الأخبار |
انتقادات واستقالات تتهدّد جونسون: مستشاره خالَف إجراءات العزل!  أفغانستان.. ضغوط أميركية لتمديد الهدنة: تبادل الأسرى... أوّل الغيث  نتنياهو أمام المحكمة: التأخير لم يعفِ من المثول  هل كشف «كورونا» فشل العولمة؟.. بقلم: رقية البلوشي  سعر بطيخة يقارب 20 ألف ليرة سورية في دمشق!  ترامب: سنتخذ إجراءات تجاه الصين هذا الأسبوع  بايدن: ترامب "أحمق" وقد يتسبب بموت العديد من الأشخاص  ليبيا.. تواصل حرب الطائرات المسيرة والقتال في اتجاه ترهونة  ناقلة نفط إيرانية ثالثة تصل إلى المياه الإقليمية الفنزويلية  في سابقة من نوعها... "تويتر" يعتبر تغريدة لـ ترامب "مضللة"  السيد نصر الله: الحرب الكبرى إذا وقعت ستكون نتيجتها زوال "إسرائيل"  الولايات المتحدة تسجل نحو 700 وفاة جديدة بكورونا خلال 24 ساعة  كورونا حول العالم.. الإصابات تعود للارتفاع والوفيات تتجاوز 350 ألفا  العراق.. أربيل تحذر من تفشي كورونا بسبب عدم التزام المواطنين  محمد عبده: الحجر جعلني أكتشف أن أبنائي 10 وليسوا 9!  الجيش يمنع رتلا أمريكيا من المرور نحو تل تمر ويجبره على العودة  ليبيا.. واشنطن «تعود» من بوابة طرابلس... وعينها على عسكر موسكو  بـ 9 مليارات يورو… ألمانيا تتدخل لإنقاذ "لوفتهانزا" من الإفلاس بسبب كورونا  نورا الأعرج : الرياضة تمنحني الإيجابية في حياتي وكرة القدم لا تفقد المرأة أنوثتها  الصحة: تسجيل 15 إصابة جديدة بفيروس كورونا بين السوريين القادمين إلى البلاد     

سينما

2013-10-01 09:23:22  |  الأرشيف

الفيلم السينمائي السوري مريم يحصد الجائزة الكبرى في مهرجان وهران للفيلم العربي الطويل

فاز الفيلم السينمائي السوري مريم تأليف وسيناريو وحوار باسل الخطيب وتليد الخطيب وإخراج باسل الخطيب مناصفة مع الفيلم المصري هرج ومرج لـ نادين خان بالجائزة الكبرى الوهر الذهبي ضمن مسابقة الافلام الطويلة في مهرجان وهران للفيلم العربي بالجزائر.
الفيلم من إنتاج المؤسسة العامة للسينما وشركة جوى للإنتاج الفني وقد حقق أثناء عرضه في مدينة وهران حضوراً جماهيرياً كبيراً وجذب المشاهدين والنقاد ولاسيما في إطار النقاشات التي دارت على هامش المهرجان الذي امتد من 23 أيلول المنصرم وحتى 30 منه.
يطرح المخرج باسل الخطيب من خلاله 3 حكايات لـ 3 سيدات من مراحل زمنية مختلفة في سورية، بداية من مريم في عام 1918 أما بطلة الحكاية الثانية واسمها مريم أيضا فهي سيدة مسيحية وأرملة شهيد تفقد والدتها جراء قصف على كنيسة احتمت بها في حرب حزيران 1967 تنجح مريم بمغافلة جنود الاحتلال لحماية ابنتها زينة فيتم أسرها لتنجو ابنتها التي تتبناها سيدة دمشقية مسلمة، فيما تعيش مريم الثالثة تفاصيل حكايتها في وقتنا الحالي، وهي حفيدة شقيقة مريم بطلة القصة الأولى.
عدد القراءات : 11091

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3520
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020