الأخبار |
اعتداء إسرائيلي على «نطنز»: فصل جديد من «الإرهاب النووي»  القبض على موظفة لرفضها إعادة مليون دولار أودعت في حسابها بالخطأ  السعودية: محاكمات وإعدامات لـ«المتسرّبين» إلى «أنصار الله»  تركيا «تحرس» البحر الأسود: لا انخراط مع الأميركيين في «لعبة» دونباس  أصابع المافيا الخفية تعبث بأوروبا.. 750 مليار يورو في خطر  بانتظار القانون الجديد “المثقل بالعقوبات”.. هل يكفي السجن والغرامة لضبط الأسواق؟  أنصفوا المهمشين..!.. بقلم: حسن النابلسي  الدول العربية والإسلامية تعلن عن أول أيام شهر رمضان  أنجي الصالح "ملكة جمال الأرض - سورية 2021"  العلم والعمل.. أيهما أولاً؟.. بقلم: شيماء المرزوقي  الرئيس الأسد يصدر مرسوماً متضمناً قانون حماية المستهلك الجديد  الصحة: الطريقة الوحيدة لإجراء اختبار (PCR) للمسافرين هي من خلال المنصة الإلكترونية  أول ظهور للأمير حمزة برفقة الملك عبد الله بعد الأزمة  ترامب يقول إنه سيساعد حزبه الجمهوري على استعادة الكونغرس  3 آلاف مليار ليرة إجمالي أضرار الكهرباء خلال 10 سنوات من الحرب  هزة أرضية بقوة 4.5 درجة تضرب سواحل اليونان  رمضان.. وبشائر الأمل.. بقلم: محمود حسونة  قرية برازيلية تبني ثالث أكبر تمثال للمسيح في العالم  أول منطقة في العالم تعود إلى طبيعتها بعد تطعيم جميع سكانها ضد كورونا  الأزمة الاقتصادية في لبنان.. كيف نعطل مشاريع الفساد والغطرسة الأميركية؟!     

آدم وحواء

2020-10-17 04:18:22  |  الأرشيف

كيف ترسلين طاقة الحب؟ وكيف تجذبينها؟

الحب هو شيفرة السعادة الخاصة بكل منا، فكلنا نسعى لجذب الحب إلينا ونشره بين من نحبهم، وليس هناك شيء أروع في الحياة من طاقة الحب سواء حب الله والشعور بالامتنان لنعمه أو حب الأم أو حب الشريك أو حب الأطفال أو حب الأصدقاء، وحتى تتفاعل طاقة الحب معك بقوة لابد أن تحملي وعياً كبيراً بهذه الطاقة لكي تعمل لصالحك، فطاقة الحب الأسمى هي الحب المطلق دون قيود أو شروط وأن نحب من أجل الحب دون مصالح ودون قيود لهذه المحبة التي تغمر قلوبنا.
مختصة علوم الطاقة يسرا محمد تخبرنا في الموضوع التالي عن كيفية جذب هذه الطاقة وإرسالها بفاعلية:
بداية تقول يسرا: "إن أحببت إرسال طاقة حب فلابد أن يكون قلبك مفعماً بالحب الحقيقي، وحينها تشعرين بأن العالم كله والبشرية كلها مغمورة بذلك الحب، ولإرسال طاقة الحب للأهل والأبناء والشريك والحبيب والأصدقاء ما عليك إلا أن تكون مشاعرك صادقة لتكون نتيجة حبك واضحة عليهم، وسيغمرونك بنفس الحب، ويأتونك بكل الحب الصادق كما غمرتهم به".
وحول الطريقة العملية تقول: "ابدئي بالاسترخاء، واغمري جسدك بالهدوء، وتذكري حادثة سعيدة جعلتك في قمة السعادة، واستحضري صور الشخص الذي تريدين إرسال طاقة الحب إليه "الأم، الأب، الأشقاء، الأبناء، الأصدقاء"، تأكدي أنه كل ما كانت مشاعرك صادقة فإنها تصل لهم بصورة الصدق التي نبعت من قلبك لهم، وذلك الكيان من الحب يغمرك ويصل للشخص الذي أمامك، وتحدثي معه بحب ولا تذكري أي مساوئ بينكما، فقط الحب والضحكات التي جمعتكما، والآن ستجدين في خيالك قلباً كبيراً جداً يحيطك بلونه الأخضر الفاتح ويغمرك أنت ومن حولك لتكونوا سعداء تضحكون فقط وتعيشون المحبة والسلام معاً، رددي وأنت ممسكة بيده: أحبك، أسامحك، آسفة، شكراً لك، شكراً لأنك في حياتي".
وتضيف: "في حالة التأمل هذه كوني مبتسمة سعيدة، واشعري بذلك الحب والكيان الرائع، وكوني في حالة امتنان يغمرك بأكثر من الحب، وتذكري قوله تعالى: "لئن شكرتم لأزيدنكم"، واعلمي أنه بقدر صدق الإرسال تكون النتيجة وتجذبين الحب لحياتك".
 
عدد القراءات : 3686

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3544
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021