الأخبار |
الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتعيين المهندس معتز أبو النصر جمران محافظاً لمحافظة ريف دمشق  مصر.. مصرع 6 أشخاص في انهيار عقار بالإسكندرية  المقداد يتلقى اتصالاً هاتفياً من نظيره العماني بحثا خلاله سبل تعزيز التعاون الثنائي  ظريف: دول الجوار ستسعى للمفاوضات مع إيران بمجرد خروج ترامب من السلطة  العالم يحتفل اليوم باليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة  وزير الدفاع الأمريكي الأسبق: إجبار كوريا الشمالية على التخلي عن "النووي" مهمة مستحيلة  عام 2020.. من ربح من كورونا ومن خسر؟  إيفانكا ترامب وزوجها يخضعان للتحقيق  بعد يوم على إعفائه.. الحجز على أموال محافظ ريف دمشق السابق علاء إبراهيم  الاتحاد الأوروبي يأمل في إعادة إطلاق الاتفاق النووي الموقع مع ايران في إطار شامل  مجلس الشعب يناقش أداء وزارة الإعلام… الوزير سارة: نعمل على تكريس تضحيات الجيش العربي السوري وتعرية الإرهاب وداعميه  تسابق بين المعارك والوساطات: قوّات صنعاء تقترب من ضواحي مأرب  إسرائيل على طريق انتخابات مبكرة رابعة: منافسة يمينية تؤرق نتنياهو  لينا محمد: أطمح أن تكون لي بصمة واضحة في عالم تدريب الجمباز  إصابات كورونا المسجلة في سورية تتجاوز الـ 8 آلاف حالة  السيدة أسماء الأسد ترفق رسالة بخط يدها مع كل غرسة زيتون  لقاحات كورونا.. أين وصل العالم؟ ومتى يبدأ الخلاص من الكابوس؟  إدارة المعرفة.. بقلم: سامر يحيى  خلال 48 ساعة.. سوريا تودع عدد كبير من اطبائها بسبب كورونا  شباب: تكاليف الزواج باهظة والإقدام عليه مغامرة خاسرة     

آدم وحواء

2020-06-19 05:15:28  |  الأرشيف

كيف يقود الحب والشغف المرأة إلى النجاح عمليا وعاطفيا؟

حول ربط القيادة الناجحة بالحب وانعكاسه على تفاصيل حياة المرأة العملية والعاطفية، يشير اختصاصي الطاقة الإيجابية والصحة النفسية والعلاقات الدكتور عادل القراعين إلى أن السيدة أو الفتاة التي تعتبر نفسها سيدة أعمال قيادية وناجحة ومؤثرة بمحيطها، هي تلك التي يُفترض أن تتسم بالحب والعشق والشغف، ليس لنفسها ولحبيبها أو زوجها فقط، إنما لأهلها وأصدقائها وعالمها المحيط بها.
ذلك الأمر ينعكس على تحسين أدائها مع فريقها الوظيفي في العمل، وعلى استراتيجية قراراتها التي تتخذها داخل المؤسسة وعلى كافة الأصعدة بلا استثناء، بالنجاح والتميز.
كيف تشكل إضافة لنفسها ولغيرها؟
لكي تتمكن القيادية من الوصول إلى المراكز العليا والارتقاء بمنصبها، وفي حياتها الزوجية تكون أكثر ارتياحا وسعادة، وقادرة على رفع معنويات زوجها وطاقته في حياته العملية ومخططاته، بل وتكون محركا لأعماله، عليها أن "تحبّ ما تعمل".
فبغياب الحب لن تصل بنفسها إلى تحقيق طموحاتها؛ لأن أكثر ما تسعى إليه ويشغل بالها فعليا هو تحقيق أهدافها المادية المتمثلة بتوفير فرص العمل، والدخل الثابت، أو مثلاً تأسيس شركة، بعيدا عن الشعور بالمتعة والشغف لتحقيق ما هو أجمل وأسمى من ذلك.
الوقت الذي تقضيه المرأة مع حبيبها أو زوجها ولا تشعر به، ذلك لأنها مفعمة بمشاعر الفرح والمتعة، وهو ما ينطبق تماما على علاقتها بعملها وإدارة أعمالها الخاصة، بحيث إن أتقنتْها، حتما فستتضاعف حصتها بالسوق وتكسب أموالا أكثر. وأما إن كانت موظفة، فإنها ستصبح من الموظفات والإداريات المرغوبات في العديد من المؤسسات لأدائها الذي يخوّلها العمل في المؤسسة التي تتناسب مع خبراتها وقدرتها؛ لأنها وباختصار مُحبّة له وتؤديه بشغف.
ومع ذلك كله، لم يغفل الاختصاصي القراعين تحذيرها من التحديات والتقلبات والانتكاسات التي ربما تعترض طريقها، رغم وصولها وتحقيقها لدرجات عالية من النجاح. والحل يكون بممارسة عشقها لعملها، وهو ما يزيد من فرص واحتمالات نجاح مشروعها وإنتاجيتها ومواجهة التحديات بسلاسة، بل تصبح أكثر إصرارا وشغفا لإيجاد الحلول والتغلب على المشاكل والمعيقات التي تعترضها.
وما ينتهي إليه القراعين، توجيه النصح لكل امرأة عاملة أو متزوجة أن تعيش حياتها بحبّ ومتعة وسرور والابتعاد عن أية منغصات تعيقها عن أداء مهامها.
 
عدد القراءات : 5613

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تتوقع تغيرات في السياسة الخارجية الاميركية مهما كان الفائز في الإنتخابات الرئاسية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3535
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020