الأخبار |
أنقرة تستنجد بـ«باتريوت الأطلسي»: رسائل روسيّة بالنار إلى تركيا  لا انسحاب إماراتياً من اليمن: أبو ظبي تعزّز أنشطتها  الانتخابات اليوم: تقسيمة «محافظين وإصلاحيين» انتهت؟  نكسة أولى لبلومبرع: بديل ساندرز ليس جاهزاً  الأسد ورسالة النصر المكتمل الأركان.. بقلم: د. حسن مرهج  «الناتو» يبدأ التحرّك في المنطقة.. بقلم: د. محمد عاكف جمال  كم سيبلغ سعر تذكرة الطيران من دمشق الى حلب؟  ارتفاع عدد قتلى فيروس "كورونا" في الصين إلى 2236 شخصا  سلطان عمان يأمر بتغيير النشيد الوطني والعلم  الذهب عند أعلى مستوى في 7 سنوات  الصحة اللبنانية تعلن تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا  وفد وزاري يناقش واقع المنشآت الصناعية في المناطق المحررة من الإرهاب بريف حلب واحتياجات إعادة إقلاعها  بوتين يبحث الوضع في إدلب مع أعضاء مجلس الأمن الروسي  مسؤول روسي: هناك محاولات أمريكية لاتهام روسيا بتوتير الوضع في إدلب بهدف إبقاء جنودها في سورية  مدير عام مشفى دمشق يؤكد عدم وجود أي إصابة بفيروس كورونا  "أنصار الله": استهداف عمق السعودية رد على "استمرار العدوان"  اعتباراً من السبت.. توزيع الخبز بالأفران الساعة 7 صباحا  الجيش المصري يجري تدريبات قتالية لتنفيذ "مهمة طارئة أثناء المعركة"  ساندرز أو متلازمة الديمقراطيين.. کيف جلب اليهودي الوحيد الحظ لترامب؟  سابقة تاريخية.. حاخام اسرائيلي في قصر ملك السعودية!     

حوادث وكوارث طبيعية

2020-02-08 07:46:53  |  الأرشيف

قتل 492.. ما لا تعرفه عن القاتل المأجور الأكثر دموية في العالم

 يعد خوليو سانتانا واحد من أشهر القتلة المأجورين في العالم في الفترة الأخيرة، وبرز اسمه في عناوين الصحف كواحد من أكثر الرجال دموية في العقد الأخير بحسب كاتب سيرته الذاتية الذي ألفه الصحفي البرازيلي كليستر كافالكانتي.
وروى الصحفي البرازيلي لصحيفة “نيويورك بوست” الأمريكية، تفاصيل حياة سانتانا منذ بداياته الإجرامية، حيث ارتكب أول جريمة قتل له في عام 1971 عندما كان عمره 17 سنة فقط، وكان الضحية قد اغتصب طفلة في قرية مجاورة، فاستأجر والدها الفتى خوليو ليودي بحياة مغتصب ابنته، ووافق خوليو على العرض لسوء الأحوال المعيشية لعائلته وفق ما نقل (موقع سبوتنيك).
كتب الصحفي البرازيلي كليستر كافالكانتي الحاصل على العديد من الجوائز في كتابه الجديد The Name of Death، الذي يسرد الحياة المهنية لسانتانا قائلاً: “كان لسانتانا طموحات قليلة في الحياة، مثل معظم الشباب في المناطق النائية البرازيلية، كان يأمل أن يصبح صياداً مسالماً، لكنه ضل الطريق في أعماق الغابات المطيرة في البرازيل”.
قال الكاتب الصحفي كافالكانتي إنه قابل خوليو في رحلة تغطية صحفية إلى الأمازون قبل 10 سنوات لإجراء تحقيق صحفي عن العمل القسري أو العبودية في شكلها المعاصر.
وقال كافالكانتي لصحيفة New York Post الأمريكية: “أخبرني أحد ضباط الشرطة الفيدرالية بأنه من الشائع جداً في تلك المنطقة أن يتعاقد مربو الماشية مع رجال مستأجرين لقتل العبيد الهاربين. أخبرت الضابط بأنني أرغب حقاً في إجراء مقابلة مع قاتل محترف وأعطاني رقماً لهاتف يعمل بالعملة، وطلبت مني الاتصال به في وقت وتاريخ محددين”.
وصرح سانتانا، البالغ من العمر حالياً 64 عاماً، في مقابلة أجراها عبر البريد الإلكتروني الأسبوع الماضي مع صحيفة “نيويورك بوست” الأمريكية، أنه على الرغم من سعادته بالطريقة “الصادقة” التي روى بها كافالكانتي قصة حياته، لكنه انزعج بعض الشيء من أسلوب الكتاب بدا كأنه يضفي بهاءً على مهنته ويجمّلها.
قال سانتانا: “قصة حياتي الحقيقية أكثر بؤساً من أي شيء يمكنك تخيله”.
لكنه توقف عن تسجيل عمليات القتل بعد أن بلغ عدد ضحاياه 492 شخصاً،  ولم يخبر قط أبناءه أو والديه، اللذين توفيا منذ فترة طويلة، عن طبيعة عمله. وينسب الفضل إلى زوجته، التي التقى بها أثناء عملها نادلة في إحدى الحانات بالأمازون، في تشجيعه على ترك مجال القتل والاغتيالات والالتزام بتعاليم عقيدته.
يقول سانتانا: “لا أرغب في التفكير بهذا الأمر مجدًّداً، لقد انتهى هذا الفصل من حياتي”.
يعيش سانتانا حالياً بهدوء في بلدة لم يذكر اسمها في إحدى المناطق الداخلية بالبرازيل. ويرفض التقاط صورة كاملة له لأنَّه يقول إنَّ جيرانه لا يعلمون شيئاً عن ماضيه، مضيفاً أنه الآن يمتلك مزرعة صغيرة مع زوجته، يزرعان فيها الخضراوات.
عدد القراءات : 3454

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3510
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020