الأخبار |
قصص قصيرة  الرئيس الأسد يتقبل أوراق اعتماد سفيرين مفوضين وفوق العادة لفنزويلا والبرازيل لدى سورية  60 عاماً من «الحكمة النووية».. بقلم: د. أيمن سمير  بمشاركة الأمانة السورية للتنمية وفعاليات أهلية واقتصادية.. فتح طريق عام داريا المعضمية  انحسار الاحتجاجات الإيرانية: الغرب يشدّد عقوباته  الاحتلال التركي يشعل خطوط التماس في حلب والرقة والحسكة.. ومقتل جنديين له  الوجبات السريعة.. تهديد مباشر للصحة واستنزاف للجيوب وزيادة في معدلات البدانة  د.منال بزادوغ: الإعلام الرياضي العربي يفتقد للتخطيط وإن وجد فهو آني  مرتزقة أردوغان يعشيون حالة من «البذخ» و«الترف» والأهالي غارقون في الفقر  رواتب موظّفي اليمن: قصّةُ «ابتزاز» متقادم  إسرائيل تُسلّح الخليج: نحن مظلّتكم  بعد «الطمأنة»... غروسي يتوجّه إلى كييف وموسكو هذا الأسبوع  ماذا بعد تحذيرات «الأطلسي» حول «النووي الروسي»؟  اشتباك متنقّل على امتداد الضفة: لا أمان للمستوطنين  مجلس الأمن القومي الياباني يعقد اجتماعا طارئا بعد إطلاق كوريا الشمالية صاروخا حلق فوق اليابان  بريطانيا: سنواصل مساعدة أوكرانيا حتى "انتصارها"  خسارة الكوادر الطبية.. والتعويض بالخريجين الجدد  انقطاع التيار الكهربائي في بنغلادش... والسبب «قيد التحقيق»     

آدم وحواء

2019-10-18 04:36:15  |  الأرشيف

هل منصات التواصل الاجتماعي الأقدر على حلّ قصص النساء وأسرارهنّ الخفيّة؟

خلف أي اسمٍ وهميّ، ومهما كانت القصص سرية، بات من السهل على أي سيدة عرض قصتها ومشكلتها المستعصية عبر مجموعات مغلقة وصفحات خاصة بالتجمعات النسائية في مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، دون أن يدري بها أحد.
مواقع لسرد قصص نسائية
عن هذا الموضوع اللافت، يقول خبير السوشال ميديا حاتم الشولي إن انتشار تلك المواقع في الآونة الأخيرة أصبح نافذة مفتوحة تمكنت من تسليط الضوء على قصص النساء بسلاسة وانطلاق دون أي حواجز أو تبعات قد تترتب عليهنّ لاحقًا.
ووصف تلك المواقع بطوق النجاة للنساء اللاتي يخفنَ البوح بأسرارهنّ الخفيّة، وتجاربهنّ المتمردة أحيانًا، خشية كشفها أمام معارفهنّ، فيجدنَ في تلك المنصات عالمًا افتراضيًا أقرب للواقع من أي تجمع نسائي حقيقي أو مؤسسات داعمة للمرأة.
"في هذه المجموعات، التواجد نسائي بحت، فلا سلطة ذكورية ولا خوف من مجتمع ذكوري متسلط، ولأن الفتاة التي تكتب تقابلها فتاة أخرى بالرد يكون الحوار نسائيًا ويدور من وجهة نظر جندرية واحدة، لذلك نادرًا ما يقع الخلاف بينهنّ"، يقول الشولي.
منصّات الاعترافات السرّية
وهي شكل آخر من التجمعات النسائية، تُدعى "منصات الاعترافات السرية"، وفيها، كما يشير الشولي، تسرد السيدة قصتها دون الحاجة لذكر اسمها، وعادة ما تسرد تفاصيل دقيقة وخاصة بتجاربها التي ربما تكون تجارب جنسية أو تصرفات خارجة عن القانون.
واللافت في هذه المنصات، هو ما نقرؤه عن القصص الغريبة، والحكايا العجيبة، التي تُنشر من الموجودات عبر هذه المجموعات، والأغرب منها قراءة النصائح والحلول والتجارب التي قد نسمعها للمرة الأولى، ويتم تسريبها من هذه المجموعات لمجموعات عامة أخرى تنشرها لديها.
هذا النوع من المنصات قد يكون خطيرًا جداً، وذلك لأنه لا توجد منصة إلا ويتحكم بإدارتها شخص معين، وهو الوحيد المطّلع على جميع التفاصيل الكاملة للقصص ويعرف البيانات الكاملة عن صاحبة كل قصة، وهو ما قد يؤدي مع الوقت إلى فتح باب جديد من "الابتزاز الإلكتروني"، كما يرى الشولي.
ويضيف: رغم وجود العديد من المؤسسات المعنية بحقوق المرأة عبر مواقع التواصل الاجتماعي وفتحها لباب المساعدة والتواصل مع النساء، إلا أنها بنظر فئة كبيرة منهنّ هي مؤسسات قانونية وحقوقية تفتقر لوجود المساحة الكافية من التعبير عن قضايا النساء المنوعة والتي يعتبرنَها "ساذجة" أحيانًا بالنسبة لتلك المؤسسات.
إيجابياتها وسلبياتها
باعتقاد الشولي، المساحة المفتوحة هذه شكلت اتجاهات مختلفة؛ فمنها السلبي بسبب وجود فئات عمرية أصغر سنًا وما زلنَ بفترة المراهقة يقرأنَ أحاديث سيدات متزوجات فيها الكثير من التفاصيل التي قد تكون أكبر من خيالاتهنّ وتفكيرهنّ وأحلامهنّ الوردية.
ومنها الإيجابي من باب المعرفة بالشيء وتكوين صورة عن تجارب الآخرين والاستفادة منها لعدم الوقوع بالأخطاء ذاتها.
وفي ختام حديثه، نوّه الشولي إلى أن مواقع التواصل الاجتماعي والمنصات تزيد من الخبرات الاجتماعية وتوسع إطار العلاقات الاجتماعية، ولكن المستخدِم في النهاية هو من يقرر الهدف من اللجوء لتلك المنصات، وهو من يقرر نتيجة أي فعل يقوم به.
 
عدد القراءات : 8951

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3569
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022