الأخبار |
منظمة الصحة العالمية تعلق على مصير جائحة فيروس كورونا في العالم  جونسون يلعب بالنار مع الصين.. وعد بمنح مواطني هونغ كونغ الجنسية البريطانية  كورونا في العالم.. استقرار معدل الإصابات اليومية والحصيلة تتجاوز 6,6 مليون  المهندس خميس يطلق مشروع الاستراتيجية الوطنية للتنمية الزراعية في سورية  لقاحات كورونا.. أين أصبح “حلم البشرية”؟  ليبيا | السرّاج يعلن استعادة طرابلس... من أنقرة  وزير الصحة: لا يوجد انقطاع لمادة دوائية، وظهور إصابة مخالطة مؤخراً مؤشر لإمكانية تطور الإصابات !  تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا لسائق شاحنة على خط سورية الأردن  الصحة المصرية: تسجيل 1152 إصابة بكورونا و38 وفاة  حالة من انعدام الثقة بين الشباب.. مستقبل مجهول و الحلول مؤجلة!  ترامب يتراجع والادّعاء يشدّد التهم: أميركا منقسمة  يوم قرّر ترامب أن (لا) يكون عنصرياً.. بقلم: نادين شلق  الصين تتراجع عن تقييد رحلات الطيران الأجنبية  نعم أثرت فينا الجائحة!.. بقلم: عائشة سلطان  الأردن يطبق فرض الحظر الشامل الأخير  ترامب يرهن مصيره بـ”الأغلبية الصامتة”.. فهل يتكرر التاريخ وتتسبب الاحتجاجات في فوزه بالرئاسة؟  كورونا في السعودية.. قفزة حادة في الإصابات والوفيات اليومية فوق الـ30 لليوم الثالث  بعد انقطاع لثماني سنوات.. تشغيل أول رحلة طيران للخطوط الجوية السورية من دمشق إلى أرمينيا  أداء أول صلاة جمعة في المسجد الأقصى بعد إعادة فتحه  في إشارة إلى مصر... جنوب السودان يعارض أي قوة "تريد مهاجمة إثيوبيا عبر أراضيه"     

آدم وحواء

2019-10-22 03:39:25  |  الأرشيف

هل يقتل إهمال الزوج لزوجته الحب في قلبها؟

من أكثر ما تحتاجه المرأة من شريك عمرها "الاهتمام" الذي هو بالنسبة لها، إكسير الحياة الزوجية وسر استمرارها، فإن لم تحصل عليه، بحثت عنه بطرق أخرى، حفاظاً على ما تبقّى في قلبها من مشاعر.
إهمالها يدمّرها
الأخصائي النفسي ممدوح سعيد ردّ عبر "فوشيا" الدافع وراء الكثير من المشكلات التي ترِد إلى عيادات الطب النفسي تتعلق أغلبها بإهمال الزوج لمشاعر زوجته، وبروده العاطفي نحوها، عدا عن الخرَس الزوجي الذي يخيّم على أجواء بيتهما، بصورة تُفاقِم من صعوبة العيش المشترك كزوجيْن طبيعييْن.
ومع الوقت، يحدث أن تحبّ الزوجة رجلاً آخر استغل بشكل أو بآخر ظرفها وحرمانها العاطفي، وأوقعها في حبه، وهذا ما عدّه الأخصائي دافعاً من دوافع خيانة الزوجة لزوجها.
انتبه أيها الزوج
جملة من التوصيات، وجّهها سعيد لكل زوج يُبدي عدم اكتراثه لحاجات زوجته النفسية، وطالبه باحتوائها وملء حياتها بالحب والاهتمام، وليس المقصود بالاهتمام هو الدعم المالي وتلبية حاجات المنزل فقط، إنما وجوده معها والسؤال عنها وإشباع حاجاتها النفسية ورغباتها، فتلك أولى له من أمور أخرى يضيّع عمره من أجلها.
فإن لم يستطع تقدير مشاعرها واحترامها، فليتركها تذهب ولا تتعذّب، إلى أن تموت شيئاً فشيئاً؛ فالمشاعر تتوهج وتنير عندما تكون متبادلة مع من تحب، أما التجاهل فيقتلها ويقضي عليها بالتدريج.
وللزوجة دور أيضاً
بالمقابل، لم يغفل سعيد توجيه النُّصح للزوجة أيضاً، مطالباً إياها بالمبادرة وإبداء الاهتمام به، وإصلاح ما بينهما من شرخ ربما يسبب حالة من الخرس والصمت لحياتهما.
وإن لم تجد حلاً لتلك المسألة، لها أن تطلب مشورة المقرّبين منها، بداعي سدّ الفجوة المسيطِرة على حياتهما، ولو ضاقت الأمور بها أكثر، فإن الانفصال هو الحل الأكرم والأنسب، بدلاً من وقوعها في فخّ الحب الإلكتروني، ثم الوقوع في الخيانة الزوجية، وحدوث ما لم يكن بالحُسبان.
 
عدد القراءات : 5239

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3521
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020