الأخبار |
ما بعد التطبيع المجّاني: نحو تسعير الحرب على فلسطين  عندما يضعون الأرض العربية في بورصة الانتخابات الأميركية.. بقلم: عمر غندور  هل تفضّل إيران حقّاً بايدن على ترامب؟  لافروف: العقوبات الغربية ضد سورية أضرت بالدرجة الأولى بالمواطنين السوريين البسطاء  روسيا: الولايات المتحدة تواصل خنق سورية وشعبها اقتصاديا رغم الجائحة  لافروف: الولايات المتحدة لن تعترف بأخطائها في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا  اليونيسف: جائحة كورونا جعلت 150 مليون طفل إضافي يقعون في براثن الفقر  بغياب الطرق الحراجية.. الحرائق تنغص صيف طرطوس!  إصابات “كوفيد-19” تتخطى 30 مليوناً والصحة العالمية تدق “ناقوس الخطر”  المغرب يسجل معدلا قياسيا للإصابات اليومية بفيروس كورونا  التربية تحدد التعليمات الخاصة بالتلاميذ والطلاب الذين سيتقدمون للامتحانات العامة للعام الدراسي القادم وفق النظامين الحديث والقديم  الحكومة الأردنية تصدر أمر الدفاع (16)  أول تصريح أمريكي بشأن الإطاحة بعباس.. سفير واشنطن بإسرائيل: نفكر في دعم دحلان لإزاحة أبومازن  اعتصام الكوادر التدريسية والطلاب ضد ممارسات ميليشيا “قسد” وحرمانها آلاف الطلاب من التعليم بالحسكة  روسيا: قضية فلسطين لا تقل إلحاحا في ظل تطبيع إسرائيل مع دول عربية وحلها مطلوب لإحلال الاستقرار  الأمين العام للأمم المتحدة: كورونا خرج عن السيطرة واللقاح لن يوقف انتشاره  عسكر السودان أقرب للتطبيع بـ«مقابل مجز» …  الحرم القدسي دون مصلين لمدة 3 أسابيع  صحيفة: الخبراء الأجانب يغادرون لبنان بعينات من موقع الانفجار للتحليل  تكلفة معيشة أسرة من 5 أشخاص في سورية نصف مليون ليرة     

سينما

2015-02-20 13:56:23  |  الأرشيف

"محمد رسول الله" .. سيفتح فصلا جديدا من إقبال الغرب على الإسلام

في وجه ما يتعرض له فيلم "محمد رسول الله" الإيراني من حملات إعلامية عربية مسيئة بحجة أنه يجسّد شخص النبي الأكرم (ص)، دافعت السلطات الإيرانية عن الفيلم الجديد، إذ قال وزير الثقافة والإرشاد الإسلامي السابق، محمد حسيني إن العمل سيقود إلى "فصل جديد" من الإقبال الغربي على الدين الإسلامي.

ونقلت وكالة "فارس" الإيرانية شبه الرسمية عن وزير الثقافة السابق، قوله إن الفيلم الذي يحمل عنوان "محمد رسول الله" سوف يكون "ردا محكما على السيناريوهات الغربية،" المسيئة للنبي (ص) متوقعا بأنه "سيطلق فصلا جديدا من الإقبال الغربي والأوروبي نحو الإسلام."

وقال حسيني إن الفيلم الذي أخرجه المخرج الايراني، مجيد مجيدي، "يعد من الانجازات القيمة للجمهورية الإسلامية" ، مضيفا أن هذه الأعمال "تُحدث ميولا نحو الإسلام في قلب أوروبا."

وكانت إيران قد عرضت الاثنين للمرة الأولى الفيلم في إطار مهرجان سينمائي محلي، وهو مكون من ثلاثة أجزاء، يتعلق الجزء الأول الذي عرض مؤخرا بفترة الطفولة في حياة النبي محمد (ص) و"تضحيات عمه أبي طالب ومساندته لابن أخيه في صدر الدعوة الإسلامية" وفقا للتقارير الإعلامية الإيرانية.

فـ"أبوطالب" من أوائل المؤمنين بالدعوة  الإسلامية حامى عن النبي (ص) ودافع عنه حتى الرمق الأخير من حياته، فقد كان وفياً ومخلصاً. وأبو طالب هو والد الإمام علي أمير المؤمنين وسيد المتقين (ع).

ومع اقتراب موعد عرض الفيلم أصدرت "الهيئة العالمية للتعريف بالنبي محمد" في المغرب بيانا تعرضت فيه إلى قضية الفيلم في مارس/آذار 2013، واصفة تجسيد النبي محمد بأنه عمل فيه "انتقاص" لمكانته، معتبرة أن الحكومة الإيرانية مسؤولة عن "مواجهة هذه الإساءة."

ولم يختلف الرأي السعودي عن المغربي، فقد أستنكر الفيلم، الأمين العام المساعد للهيئة العالمية للتعريف بالرسول ونصرته خالد بن عبد الرحمن الشايع.

ومن المفارقة المثيرة للجدل أن كلا المعترضين يعترضان من مدخل أنهما وصيان على مؤسسات من المفترض أنها تعمل على التعريف بالنبي الأكرم (ص) وبرسالته الإسلامية، ولكنهما حتى اليوم لم يقدما للعالم العربي والإسلامي شيئاً يعتد به في هذا المجال، في وقت تتعرض فيه سمعة الرسول وشخصه العظيم إلى اهانات متكررة من الغرب.. فأين هم منها ولماذا لم نسمع صوتهما؟!!..
عدد القراءات : 11735

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3530
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020