الأخبار |
القمح أم.. الحب؟!.. بقلم: رشاد أبو داود  فتاة تكتشف أنها تزوجت امرأة بعد 10 أشهر من الزواج  اليونسكو تحذر من خطر حدوث تسونامي في البحر المتوسط عام 2030  ليبيا.. بارقة أمل من جنيف: هل تسبق «المصالحة» الدستور؟  الناتو: نتوقع نزاعا طويلا في أوكرانيا  إيران - إسرائيل: حرب غير صامتة.. تل أبيب لرعاياها: «لا تتكلّموا العبريّة بصوتٍ مُرتفع»!  دُور المعنفات في ألمانيا تحتضن سوريات هاربات من أزواجهن: السوريون يتصدرون قائمة الأجانب العنيفين بنسبة 91%  القوات الروسية تضرب حصارا جنوبي مدينة ليسيتشانسك بعد اختراق الصفوف الأوكرانية  برلمان الإكوادور يناقش عزل رئيس البلاد وسط احتجاجات حاشدة  «والا» العبري: بايدن يعدّ «خريطة طريق» التطبيع بين إسرائيل والسعودية  إعلامي مصري: بعض الدعاة يستهلكون الفياغرا أكثر من السكر ولا يرون السيدات إلا من نصفهن السفلي  لافروف: لن يتم السماح لكييف بالعودة إلى المفاوضات مع روسيا  ألمانيا تحذر من أزمة طاقة "معدية" على غرار الانهيار المالي عام 2008  ترميم الردع: مؤشّرات على رد إسرائيلي سلبي  المحكمة الأميركية العليا تجيز حمل الأسلحة النارية علانيةً  “النفط” تحسم جدل وصول النواقل.. وسبب الاختناقات عدم كفاية التوريدات للاحتياج المحلي..!  التبديل والتغيير في المؤسسات الرياضية.. تصفية حسابات أم تصحيح مسار؟  قبل الصيف بأيام.. هل قضت وزارة الكهرباء على القطاع السياحي في سورية؟!     

آدم وحواء

2020-07-19 03:12:14  |  الأرشيف

للشباب والبنات.. كيف تسيطرون على انفعالاتكم؟

تتصف مرحلة المراهقة بأنها مرحلة الاندفاع والتهور والمبالغة في ردود الأفعال في بعض الأحيان، وتعد العصبية وسرعة الانفعال من ردود الأفعال التي تصدر عن المراهقين، سواء أثناء الخلافات الأسرية أو أثناء النقاش مع الأصدقاء أو زملاء الدراسة أو حتى عند مناقشة بعض الموضوعات على وسائل التواصل الاجتماعي.
وتفادي العصبية وسرعة الانفعال.. هذه بعض النصائح التي سردها موقع «سي إن إن» للمراهقين للتقليل من انفعالاتهم والتحكم فيها.
التنفس بعمق عشر مرات
في اللحظة التي تشعر فيها بالغضب أو الانزعاج بسبب شيء ما، سارع في التنفس عشر مرات ببطء وعمق شديد، ويساعد هذا التنفس العميق على ملء المعدة والرئتين بالهواء وتزويد الجسم بالأوكسجين، والذي يعمل على موازنة نسبة ضغط الدم ويساعد على الشعور بالاسترخاء.
نظرة متفحصة
إذا لم تنجح خطوة التنفس، انتقل للخطوة الثانية وحاول شرح الموقف الذي أزعجك لنفسك. أكمل هذه الجملة لنفسك: «أنا منزعج الآن لأن... ،» إذ إنها تساعد على توضيح المشكلة وتأملها وإلقاء نظرة متفحصة عليها ومن ثم ستختلف ردة الفعل من الانفعال إلى التفكير المنطقي.
تبديل الأدوار
اعتمد هذه الخطوة عندما يكون شخص آخر هو سبب استيائك. حاول بجهد النظر للموقف من منظوره؛ لكي تكتشف سبب تصرفه. وغالباً، قد تكون نتيجة تصرفات الأشخاص الآخرين ترتبط بحياتهم، وليست موجهة ضدك.
فكر في التسامح
فكر في الطريقة المثالية التي قد تساعدك على أن تكون قدوة في المسامحة في مواقف الضغط.
كل مُر سيمر
تذكر أنه مهما كان الشيء الذي يزعجك، فإنه يعد مؤقتاً ويمكنك التحكم به؛ إذ إنك لن تشعر هكذا لمدى حياتك، فالمشكلة هي مسألة وقت، والإقرار بأن شعور الانزعاج هو شيء محدود، ويمكننا التحكم به يساعد على تأطير نطاق المشكلة، مهما كانت كبيرة.
تحديد أهمية المشكلة
يساعد تحديد أهمية المشكلة على أن تعطي انتباهك للأشياء الأكثر أهمية في حياتك، وفكر إذا ما كانت هذه المشكلة ستترك أثراً كبيراً على الأشياء المهمة في حياتك، مثل عائلتك مثلاً. وبدلاً من التفكير بالمشكلة وجّه تفكيرك إلى الأشياء الجميلة والمبهجة التي تهمك أكثر.
البحث عن حلول
اسأل نفسك: «هل هناك شيء يمكنني فعله لتحسين الموقف؟» حتى لو كان شيئاً صغيراً جداً، قم بأي خطوة قد تساعد على حل المشكلة بدلاً من الانفعال والتعبير عن العصبية بشكل غير فعّال.
طلب المساعدة
إذا لم تفلح جميع الحلول السابقة فيكون الوقت قد حان للاستعانة بصديق يساعدك على التخلص من الشعور بالعصبية وسرعة الانفعال عن طريق التحدث إليه عما يزعجك.
 
عدد القراءات : 6843

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3564
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022