الأخبار |

آدم وحواء

2022-05-02 04:02:53  |  الأرشيف

هذه الأبراج ترى نصف الكأس الممتلئ في الأمور

بين من يرى الأمور بإيجابية وبنظرة تفاؤلية للحياة، وبين من يرى السلبي منها، وينظر بتشاؤمٍ لكل ما يحدث حوله، يتباين الأشخاص حول العالم، لكن هل تخيلتم يوماً أن للأبراج علاقة بذلك؟ حيث إن هناك 5 أبراج يتمتع أصحابها بشخصية متفائلة ترى النصف المملوء من الكأس، وتحافظ على حيويتها وطاقتها الإيجابية، مهما تعرضت لمصاعب ومواقف في الحياة. إليكم تلك الأبراج الخمسة التي ترى الجانب المشرق من الحياة بشكل دائم، وترى الحياة وفق منظورها الخاص المتفائل.
 
الثور
 
لا يمكن لأي شيء أن يحبط مواليد هذا البرج، لكن هذا لا يعني أنهم لا يتأثرون بشكلٍ سلبي أو يحزنون، إنما هم قادرون على استعادة توازنهم وتفاؤلهم بسرعة، كما أنهم من الأبراج التي يمكنها المحافظة على إيجابياتها، لأنهم دائمو الحركة فهم حينما يجدون أنفسهم في مواقف سلبية يحافظون على متابعة مسيرتهم.
 
الأسد
 
يتصف مواليد هذا البرج بالتركيز دائماً على الجوانب الإيجابية فقط، لأنهم لا يرغبون في العيش بسلبية، حيث إنهم إذا دخلوا في مزاج التشاؤم، فلن يتمكنوا من الخروج منه. لذلك حتى لو لم يجدوا أي إيجابية، فهم يرغمون أنفسهم على تبني أي أفكار إيجابية؛ حتى لا يدخلوا في حالة الاكتئاب.
 
إقرأ أيضاً:  5 أبراج تعاني الحسد أكثر من غيرها.. تعرفي إليها
 
 
الميزان
 
عادةً يُعرف عن أصحاب هذا البرج أنهم يفكرون بالحلول عند وقوع أي مشكلة، لذا فإنهم يستمتعون ويشعرون بإيجابية أثناء البحث عن الحلول، وعندما يجدونها يتضاعف شعورهم بالإيجابية. وأصحاب هذا البرج متفائلون بشكل فطري.  وبالنسبة إليهم مهما كانت المشاكل كثيرة اليوم، فإن الغد سيحمل معه الحلول والكثير من الأمور التي يمكنها أن تقلب السيئ لإيجابي. 
 
القوس
 
إذا شعر مواليد هذا البرج بأنهم يحاولون الحفاظ على إيجابيتهم، فإنّهم يعودون إلى المكان الذي يجعلهم يشعرون بالأمان والراحة، والذي قد يكون منزل العائلة أو الأصدقاء، وحينها سيستمدون الطاقة الإيجابية بسرعة.
 
الدلو
 
ينظر مواليد هذا البرج إلى أي موقف سلبي على أنه فرصة للتعلم من الخطأ، ويحاولون اكتشاف أي إيجابية يمكن الحصول عليها منه، لذا هم لا يسمحون لأنفسهم بأن يغرقوا في السلبية، ويعيدون حساباتهم ما يجعلهم يشعرون بالإيجابية بشكل دائم.
عدد القراءات : 3703

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3564
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022