الأخبار |
ميركل تدعو إلى حوار مع روسيا... على خطى أميركا  إيران.. محادثات فيينا تتواصل: عودةٌ إلى التفاؤل  عندما تحرك الأسماء التجارية لشركات الأدوية مخاوف.. غير مبررة!!  المقاومة في مفاوضات الأسرى: لا تبادل مقابل تخفيف الحصار  المعارك تنحسر والوفيات ترتفع: لماذا لا يستريح الموت في سورية؟  أمريكا تقلص وجودها العسكري في الشرق الأوسط  نتنياهو يرفض مغادرة سكن رئيس الحكومة الرسمي وبينيت يمهله أسبوعين  كندا تستقبل المزيد من اللاجئين وأسرهم هذا العام  بايدن وملف الغاز في أوروبا.. بقلم: الحسين الزاوي  إسلام آباد: لن نسمح للاستخبارات الأميركية بالتمركز على أراضينا أبداً  إبراهيم رئيسي يفوز بانتخابات الرئاسة الإيرانية  من هو ابراهيم رئيسي؟  الرئيس الأسد يهنئ الرئيس الإيراني المنتخب إبراهيم رئيسي  بشارة خير.. الصحة العالمية تعلن التغلب على "الوباء القاتل"  بايدن يهادن بوتين: «همُّ» الصين يكفينا  «الخزانة» الأميركية تمنح استثناءات لدول «معاقبة»... والسبب «كورونا»  إعلام: المقاومة تسقط طائرة مسيرة إسرائيلية غرب غزة  كيم جونغ أون: نستعد "للحوار كما المواجهة" مع أميركا  قتيل و13 مصابا بإطلاق نار في ولاية أريزونا الأمريكية     

آدم وحواء

2021-02-08 03:42:04  |  الأرشيف

علامات فشل الحياة الزوجية

المشاكل الزوجية شيء يواجهه كل زوجين، قد تتسلل إليك المشكلات وتشهد علاقتك الزوجية تقلبات...توجد مؤشرات تشير إلى أن علاقتك الزوجية في طريقها للفشل، لذا هناك بعض العلامات التي سترغب في النظر إليها عن كثب لتحديد ما إذا كانت علاقتك مع الشريك ستستمر أم لا؟ لقد أظهرت دراسة أجراها عالم النفس والاجتماع بول آر. أماتو ودينيز بريفتي أن السبب الرئيسي للطلاق هو الغش، حيث كان مسؤولاً عن 21. 6٪ من حالات الطلاق التي درسها الفريق، تبعها عدم التوافق (19. 2٪)، ثم التباعد (9. 6٪)، والمشاكل الشخصية (9. 1٪)، وعدم التواصل (8. 7٪). أما الاستغلال الجسدي أو العقلي، وفقدان الحب، فقد جاءت بشكل أقل بكثير (5. 8٪ - 4. 3٪) على التوالي...وهذه العلامات  التي أشارت إليها سيدتي في التقرير أدناه مستمدة من التجارب الشخصية والمقابلات والبحوث وفقاً لـbrides:
نقد الأزواج لبعضهما
توجية الانتقادات أكثر من المجاملات..بداية المتاعب
القليل من النقد البناء يمكن أن يكون شيئاً جيداً. ولكن إذا كنت توجه انتقادات أكثر من المجاملات، فأنت في طريقك إلى المتاعب. تظهر الأبحاث أنك بحاجة إلى خمسة (أو أكثر) تفاعلات إيجابية لمواجهة كل تفاعل سلبي من أجل الحفاظ على العلاقة في ظروف جيدة.
عندما يصبح الزوجان كالغرباء
من المهم التواصل مع الشريك بشأن مشاعرك
.إن مدى تباعدك الحالي عن شريكك هو أقل خطراً من الطريقة التي تفكر بها وتخطط للمستقبل، وأعني بذلك كلاً من المستقبل القريب والمدى البعيد. هل تتخذ قرارات مالية أو قرارات أخرى مفترضاً أنك ستصبح بمفردك؟ هل نادراً ما تفكر فيما كانت يوماً أهدافكم المشتركة، وأنك بدلاً من ذلك تفكر في حاجاتك ورغباتك وحدك؟ هل تتخيل ما ستكون عليه الحياة إذا لم تكن متزوجاً؟ عدم الثقة هي أولى علامات الهدم في علاقتك بالشريك ..وهو الشخص الذي يُفترض أنه الأقرب إليك.
تقول اختصاصية العلاقات في مدينة نيويورك، راشيل أ. سوسمان، LCSW، إن الوحدة تدل على المشاكل الزوجية الكبرى. من المهم ملاحظة ذلك والتواصل مع شريكك بشأن مشاعرك.
عدم الاستماع الاستمتاع بقضاء الوقت مع الشريك 
خطأ كبير ..إن كنت تفضل الخروج مع الأصدقاء بدلا من الاستمتاع بوقتك مع شريكتك
تدرك أنك تستمتع بوقتك مع أشخاص آخرين أكثر من شريكك. إذا كنت تتطلع باستمرار إلى الخروج مع الأصدقاء أو زيارة عائلتك - بدلاً من الاستمتاع بوقتك مع شريكك - يجب مواجهة بعضكما البعض بتلك المشاعر وجهاً لوجه.
لست أولوية في حياة شريكك
الزواج علاقة سامية مبنية على التشارك والمودة والرحمة
إذا شعرت بأنك قد وضعت على أحد الرفوف في المنزل، وأنك لست في قائمة الأولويات الخاصة بالشريك، فهذا يعني أن حياتك الزوجية في خطر، ويجب الجلوس مع الشريك وإعادة ترتيب الأولويات، فيمكن أن تكون الأولويات قد تبعثرت دون قصد.
قلة الكلام: عندما يحدث معك شيء سعيد أو حزين في مجريات حياتك اليومية سواء كان ذلك في عمل أو في المنزل، فهل تقوم بالإتصال بشريكك على الفور لإخباره بذلك؟ أم هنالك أشخاص آخرون تشاركهم تفاصيل يومك؟ إذا كنت تفضل مشاركة أصدقائك بحديثك وإنجازاتك فهذه علامة تحذير على أن علاقتك الزوجية في خطر!، فيجب أن يكون الزوج أو الشريك ليس شريكك بالطعام أو العيش في نفس المنزل فقط، بل يجب أن يكون شريكك بكل تفاصيل حياتك، فالزواج علاقة سامية مبنية على التشارك والمودة والرحمة، وإذا كانت غير ذلك فهي علاقة فاشلة بكل معنى الكلمة.
 
عدد القراءات : 3404

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3548
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021