الأخبار |
مراجَعات أميركية للسياسة النووية: التوازن مع بكّين يُواصل اختلاله  سفارة روسيا بواشنطن تحث الغرب على عدم دفع كييف إلى الاستفزاز  ما واقع تصدير الحمضيات عقب التوجه الحكومي؟  روح العصر  التحدّي الأكبر إضفاء «الشرعية» على الوجود الأميركي  إسناد اختبارات الطاقات المتجددة لـ “الخاص” يثير المخاوف.. و”المركز الوطني” يطمئن: العمل مؤتمت وباعتمادية عالمية  بوتين ورئيسي: تعاون شامل في وجه العقوبات  «النصرة» تصرف الإتاوات على استثماراتها في تركيا.. و«قسد» تنكل بمعارضيها  خبراء: الغاز إلى لبنان عبر سورية مصري ومن تجمع العريش  نظرة إلى الواقع الاقتصادي الحالي … غصن: لا تزال أمام الحكومة مساحة للتخفيف من تدهور الأوضاع المعيشية .. مرعي: نحتاج إلى مؤتمر وطني وبدون حل سياسي لن نستطيع الخروج من الأزمة  “جنون” الأسعار يغيّر النمط الاستهلاكي للسوريين.. ضغط واضح بالنفقات بعيداً عن التبذير والإسراف  عروس غاضبة.. تركها خطيبها فانتقمت بطريقة لا تخطر على بال  مالي تمنع طائرة عسكرية ألمانية من دخول مجالها الجوي  مؤشرات على قرب خروج «الدخان الأبيض».. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  لماذا ترتفع الأسعار يومياً رغم ثبات سعر الصرف؟! … كنعان: الحل بالسماح لكل التجار باستيراد المواد الغذائية وتمويل مستورداتهم من حساباتهم الخارجية  أحلام المتقدمين إلى المسابقة المركزية … ازدحامات خانقة سببتها «وثيقة غير موظف» ومقترح بتقديمها للمقبولين فقط بالوظيفة  الذهب متماسك.. والنفط يخترق حاجز الـ88 دولاراً للبرميل لأول مرة منذ 7 أعوام..  العلاقة مع إيران متجذرة ونبادلها الوفاء بالوفاء.. والموقف تجاه إسرائيل لم يتغير … الشبل: الحليف الروسي قدم أقصى ما يستطيع تقديمه سواء في الحرب أم في الاقتصاد  حسابات الربح والخسارة في كازاخستان  «التركي» ومرتزقته اعتدوا على ريف الحسكة … «الحربي» يدمي دواعش البادية.. والجيش يطرد رتل عربات للاحتلال الأميركي شمالاً     

آدم وحواء

2019-10-18 04:36:15  |  الأرشيف

هل منصات التواصل الاجتماعي الأقدر على حلّ قصص النساء وأسرارهنّ الخفيّة؟

خلف أي اسمٍ وهميّ، ومهما كانت القصص سرية، بات من السهل على أي سيدة عرض قصتها ومشكلتها المستعصية عبر مجموعات مغلقة وصفحات خاصة بالتجمعات النسائية في مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، دون أن يدري بها أحد.
مواقع لسرد قصص نسائية
عن هذا الموضوع اللافت، يقول خبير السوشال ميديا حاتم الشولي إن انتشار تلك المواقع في الآونة الأخيرة أصبح نافذة مفتوحة تمكنت من تسليط الضوء على قصص النساء بسلاسة وانطلاق دون أي حواجز أو تبعات قد تترتب عليهنّ لاحقًا.
ووصف تلك المواقع بطوق النجاة للنساء اللاتي يخفنَ البوح بأسرارهنّ الخفيّة، وتجاربهنّ المتمردة أحيانًا، خشية كشفها أمام معارفهنّ، فيجدنَ في تلك المنصات عالمًا افتراضيًا أقرب للواقع من أي تجمع نسائي حقيقي أو مؤسسات داعمة للمرأة.
"في هذه المجموعات، التواجد نسائي بحت، فلا سلطة ذكورية ولا خوف من مجتمع ذكوري متسلط، ولأن الفتاة التي تكتب تقابلها فتاة أخرى بالرد يكون الحوار نسائيًا ويدور من وجهة نظر جندرية واحدة، لذلك نادرًا ما يقع الخلاف بينهنّ"، يقول الشولي.
منصّات الاعترافات السرّية
وهي شكل آخر من التجمعات النسائية، تُدعى "منصات الاعترافات السرية"، وفيها، كما يشير الشولي، تسرد السيدة قصتها دون الحاجة لذكر اسمها، وعادة ما تسرد تفاصيل دقيقة وخاصة بتجاربها التي ربما تكون تجارب جنسية أو تصرفات خارجة عن القانون.
واللافت في هذه المنصات، هو ما نقرؤه عن القصص الغريبة، والحكايا العجيبة، التي تُنشر من الموجودات عبر هذه المجموعات، والأغرب منها قراءة النصائح والحلول والتجارب التي قد نسمعها للمرة الأولى، ويتم تسريبها من هذه المجموعات لمجموعات عامة أخرى تنشرها لديها.
هذا النوع من المنصات قد يكون خطيرًا جداً، وذلك لأنه لا توجد منصة إلا ويتحكم بإدارتها شخص معين، وهو الوحيد المطّلع على جميع التفاصيل الكاملة للقصص ويعرف البيانات الكاملة عن صاحبة كل قصة، وهو ما قد يؤدي مع الوقت إلى فتح باب جديد من "الابتزاز الإلكتروني"، كما يرى الشولي.
ويضيف: رغم وجود العديد من المؤسسات المعنية بحقوق المرأة عبر مواقع التواصل الاجتماعي وفتحها لباب المساعدة والتواصل مع النساء، إلا أنها بنظر فئة كبيرة منهنّ هي مؤسسات قانونية وحقوقية تفتقر لوجود المساحة الكافية من التعبير عن قضايا النساء المنوعة والتي يعتبرنَها "ساذجة" أحيانًا بالنسبة لتلك المؤسسات.
إيجابياتها وسلبياتها
باعتقاد الشولي، المساحة المفتوحة هذه شكلت اتجاهات مختلفة؛ فمنها السلبي بسبب وجود فئات عمرية أصغر سنًا وما زلنَ بفترة المراهقة يقرأنَ أحاديث سيدات متزوجات فيها الكثير من التفاصيل التي قد تكون أكبر من خيالاتهنّ وتفكيرهنّ وأحلامهنّ الوردية.
ومنها الإيجابي من باب المعرفة بالشيء وتكوين صورة عن تجارب الآخرين والاستفادة منها لعدم الوقوع بالأخطاء ذاتها.
وفي ختام حديثه، نوّه الشولي إلى أن مواقع التواصل الاجتماعي والمنصات تزيد من الخبرات الاجتماعية وتوسع إطار العلاقات الاجتماعية، ولكن المستخدِم في النهاية هو من يقرر الهدف من اللجوء لتلك المنصات، وهو من يقرر نتيجة أي فعل يقوم به.
 
عدد القراءات : 8062

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3559
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022