الأخبار |
الوحدة والانسجام  الخرطوم تدعو إلى قمة مغلقة مع مصر وإثيوبيا  قبل وصول السفينتين الأميركيتين...روسيا تبدأ تدريباتها في البحر الأسود  الاتحاد الأوروبي يكشف عن استراتيجيته للتعافي من تبعات «كورونا»  «فرحة» واشنطن و(تل أبيب) لا تكتمل: طهران نحو رفْع التخصيب إلى 60%  احتجاجات مينيابوليس تتجدَّد: لا حدود لعنف الشرطة  حرب تسريبات أردنية: «فتنة حمزة» بتوقيع ابن سلمان  مصر تطالب بنحو مليار دولار كتعويض عن إغلاق قناة السويس  بسبب تزايد «كورونا».. بدء حظر تجول كلي في مناطق سيطرة ميليشيا «قسد»  علّقت على سحب الدنمارك إقامات بعض اللاجئين السوريين … المفوضية الأوروبية: منح حق اللجوء أو الإعادة يدخل ضمن صلاحيات الدول  الجعفري: التصريحات العربية الأخيرة خطوة بالاتجاه الصحيح ولا بديل عن التعاون السوري اللبناني … دمشق تحمّل واشنطن عواقب سياساتها الإجرامية بحق الشعب السوري وتطالب بالتعويض  هزة أردنية مركزها الرياض.. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  خطوة صحيحة وتمكن من اتخاذ خطوات تنشط الاقتصاد … حوالات رمضان تتجاوز 10 ملايين دولار يومياً … سيروب: الحوالات الخارجية تمثل طوق نجاة وتدعم دخل الكثير من العائلات  مالك لك والموارد للجميع.. بقلم: سامر يحيى  "رويترز": واشنطن قررت المضي قدما بصفقة أسلحة للإمارات بقيمة 23 مليار دولار  رسالة إثيوبية "لاذعة" للسودان.. واتهامات بـ"دق طبول الحرب"  ضحايا بحادث سير مأساوي "كبير" في مصر.. "ماتوا حرقا"     

آدم وحواء

2021-03-28 03:05:46  |  الأرشيف

الوصفة الذهبية لعلاج بخل الزوج

البخل آفة وأداة هدم في جدار الأسرة، وربما تأخذ الأسرة للهاوية، فكيف لنا أن نخفف من حدتها؟ وكيف نصل لمرحلة التوازن؟ ونعلم أن البخل في المال أهون بكثير من البخل في المشاعر، ففي حياتنا سنجد ما يصدمنا في كثير من الأحيان، وهنا علينا أن نقف قليلاً ونحلل ونوازن ونقارن ونقف عند بوابة الأولويات. كما أن البخل يتأرجح ما بين شدته ولينه فهناك البخيل على نفسه، وهناك البخيل على أسرته، وهناك من يجمع كافة الألوان معاً، فلا يدع للدرهم متنفساً، ويحرم نفسه ومن حوله، وهنا تقدم المستشارة الأسرية نعيمة قاسم بعض النصائح التي يجب على الزوجة أن تتبعها لعلاج بخل زوجها. 
تجارب الآخرين
تنصح الزوجة التي تشتكي من بخل زوجها في الإنفاق عليها وعلى أبنائها أن تتمسك بكل أنواع تجارب الحكماء الآخرين الذين مروا بمثل ما تمرّ هي به الآن من معاناة ولا تفقد الأمل، ولا تترك السفينة في مهب الريح .
 
التعرف إلى بيئة الزوج
تشير قاسم إلى أن أول خطوة للأمام أن تعود مئات الخطوات للخلف، وتتعرف إلى البيئة التي تربى فيها، وما الظروف المحيطة التي تركت بصمة البخل تتحول لوشم في جسده. وهنا ننصح الفتيات المقبلات على الزواج بهذه الخطوة قبل دخول القفص الذهبي، أما التي تزوجت بالفعل فعليها الصبر ثم الصبر لا سيما إذا وفر لها زوجها على الأقل أساسيات الحياة. 
 
حرص وليس بخلاً
تشدد المستشارة الأسرية على ضرورة حرص الزوجة في هذه الحالة على أن تمنح زوجها الشعور بأن ما يقوم به ما هو إلا حرص منه وليس بخلاً، وتأمين للمستقبل لا حرماناً، فالعناد والإلحاح يضاعف الأعراض.
 
المشاركة في تحمل الأعباء
تقول المستشارة نعيمة إنه يجب أن يشعر الزوج البخيل بأن زوجته راضية عن تصرفاته وتشاركه بالمصروف تدريجياً وتحمل العبء عنه. من الأساليب المعززة للثقة أيضاً أن ترفض الزوجة الشراء في الفترة التي تكون الأسعار فيها مرتفعة، وعليها انتظار العروض والتنزيلات.
 
مشاعر الاطمئنان
تلفت نعيمة قاسم النظر إلى أن الزوجة الحكيمة عليها أن تحقق لزوجها مشاعر الاطمئنان فلا تذكر بخله أمام الأسرة أو أولاده أو أصدقائه حرصاً على نفسيته، وأن تضع خطة اقتصادية لتنظيم المصروف وتعود أبناءها على الاستثمار وعدم الهدر.
 
لا للمقارنة بالأخريات
تشدد المستشارة الأسرية على عدم إجراء مقارنة بين حياة الزوجة وحياة الأخريات، كأن تنتظر منه أبسط الأمور كهدية عيد الحب وما إلى غير ذلك، وعليها أن تربط العلاقة بالمحبة لا بالمال، وألا تغضب لأن زوج أختها أحضر هدية وزوجها لا، فكل بيت له ظروفه وكل منا يتأقلم مع هذه الظروف، فمن يعيش في الصحراء ليس كمن يقطن على ساحل البحر، وكل منهما عليه التكيف.
 
لا لهدم كيان الأسرة
تؤكد المستشارة أن الأمر مع الأيام ومع صبر الزوجة سيختفي تدريجياً ويبدأ جليد البخل بالذوبان شيئاً فشيئاً، موضحة أنه من الخطأ الكبير أن يؤدي البخل إلى هدم كيان أسرة، ويأخذ الزوجة إلى أبواب المحاكم، والأولاد للتشرد الذي هو أشد قسوة من البخل، خاصة إذا أدركنا أن الزواج عقد شراكة ورباط مقدس وهذه الشراكة بين الطرفين لن تؤتي ثمار النجاح إلا بقوة تحمل كل منهما للآخر.
 
عدد القراءات : 3287

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3544
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021