الأخبار |
تركيا تستعد لترحيل "الداعشي الأمريكي" العالق بين بوابتين  علماء يكشفون سر العيش لأكثر من 100 عام!  أردوغان: لدينا تفاهم مشترك مع السيد ترامب  كشف طريقة لتجنب الخرف المميت  قوات الاحتلال التركي تبدأ بإنشاء قاعدة عسكرية في ريف رأس العين  "إنستغرام" ينافس tik tok بميزة جديدة  موسكو تعلق على المزاعم الغربية حول وفاة مؤسس"الخوذ البيضاء"  كيف تمنع حظرك من "واتس آب"؟  إسرائيل تعلن انتهاء عملية "الحزام الأسود" في قطاع غزة  الموفد الفرنسي إلى لبنان: "الصعوبات التي يواجهها لبنان كبيرة وهي مدعاة قلق الجميع .. وزيارتي ليست لفرض حلول  وزير الخارجية الفلسطيني: كيان الاحتلال يعمل على تقويض القضية الفلسطينية ويجب بمحاسبته على جرائمه  موراليس: الولايات المتحدة دبرت الانقلاب في بوليفيا  مؤسسة نقل الكهرباء: نعمل لتحسين الواقع ليكون التقنين خلال الشتاء في حالاته الدنيا  المحمد يحرز برونزية بطولة العالم لألعاب القوى للرياضات الخاصة برمي الرمح  طائرات “الدرون” تبدأ بتخطيط وتنظيم “اليرموك – القابون – عين الفيجة”  الدفاع التركية تعلن عن عملية جوية شمالي العراق  قوات الاحتلال تعتقل ستة فلسطينيين بالضفة الغربية  الجيش يسيطر على قرية اللويبدة غربية وتل خزنة بريف إدلب الجنوبي الشرقي  استشهاد 8 فلسطينيين جراء استهداف الاحتلال منزلا في دير البلح.. وارتفاع عدد الشهداء منذ بدء العدوان على غزة إلى 34     

حوادث وكوارث طبيعية

2017-03-21 17:32:44  |  الأرشيف

اغتصبها امام صديقتها بعدما تعطلت سيارتها وعرض مساعدتها..!!

اتهمت فتاة عربية في العقد الثالث من عمرها في الامارات شاباً خليجياً باغتصابها وهتك عرضها أمام صديقتها بعد أن عرض عليها المساعدة عندما تعطلت سيارتها على الطريق في منتصف الليل ولم تجد من يساعدها من المارة.
وكان الشاب قد حاول مساعدتها في إصلاح السيارة ولكنه عجز عن ذلك فعرض عليها المبيت هي وصديقتها في منزل أسرته القريب من المكان، ولم تمانع وذهبت معه وترك لها الغرفة، وذهب هو للمبيت في مكان آخر، وبعد فترة طلبت صديقتها ترك المنزل والمبيت في مكان آخر «خوفاً من أن يكون المنزل مسكوناً».
وطلبت المدعية من الشاب مساعدتها في إيجاد غرفة رخيصة بأحد الفنادق وعندما تمكن من حجز غرفة لها باسمه وذهبت للنوم فوجئت بالشاب يطلب منها المبيت معها وصديقتها في الصالة ولم تمانع وعند الظهيرة فوجئت به - كما تقول -يتحسس جسدها ويقوم باغتصابها وهتك عرضها.
واستشهدت بصديقتها، عربية الجنسية ، التي كانت تسكن معها في الغرفة والتي أكدت أنها كانت نائمة في جوار المجني عليها.
وقالت إنها «كانت ترتدي النقاب وفستان كم طويل ومغطية جسدها بالكامل وكانت أيضاً مغطية شعرها بالكامل وعندما استيقظت عند الظهر وانتهت من صلاة الصبح والظهر معاً في الصالة، ودخلت الغرفة فوجئت بالمتهم يحاول نزع ملابس صديقتها وحاولت منعه، و«لكني لم أستطع ولم أعرف كيفية الاتصال بالشرطة فذهبت إلى أمن الفندق الذي رفض مساعدتي وعندما عدت إلى الغرفة وجدت المجني عليها تتهمه بأنه اغتصبها وهتك عرضها ووجدت آثار دماء على ملابسها»، بحسب قولها.
وعقب إلقاء القبض على المتهم وإجراء التحقيقات اللازمة معه من قبل النيابة العامة إحالته إلى محكمة الجنايات بعد توجيه تهمة الاغتصاب وهتك العرض له.
وأمام المحكمة طالبت المحامية براءة موكلها من الاتهامات الموجهة إليه ودفعت بتناقض أقوال المجني عليها مع صديقتها الشاهدة الوحيدة على الواقعة والتي تكشف أن هناك أمراً خفياً جعل الأقوال تتناقض بشكل كبير في التفاصيل باستثناء الاتفاق على توجيه الاتهام ضد موكلها، موضحة أن الشاهدة تركت الغرفة التي تنام فيها مع المجني عليها ويوجد بها الحمام لتذهب إلى الصالة كي تصلي من دون أن تتوضأ وتصلي في غرفتها أن كانت صادقة.
وقالت المحامية إن المجني عليها أكدت أن باب الغرفة لا يوجد به قفل أو مفتاح حتى تغلق على نفسها بينما تقول الشاهدة، إن المتهم طردها من الغرفة وأغلق الباب من الداخل ومنعها من حماية صديقتها.
كما دفعت المحامية بانتفاء صلة المتهم بالواقعة لعدم وجود أي دليل على ارتكاب المتهم للجريمة خاصة وأن المتهم استضاف المجني عليها وصديقتها في منزل أسرته، ولو كان ينوي سوءاً لأخذها إلى مكان بعيد عن أهله.
كما دفعت بتناقض الدليل القولي مع الفعلي حيث كشف تقرير الطب الشرعي عن مفاجأة بعد أن أثبت أن المجني عليها ما زالت بكراً ولا يوجد أي آثار لتهتكات في المناطق الحساسة أو دليل على الاغتصاب وهو ما ينفي أقوال المجني عليها بأنه هتك عرضها وقام باغتصابها.
وبناء عليه أرجأت محكمة أبوظبي النطق بالحكم إلى جلسة 2 أبريل المقبل للنطق بالحكم.


 

عدد القراءات : 8535

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3502
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019