الأخبار |
الجيش يواصل تمشيط البادية لتأمين طريق حمص – دير الزور.. والحربي يدك الدواعش بنحو40 غارة  دفاعاتنا الجوية تتصدى لعدوان إسرائيلي في محيط حماة وتسقط معظم الصواريخ المعادية  الكاظمي يقيل قيادات أمنية كبرى بينهم مدير الاستخبارات عقب التفجيرين في بغداد  المأكولات الشعبية بأسعار سياحية ورواد المطاعم من الأغنياء … العادات الاستهلاكية تغيرت جذرياً والنشرات التموينية «منفصلة عن الواقع»  خبير أمني عراقي يحذّر من تدريب أميركا لدواعش في التنف وإرسالهم إلى العراق  تركة ترامب.. بقلم: دينا دخل الله  الرئيس الجزائري يجري عملية جراحية ناجحة بألمانيا  هكذا وصفت الخارجية الصينية "بومبيو" قبل رحيله!  "بين أُقسم وأُقر".. قصة "القسم الرئاسي" الأميركي  أسوة ببغداد.. "منطقة خضراء" وسط واشنطن يوم التنصيب  ليس البرد وحده مسؤولاً عن زيادة التقنين.. نقص بنسبة 20% في توريدات الغاز  الأمم المتحدة تحدد موعدا لاختيار حكومة انتقالية في ليبيا  بايدن يعلن بداية عهد جديد.. ويحذر "أعضاء إدارته"  أزمة الوقود تتجدّد: الحصار يفاقم معاناة السوريين  بايدن والمهمة الصعبة.. كيف سيواجه "جائحة" الانقسام الداخلي؟  زعيم الجمهوريين في الكونغرس يطلب تأجيل مساءلة ترامب  السيدة أسماء الأسد تلتقي الفرق الوطنية للأولمبياد العلمي السوري 2021  منظمة حقوقية فرنسا ارتكبت جريمة حرب في مالي!  آخر وصايا بومبيو للإدارة الجديدة: لا تنسوا الإيغور!  كيف قضى ترامب ليلة الوداع؟     

آدم وحواء

2021-01-13 05:59:14  |  الأرشيف

8 معايير جمالية أهملتها المراهقات في 2020

قديماً كانت البنت التي تدخل سن المراهقة حريصة على مراقبة النساء البالغات؛ لتعلم أمور جمالية تميزها وتجعلها أكثر أنوثة، والأم كانت دوماً مرجعها الرئيسي، أما الأخت الكبرى فكانت المنفذة لما كانت تطلبه أختها المراهقة، أما في أيامنا هذه فإن البنت المراهقة التي تبلغ الخامسة عشرة من عمرها فإنها يمكن أن تتصرف كالأطفال كما أن ظروف التباعد الاجتماعي في العام 2020، زادت الطين بلة، وفرضت على المراهقات مفاهيم وتصرفات جديدة.
 
وقد جاء في دراسة نشرها معهد كلاوديا البرازيلي المختص بالشؤون الاجتماعية وشؤون المرأة والجمال أن التكنولوجيا ومواقع التواصل الاجتماعي هي أكثر ما شغل المراهقات في 2020، وقد أجري استطلاع للرأي بين صفوف نحو ثلاثة آلاف مراهقة تتراوح أعمارهن بين العاشرة والسادسة عشرة أظهر أن 75% من المراهقات تعتقدن أن اهتمامات متابعة التكنولوجيا ومواقع التواصل الاجتماعي تعتبر أهم من متابعة المعايير الجمالية، في هذه السنة التي وصفت بالصعبة، وبسبب عدم تصور ما سيحدث مستقبلاً، أهملنَ احتياجاتهنّ الجمالية، وقد علّق خبراء على الدراسة: "كلامهن قد يكون مقنعاً، ولكنه بالتأكيد خالٍ من العاطفة التي لها مكانة أكبر من المنطق في حياة الأنثى".
 
معايير جمالية أهملت
هناك الكثير من المعايير الجمالية التي كان لها وقع كبير في نفوس مراهقات الأجيال السابقة إلا أن الجيل الجديد يكاد ينساها، ولابد هنا للأم من أن تجد الوقت لتشرحَ لابنتها المراهقة أهم المعايير الجمالية التي تجعل المرأة تتمتع بالأنوثة عندما تجتاز سن المراهقة، وتدخل مرحلة النضوج لتواجه الحياة كامرأة ملفتة للنظر، فما هي أهم المعايير الجمالية للمرأة التي تكاد تنسى بسبب إهمالها وأهم النصائح للتذكير بأهميتها؟
 
1 – ارتفاع الصوت
 
ارتفاع الصوت
قديماً كان الصوت المعيار الأساسي لجمال المرأة وأنوثتها، وبخاصة العهد الذي لم يكن فيه مسموحاً أن يرى الرجل المرأة التي يريد أن يخطبها. وهذه الصفة علت وارتفعت وتيرتها أثناء البقاء في المنزل مع الإخوة الصغار بشكل متواصل.
 
2 – ضياع الخصر
 
ضياع الخصر
منطقة الخصر تعتبر من المناطق الهامة جداً بالنسبة للمرأة. وأهم ما يتعلق بناحية الخصر هو النحافة إلى حد معقول؛ لكي يعطي جسم المرأة ضرباً من الأنوثة. لكن هذا ضاع من تفكير مراهقات الحجر المنزلي، وبات التهام الطعام هو الأهم لتمضية الوقت.
 
3 – تغيرُ طريقة المشي
 
المشي
هناك فرق بين طريقة مشي الرجال وطريقة مشي النساء. فالمرأة تسير بخطوات توصف بأنها متوازنة من دون مسافات كبيرة بين الخطوة والأخرى، وهي من الأمور التي لم تلق اهتماماً عند المراهقات، بحيث أصبحت العشوائية أسلوب حياتهن.
 
4 – ازدياد الهالات حول العينين
 
الهالات السوداء
 
تعتبر العيون من المعايير الجمالية الظاهرة بالنسبة للمرأة؛ لأن أول ما يمكن أن ينظر إليه الإنسان هو النظر إلى العيون. لكن السهر لساعات متأخرة على الكمبيوتر، بحجة الملل أو الدراسة عن بعد، رفعت عند الكثيرات نسبة الإصابة بالهالات السوداء حول العينين.
 
5 – جرأة أسلوب الحوار مع الأبوين
 
الحوار مع الوالدين
هذا الجانب أهمل تماماً، وباتت الجرأة بالكلام التي وصلت بالكثيرَات إلى الوقاحة، متنفساً؛ لأنهنّ محرومات من رؤية صديقاتهن والتسكع معهن.
 
6 – غياب الخجل الأنثويّ
 
لا خجل
إن متابعة مواقع التواصل الاجتماعي، أوصلت الكثير من الفتيات للتعرف إلى غالبية المواقع الإباحية، التي وجدنَ في مشاهدتها، متنفساً لتمضية الوقت. 
 
7 – إهمال الملابس الأنيقة
هذا المعيار الجمالي أهمل تماماً من جانب الجيل الجديد من المراهقات، وفكرة أنك حر بلباسك في البيت، أخذن بها بشكل مبالغ، من دون مراعاة وجود الأب أو الأخ على مدى ساعات اليوم.  
 
8 – عبثية تسريحة الشعر
 
تسريحة الشعر
غاب عن أغلبهن تماماً، فكرة الاهتمام بشعرهن، وصارت العقدة لذوات الشعر الطويل هي الحل على مدى 24 ساعة، أما ذوات الشعر القصير، فتركن شعرهن يقول ما يعانيه.
 
عدد القراءات : 3308

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل سيشهد العالم في عام 2021 استقراراً وحلاً لكل المشاكل والخلافات الدولية
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3540
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021