الأخبار |
الشرطة الأميركية: إصابة 13 على الأقل في إطلاق نار في ولاية تكساس  البيت الأبيض: قادة السبع سيؤيدون مقترح الحد الأدنى العالمي للضرائب على الشركات  الجزائر.. أول انتخابات تشريعية بعد تعديل الدستور تنطلق اليوم  قمة «مجموعة السبع»: النفوذ الصيني على رأس جدول الأعمال  اللياقة الروحية.. بقلم: د. ولاء الشحي  بوتن: العلاقات مع أميركا في أدنى مستوياتها منذ سنوات  البنتاغون: إصابة 30 فردا بمرض قلبي نادر بعد تلقيهم لقاحي "فايزر" و"مودرنا"  أمريكا تقدم أنظمة دفاعية جديدة لأوكرانيا وتتعهد بتزويدها بـ"أسلحة فتاكة"  إيران تستعيد حق التصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة  وزارة المالية: 210 مليارات ليرة القيمة الرائجة لـ 1720 عملية بيع عقارات سجلت خلال 22 يوم عمل في مديريات المال  برنامج عمل يغازل الأميركيين: الكاظمي يخوض معركة الولاية الثانية  المخدرات إحدى أدوات الإرهاب التي مورست على سورية..مكافحة المخدرات: 7670 قضية خلال عام 2020  لا «زعماء» لإسرائيل بعد نتنياهو: بينت - لابيد على الدرب نفسه  «المعاركُ الخمس» في «قمة السبع»  السلفادور أول دولة في العالم توافق رسميًا على تداول "البيتكوين" كعملة قانونية  عجز الموازنة الأميركية يسجل رقما قياسيا 2.06 تريليون دولار  مبروك الفتوى 34 للسيد وزير المالية … رواتبنا ارتفعت ستة أضعاف وانخفضت بالوقت ذاته عشرة أضعاف  الولايات المتحدة تهدد إيران بعقوبات في حال نقلت سفنها أسلحة عبر الأطلسي  «القسام» تحذّر: المساس بـ «الأقصى» يعيد الصواريخ     

آدم وحواء

2021-06-07 06:50:14  |  الأرشيف

أين ذهبت فكرة فتى وفتاة الأحلام؟ وهل تغيرت مواصفاتهما؟

تظل الفتاة طوال طفولتها ومراهقتها تنتظر الفرحة وهي تحلم بفتى الأحلام الذي سيخطفها على حصانه الأبيض ويحتويها بوعوده وأحلامه السعيدة! والآن مع ظهور التكنولوجيا ووسائل الاتصال الحديثة والتغيير في المفاهيم، ظهر سؤال يدور في الذهن ويلح على الألسنة: أين ذهبت تلك الأفكار الجميلة؟ وهل اختلفت مواصفات فتى وفتاة الأحلام اليوم عن أمس؟..الإجابة جاءت من قبل مجموعة من الدارسين بجامعة عين شمس، أعدوا دراسة نفسية واجتماعية، أشرفت عليها الدكتورة فاطمة الشناوي، استشاري العلاقات الزوجية والمحاضرة بالتنمية البشرية، وفي التقرير التالي نستعرض معاً بعضاً من فصول هذه الدراسة
 
اختيارات الزواج
 
فتاة الأحلام بالأمس..هي الجميلة المهذبة الخجولة
اختيارات الزواج في المجتمعات الشرقية تعتمد على أسس خاطئة إلى حد ما، حيث تضع نماذج ثابتة يختار على أساسها، وغالباً لا تنظر إلى التوافق النفسي بين الطرفين، بقدر اعتمادها على نموذج الرجل القادر على نفقة الزواج، أو الذي يحتل منصباً، أو المنتمي إلى عائلة لها مواصفات خاصة
ونموذج الفتاة: هي الجميلة المهذبة، الخجولة..من تنتمي إلى أسرة محترمة، وكأن الشكل الخارجي برواز أو ورق سوليفان يجذب الطرف الآخر، وبعد الارتباط يحدث أن تهمل الزوجة في جمالها، وتتغير صفات الرجل مع الاحتكاك بمشاكل العمل وكثرة المسؤوليات.. وهي الصفات التي اختيرا على أساسها
فتى وفتاة الأحلام.. بالأمس
 
مواصفات فتى وفتاة الأحلام تتبدل تبعا للظروف الاقتصادية والاجتماعية
معظم الدراسات أثبتت أن مواصفات فتى وفتاة الأحلام تتغير وتتبدل تبعاً للظروف الاقتصادية والاجتماعية، فبعد أن كانت المواصفات الشكلية للفتاة هي الأساس -بيضاء، بضة، رشيقة، عين ملونة، شعر منسدل- عادت بعد سنوات لتصبح السمينة ذات الوزن الثقيل هي الجميلة، وبعدها بسنوات عادت الرشيقة والحاصلة على قدر من التعليم والشخصية القوية الجذابة لتحتل الصدارة والعنوان لفتاة الأحلام
وبالأمس- أيضاً- كان الرجل الذي تمتلئ جيوبه بالمال كافياً للتقدم إلى الزواج ويحوز القبول، اليوم أصبح فتى الأحلام هو الذي يمتلك العلم والأخلاق معاً، من يعطي للمرأة حقها واحترامها مقدراً لحاجاتها ومتوافقاً مع طموحاتها
فتى وفتاة الأحلام.. اليوم
 
فتاة أحلام اليوم..من تحمل قدرا من التعليم وقدرة على مجابهة الصعاب
مع التطور التكنولوجي وعالم القرية الصغيرة التي نحياها.. أصبحت فتاة أحلام كل شاب هي: من تحمل قدراً من التعليم والذكاء الاجتماعي مع مرونة في التصرف، ومجابهة الصعاب
واعية تعي الأمور من حولها، كيف تسير؟ تصل بعلمها إلى عقول صغارها، صاحبة دخل تساهم في تسديد مطالب الزواج، لديها القدرة على التجاوب مع مشاكل الأبناء
أن تكون صامدة أمام صدمات الحياة، صبورة على تحمل مشاكل الحياة والزواج وعمل الزوج لساعات وساعات، أو في حالة سفر لجلب مزيد من المال
مواصفات بالأرقام لـ"فتاة أحلامي"
 
63% يريدون فتاة احلامهم تعين زوجها برأيها ودخلها 
36% من الشباب يريدونها إنسانة تتحمل زوجها، وتعينه برأيها ودخلها الخاص وقت الشدة
25% يريدونها قوية قادرة على تحمل المسؤوليات دون تبرم أو قلق، وفي قلبها حب كبير
14% لا أريدها جميلة، باهرة، مغرورة، وأفضلها مقبولة متواضعة تسير معي خطوة بعد خطوة
12% فتاة أحلامي خارقة تجمع بين الجمال والجاذبية، قوية الشخصية، وحسنة التصرف.. مع الاحتياج لي
7% أرفض أن تكون أغنى مني أو أكثر علماً، وأفضل المساواة في العلم والمعرفة والمكانة الاجتماعية
5% لا يهم إن كانت أصغر مني أو تكبرني بسنوات مادام الحب والتفاهم في قلوبنا
فتى أحلامي.. من يكون؟
 
فتى الأحلام هو..الرجل الطموح المعتز برجولته
رجل واثق في نفسه، نشط، حسن المظهر، ومتحدث لبق، يترك انطباعاً على المحيطين، وله أسلوبه الخاص في التصرف والكلام
جاد في عمله، ويتمتع بشخصية استقلالية، ويحسن التصرف في الأماكن العامة
الرجل القوي الطموح المعتز برجولته ويتحدث برزانة ويتمتع بإحساس مرهف،
يمنح المرأة لمسات عاطفية بتقديم الهدايا ودعوات على العشاء على ضوء الشموع،
يستمتع معها بالموسيقى الهادئة، ولا ينسى عيد ميلادها رغم كثرة مشاغله.
من يتكلم عن إحساسه وتجاربه الشخصية بدلاً من الحديث في السياسة أو الرياضة والمشكلات الاقتصادية والعمل
من يتمتع بالحيوية والنشاط ويتصرف بتلقائية ولا يهتم بالماديات
هو الرجل المتفائل البشوش المقبل على الحياة بروح عالية
لو تجمع كل ذلك في شخص واحد مع قدرة مالية على الإيفاء بمتطلبات الزواج، وهذا الطلب شكل 88% من مواصفات فتى الأحلام
 
عدد القراءات : 4386

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3548
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021