن لكما أنه ليس هو الحب؛ فهو أصبح لا يهتم بكِ، وأنتِ تسألين نفسك إن كان حباً أو إعجاباً!!
6- كل هذا يا حبيبتي يؤكد ما ذكرته لكِ، فأرجو أن تقرئي ردّي بدقة، وتريحي بالك وألا تخافي؛ فسوف يأتيكِ الحب في مرحلة أخرى إن شاء الله.
7- تذكّري أنكِ مازلتِ صغيرة، وأن الحياة أمامكِ، فلا تستعجلي، وفكري بأشياء مهمة تشغلكِ وتجعلكِ فتاة واثقة وفهيمة، وهذا لن يكون إلا إذا استفدتِ من وقتكِ، ونجحت في دراستك، واهتممتِ بالقراءة والاطلاع؛ بمعرفة معلومات عامة وقراءة كتب مفيدة في أي مجال تحبينه.
 
8- سترين بعدها أن الوقت لا يعود، وأن ما تزرعينه اليوم؛ من اهتمام بحياتك وشخصيتك وعقلك، ستحصدينه بالفرح والسعادة والنجاح والحب الحقيقي بإذن الله.
 
عدد القراءات : 3567

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3504
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019