الأخبار |
حرب الكلمات!.. بقلم: سناء يعقوب  عن «الوساطة» السورية التركية وتلاشي الوهابية: أبعَدَ من تحريرِ إدلب!  «الجولاني» يرحب بالاحتلال التركي!  تهديدات للسفير الروسي في أنقرة بالقتل! … موسكو: نتوقع من النظام التركي ضمان أمن دبلوماسيينا وسياحنا  النظام التركي يواصل عدوانه.. و«قسد» تعتقل متطوعي «الهلال الأحمر» في الحسكة!  طوكيو تتحدث عن مرحلة جديدة في المفاوضات مع موسكو  إسرائيل تكشف عن اجتماع هذا الأسبوع للإعلان عن التطبيع مع هذه الدولة العربية  مهرجان العراة... آلاف اليابانيين يتقاتلون للحصول على الحظ السعيد  وحدات عسكرية من 34 دولة تشارك في تدريب على الأراضي الموريتانية  وفود يهودية في الرياض.. هل حان التطبيع العلني؟  أزمة في الحكومة الاتحادية الألمانية؛ هل تنجو ميركل من فخ اليمين؟  اليابان: ارتفاع إصابات "كورونا" في "السفينة المحتجزة" إلى 355 شخصا  هجوم صاروخي يستهدف قاعدة للتحالف الأمريكي والسفارة الأمريكية في بغداد  انتحار مذيعة بريطانية شهيرة قبل محاكمتها  شرطة الإمارات تطلق أول دورية سيّارة بتقنية 5G  تونس.. الفخفاخ يعلن تشكيلة الحكومة الجديدة  32 شهيداً في مجزرة للتحالف السعودي بعد إسقاط القوات اليمنية طائرة تابعة له  الدوحة: جهود حل الأزمة مع السعودية والإمارات أخفقت  مؤتمر اتحاد نقابات العمال: العمل بكل الوسائل لكسر الحصار الاقتصادي الظالم والإسراع بتنفيذ مشروع الإصلاح الإداري  الهلال أمام المؤتمر العاشر للاتحاد الرياضي العام: النصر واحد في ميدان المواجهة ضد الإرهاب وفي الإنتاج والرياضة والعلم     

سينما

2014-08-13 12:20:27  |  الأرشيف

عرض الفيلم السوري (رؤية لصلاح الدين) بجامعة البعث

عرضت نقابة المعلمين بجامعة البعث اليوم بالتعاون مع النادي السينمائي بحمص الفيلم السوري (رؤية لصلاح الدين) من إخراج نجدت أنزور و سيناريو وحوار حسن م يوسف في القاعة الحمراء بكلية الهندسة المدنية بالجامعة.
ويقدم الفيلم اجوبة لتساؤلات كثيرة حملها الرأي الغربي تجاه العرب و صراعات دارت على أرضه استنزفت خيراته ودماء شعوبه وقد حولت بمهارات إعلامية وديلوماسية وسياسية وغيرها إلى شكل ظالم يجافي الحقيقة. ‏
ويتألف المشهد السينمائي والوثائقي بالفيلم بشكل مواز لحوار مفترض يجري بين شخصين أحدهما عربي والآخر غربي حيث بني الشكل الفني على محادثة اعتمدت العقل والحرية في الرأي للوصول إلى الحقيقة والتصور المشترك لقضايا الصراع بين الشرق والغرب بدءاً من حروب الفرنجة وانتهاء باحتلال العراق وفلسطين.‏
ويدعو الفيلم في مضمونه إلى استعادة القيم الانسانية التي بنى عليها القائد صلاح الدين الأيوبي مفهومه الحضاري والنضالي كالعيش المشترك وتقدير الآخر والارتقاء بالمفهوم المقدس للحياة الإنسانية كحل نهائي لما وصفه بأنه أزمة حضارية تعيشها البشرية في القرن الحادي والعشرين وسبيل لإحلال السلام العالمي على أساس هذه المنظومة المدهشة من القيم السامية.
والعمل موجه بالدرجة الأولى للجمهور الغربي الذي يرانا بشكل يغاير حقائقنا حيث يوجه رسالة له يدعوه من خلالها الى الحوار بدلا من التصادم على أرض الواقع.‏
ويعتبر العمل فيلما تسجيليا يتميز بلغة بصرية بليغة وراقية جدا ساهمت بايصال مقولات وإن لم يصرح بها سيناريو الفيلم الذي استخدم عددا كبيرا من الكومبارس والذي ترجم إلى ثلاث لغات عالمية هي الفرنسية والألمانية والإنكليزية‏.
والنادي السينمائي بحمص جمعية أهلية تضم نخبة من جمهور الأدب والثقافة والفن بالمحافظة ويقيم سنويا مهرجانات وتظاهرات للسينما العالمية إضافة إلى تقديم الأفلام العالمية.
عدد القراءات : 7562

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3509
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020