الأخبار |
وزير دفاع قبرص يدعو الاتحاد الاوروبي إلى اتخاذ إجراءات حاسمة ضد تركيا  إصلاح المرأة  تسجيل أول وفاة لامرأة بسبب هجوم إلكتروني  كيف يمكن للعازب أن يشتري الخبز.. التجارة الداخلية تجيب  ماذا بقي؟.. بقلم: هني الحمدان  من دفع هولندا إلى طرح محاسبة مسؤولين سوريين.. وهل القرار بطلب أميركي؟  صناعيو حلب متشائمون .. المطالب ذاتها تتكرر بلاحلول  تعرّف على آلية تحديد مواعيد بيع السكر والأرز وفق الرسائل النصية عبر الموبايل  البيان الوزاري أمام مجلس الشعب.. المهندس عرنوس: تعزيز مقومات صمود الوطن وزيادة الإنتاج والسعي لتحسين الوضع المعيشي  وفاة نائب رئيس حكومة أوزبكستان بفيروس كورونا  ترامب يضع الكويت في مأزق التطبيع.. هل ستُصغي الحكومة لمطالب شعبها؟  عشية سفر وفد فلسطيني للدوحة: قطر تدعم صفقة القرن!!  أسباب تضاؤل نسبة التفاؤل بشأن محادثات السلام في أفغانستان  صراع جديد في جنوب اليمن... قطار التطبيع مع إسرائيل يصل لـ "أبواب عدن"  الأبناء أمانة فلْنحسن تربيتهم.. بقلم: محمد أحمد عبد الرحمن  طهران تتهم الدول الأوروبية بالتواطؤ مع واشنطن في العقوبات  السلطات الليبية: تعلن حالة التأهب القصوى وتحذر من عاصفة متوسطية  الخارجية: الحكومة الهولندية آخر من يحق له الحديث عن حقوق الإنسان بعد فضيحتها أمام شعبها بدعم تنظيمات إرهابية في سورية  الاقتصاد وتوترات «المتوسط».. بقلم: محمد نور الدين     

حوادث وكوارث طبيعية

2019-05-22 05:55:18  |  الأرشيف

محكمة تُبرّئ رجلاً اعترف باغتصاب امرأة!

تعرّضت سيّدة تُدعى بوني تيرنر تبلغ من العمر 41 عاماً، لواقعة اغتصاب أثناء نومها من قبل رجل تعرّفت عليه في أحد فنادق العاصمة البريطانية لندن عام 2016، إلا أنّ الفضيحة لم تقتصر على الجريمة التي ارتكبها المُغتصب، بل تعدّت ذلك حيث لم تقُم النيابة العامّة بتوجيه أيّ اتّهام للمجرم على الرّغم من اعترافه بارتكاب الفعل المشين.
وعلى الرغم من تنازل الضحية عن حقّها في عدم الكشف عن هويتها، إلا أنّ النيابة العامة أسقطت القضية ولن يتمّ معاقبة الجاني الذي غادر بريطانيا بعد فعلته، وعلى الرغم من اعترافه بجريمته كتابياً عبر "فيسبوك ماسينجر"، رفضت النيابة العامة توجيه أي اتهام له.
وصرحت تيرنر لصحيفة "إندبندنت" البريطانية، أنّ "ذلك القرار يعود بالضرر على ضحايا الاغتصاب والعنف المنزلي لعدم حصولهم على العدالة التي ينتظرونها"، وقالت إنّها كانت تعتقد أنّ الاعتراف وحده كافٍ لإدانة مغتصبها، ولم تكن تدري أن هذه الأمور لها إجراءات أخرى في القانون البريطاني.
وأضافت تيرنر، أنّها بعد تبادل الرسائل مع الجاني توجهت لمركز الشرطة في لندن وتم استجوابها لمدة 5 ساعات، وسُئلت عن هاتفها المحمول بالإضافة لبياناتها الشخصية وحساباتها الرسمية على وسائل التواصل الإجتماعي.
ولكن لم يتمّ إبلاغها أنّ الشرطة طلبت معلومات من مديرها السابق بشأن تظلّمها، حيث تقدمت بشكوى تنمّر ضدّ الشركة التي كانت تعمل بها، وأكدت أن هذه الشكوى سيتم استخدامها لتشويه سمعتها.
وذكرت تيرنر، أنّ كلّ ما فعلته الشرطة البريطانية، هو استجواب الجاني في بلده، ولكن بعد ما يقرب من عامَيْن رفضت النيابة العامة قضيتها واُخبرت أنه لا يوجد إجراءات أخرى يمكن اتخاذها.
وقالت ماريا وودال، التي تشرف على التحقيق: "نحن آسفون للغاية بسبب خيبة الأمل وعدم شعور الآنسة تيرنر بالأمان، لكنّنا واثقون من إجراء تحقيق شامل في قضيتها".
 

عدد القراءات : 7405

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3532
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020